الحملة الأولى: ما زال الباب مفتوحاً

الرئيسية » بصائر العبادة والدعاة » الحملة الأولى: ما زال الباب مفتوحاً
alt

أخي القارئ .. أختي القارئة ..

لأننا نريد أن نسمو بأنفسنا، ونرتقي بها، بعيداً عن قواطع المادة ومشاغل الدنيا...
ولأننا نريد أن نكون من أصحاب اليمين، ومن المقرَّبين الفائزين برفقة النبي صلَّى الله عليه وسلَّم في جنَّات النَّعيم ...
ولأنَّ المؤمن لا يرفع شعارات ويردِّدها، دون أن يقوم بها ويمارسها، وإن يكن الدرب صعباً وطويلاً، فلا مفرَّ من خطوة البداية، فمن كانت له بداية محرقة كانت له نهاية مشرقة...
ولأنَّ القلوب بحاجة إلى ما يجدِّد الإيمان فيها، فتخفق بحبِّ الله والالتزام بأوامره...
ولأننا بحاجة إلى أعمال وطاعات تنير لنا الطريق، وتضيء لنا دروب السالكين على طريق الحق والإيمان، نلتمس منهم الأثر، ونستهدي السبيل...
لأجل ذلك، وغيره .. كانت حملات شاركنا الأجر الإيمانية على موقعكم (بصائر).

فكرة الحملة :

هذه الحملة .. تترجم الأقوال إلى أفعال، والأفكار إلى مشاريع عملية، فترقى بصاحبها إيمانياً وروحانياً، ليكون ربانياً، عابداً، ذاكراً، منيباً، مُخبتاً لله ربِّ العالمين؛ يستشعر معاني العبادة، ويعيش لذَّة الطاعة، ويتلمس تلك الأفعال التي تكسبه الثواب العظيم، والأجر الكبير...

هذه الحملة .. تهدف إلى التواصي بالحق على الإنابة والعودة إلى الله، وإلى التواصي بالصبر على الطاعة وترك المعاصي كلّها، و إلى الارتقاء بقرَّاء الموقع وزوَّاره نحو سعادة الإيمان وأفراح الطاعة، وتجمع أفراد الأسرة والأقرباء والأصدقاء على القُربات والطاعات والأعمال الصالحة في رحاب حلاوة الإيمان بالله، فنكون جميعاً ممَّن يحقِّقون قوله الله عزَّ وجل :
{إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ}. ]العصر:3[.

هذه الحملة .. لا تكتفي في أهدافها بالدعوة إلى قراءة الكتب والمقالات والدراسات فحسب، بل تسعى إلى ترجمة ذلك إلى سلوكيات إيمانية، وقيم روحانية، تنشر الخير في أسرنا ومجتمعنا، لنكون للخير دعاة، وللعمل الصَّالح بُناة، ولمشاريع الإيمان والطاعة رُعاة؛ بالحكمة الهادفة، والكلمة الصَّادقة والنَّصيحة الهادئة ...

ويسعى موقعكم (بصائر) إلى تأسيس حملة إيمانية جديدة، مطلع كل شهر، ليتجدَّد اللقاء، على برنامج متنوّع وثريٍّ، يحمل في ثناياه عباداتٍ ولطائفَ وأذكاراً ونصائحَ وأفكاراً عملية، ونتبادل معاً الخواطر حول مدى تأثير هذه الحملة على نفوسنا، وطرح الأفكار للرقي بها، وتعميق آثارها وتحقيق استمرارية تأثيرها.

راجين من الله سبحانه وتعالى، أن تكونوا عوناً لنا على نشر هذه الحملات الإيمانية في أوساطكم، كي نحقق الفائدة، ونكون من الدالين على الخير، فننال الأجر العظيم والثواب الجزيل..

انطلاقاً من قوله تعالى

( وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات)

فإننا في موقع بصائر، نعلن عن اطلاق حملتنا الأولى بعنوان

alt

وهي حملة تهدف إلى العودة إلى الله سبحانه وتعالى، عبر التوبة والاستغفار ومحاسبة النفس.
عبر القيام بالواجبات، وقراءة المقالات والمواضيع المرفقة.

واجبات الحملة

1- الإكثار من ذكر الله والاستغفار والتسبيح يومياً، ولا يزال لسانك رطباً بذكر الله والاستغفار.

2- قراءة المقالات المرفقة.

3- زيارة مقبرة لأخذ العبرة.

4- محاسبة النفس مرة يوميا.

5- كتابة خاطرة حول أثر التوبة ومحاسبة النفس على حياة المسلم.


المقالات المرفقة

ملاحظات
1- لا تجعل الحملة مقتصرة على نفسك، بل ساهم بنشرها بين أفراد عائلتك وأصدقائك، فالدال على الخير كفاعله.

2- ابذل جهدك في القيام بواجبات الحملة وقراءة المقالات المرفقة حتى تحقق أهدافها وغاياتها.

3- ترسل الخواطر والاقتراحات على العنوان التالي:
sharekna.alajr@basaer-online.com
وسيتم نشر أفضل خاطرة في قسم خواطر الروح

4- مدة الحملة الإيمانية شهر واحد فقط.



معلومات الموضوع

الوسوم

  • التوبة
  • اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    alt

    بكري الطرابيشي .. أعلى إسناد على وجه الأرض

    كان شيخاً جليلاً موقراً ذا تواضع جمّ، يجلس في حلقته الكبير والصَّغير .. والعالم والمتعلّم …