إبكِ على خطيئتك

الرئيسية » خواطر تربوية » إبكِ على خطيئتك
art-img_src1234259441

عن عقبة بن عامر قال : لقيت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوماً، فقلت: ما النجاة ؟

قال: "يا عقبة أمسك عليك لسانك و ليسعك بيتك وابك على خطيئتك"

أي: ذنوبك، ضمَّن بكى معنى النَّدامة، وعدَّاه بـ (على)، أي: اندم على خطيئتك باكياً، فإنَّ جميع أعضاءك تشهد عليك في عرصات القيامة بلسان طلق ذلق، تفضحك به على ملأ من الخلق، قال الله تعالى: {يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون}.

وقال الفضيل بن عِيَاض رضي الله عنه: "العجب كل العجب لمن عرف الله ثم عصاه بعد المعرفة"

وقال سعيد بن سعيد: "لا تنظر إلى صغر الخطيئة، ولكن أنظر من عصيت"

وقال حميد الطَّويل لبعض إخوانه: عظني، فقال: "يا أخي، إذا عصيت وظننت أنه يراك فقد تجرَّأت على عظيم، ولكنك بجهلك تظن انه لا يراك".

وقال مالك بن دينار رضي الله عنه: "رأيت عتبة الغلام وهو في يوم شديد البرد، وهو يرشح عرقاً، فقلت له: ما الذي أوقفك في هذا الموضع؟ فقال: يا سيدي هذا موضع عصيت الله فيه"، وأنشد يقول:

أتفرح بالذنوب وبالمعاصي ... وتنسى يوم يؤخذ بالنَّواصي
وتأتي الذنب عمداً لا تبالي ... ورب العالمين عليك حاصي

وقال ابن منبه رضي الله عنه: "فقد زكريا ولده عليهما للسلام، فوجده بعد ثلاثة أيام على قبر يبكي، فقال له: يا بني، ما يبكيك؟ فقال له: إنك أخبرتني أن جبريل عليه السلام أخبرك أن بين الجنة والنار مغارة لا يطفئ حرَّها إلاَّ الدموع، فقال: ابك يا بني".
وكان محمد بن المنكدر إذا بكى مسح وجهه بدموعه، ويقول: "إنَّ النَّار لا تأكل موضعاً مسحته الدموع".

لو تَفَكَّرتْ النفوس فيما بين يديها، وتذكرت حسابها فيما لها وعليها لبعث حزنها بريد دمعها إليها، أما يحق البكاء لمن طال عصيانه؟

وبعد، لو تَفَكَّرتْ النفوس فيما بين يديها، وتذكرت حسابها فيما لها وعليها لبعث حزنها بريد دمعها إليها أما يحق البكاء لمن طال عصيانه؟ نهاره في المعاصي وقد طال خسرانه وليله في الخطايا فقد خف ميزانه وبين يديه الموت الشديد فيه من العذاب ألوانه.
فمن منَّا لا يخطئ؟ ومن منَّا لا يذنب؟ ولكن لنطفئ الخطايا والذنوب بدموع التوبة الغزيرة، رجاءَ مغفرة الله سبحانه وتعالى، وخشيةً من عقابه، والفوز بالجنَّة والبعد عن النَّار، فعينان لا تمسهما النَّار، فإحداهما (عين بكت من خشية الله).
وقال صلَّى الله عليه وسلَّم فيما أخرجه أحمد والنسائي والطبراني والحاكم وصححه عن أبي ريحانة : "حرمت النار على عين دمعت من خشية الله".

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

المسترزقون بالدين

قالت العرب قديماً: "تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها"، وهو مثل يضرب في ترفع الرجل بنفسه …