كتاب تجديد الوعي لـ د. عبد الكريم بكار

الرئيسية » كتاب ومؤلف » كتاب تجديد الوعي لـ د. عبد الكريم بكار
alt

 

مع الكتاب:
التعريف بالوعي: لقد أخذ مصطلح “الوعي” حظه من التطور الدلالي على نحو مواكب لارتقاء الحياة الفكرية والثقافية. فمن الدلالة على الجمع والحفظ إلى الدلالة على الفهم وسلامة الإدراك.

 

وقد يطلق في الكتابات الثقافية العامة على ما تدل عليه كلمة “الإدراك” أو كلمة “الشعور” منفردتين.

 

وأراد الكاتب أن ينطلق إلى مدلول أكثر عمقا وتنظيما فعرف الوعي على أنه محصلة عمليات ذهنية وشعورية معقدة حيث يشترك في تشكيله التفكير والحدس والخيال والأحاسيس والمشاعر والإرادة والضمير، والمبادئ والقيم ومرتكزات الفطرة وحوادث الحياة والنظم الاجتماعية والظروف التي تكتنف حياة الإنسان. وهذا الخليط الهائل من مكونات الوعي يعمل على نحو معقد جدا ويسهم كل مكون بنسبة تختلف من شخص إلى آخر، مما يجعل لكل شخص نوعا من الوعي يختلف عن وعي الآخرين.

 

خصائص الوعي وطريقة عمله: حيث إن الوعي نوع من الإشراق الدائم فإن عمله يشبه سلسلة من الومضات التي تتفاوت شدة وقوة، فهو أشبه بمرجل يغلي لا يكاد يعرف الاستقرار لذلك فإن من المهم جدا المحافظة على توتره وتيقظه حتى لا يتم تغييبه أو تزييفه الأمر الذي يتطلب رعاية دائمة.

 

وللوعي صلة وثيقة بالواقع والمعطيات الثقافية المختلفة، وبالمنتجات التقنية والاجتماعية التي تتسم بالتطور المستمر لذا فهو في حاجة إلى أن يجدد نفسه إذا أريد له أن يقوم بوظيفته في تنظيم الخبرة وإدراك التحديات وطرح الحلول لمواجهتها.

 

إنَّ التغيّر المتسارع الذي يشهده العالم يفرض علينا أن نحوّر في صورنا عنه بكيفية تستجيب للمعطيات الجديدة، وألا نسمح للصور الذهنية التي نمتلكها عن كل ما حولنا بأن تصبح صورا جامدة متكلسة تميل إلى القولبة والنمطية لأن من شأن ذلك أن يجعل الوعي متخلفا عن الواقع.

 

فالصورة الذهنية وسيلة من أهم الوسائل التي يستخدمها الوعي في تنظيم الخبرة والتعامل مع الوجود الخارجي، وكلما كانت مرنة وقابلة للتحوير والتعديل كلما سهّلت عمل الوعي.

 

دوافع تجديد الوعي: إنَّ الحديث عن تجديد الوعي ينبع من اعتقادنا – كما يعبِّر الكاتب– بقابلية وعينا للنمو، وثقتنا بإمكاناته في نقد ذاته، وإعادة طرح مقولاته ونظمه، ونماذجه للمراجعة، مما يؤدي به في النهاية إلى تجاوز ذاته وتطويرها ليصبح أكثر قدرة على مواجهة تحديات واقعه.

 

إن إدراكنا لأهمية تجديد الوعي هي الخطوة الأولى التي تسبق إرادة التجديد.

 

 

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

معركة المصحف في العالم الإسلامي

5"منذ عقلت الإسلام ودعوت إليه : لم أفرّق بين حقيقة الإيمان وكرامة الإنسان" بهذه الكلمات …