استطلاع: القراءة في ذيل اهتمامات الشباب العربي

الرئيسية » بصائر تربوية » استطلاع: القراءة في ذيل اهتمامات الشباب العربي
alt

كشف استطلاع للرَّأي أجرته (ياهو مكتوب للأبحاث)، أنَّ ربع سكان العالم العربي نادراً ما يقرأون كتباً بهدف المتعة الشخصية أو لا يقرؤون أبداً.

وقد شملت الدراسة 3503 شخصاً من: الجزائر، البحرين، مصر، العراق، الأردن، الكويت، لبنان، ليبيا، المغرب، عُمان، فلسطين، قطر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، واليمن.

ووفقاً لهذا الاستطلاع، الذي يتزامن مع اليوم العالمي للكِتاب. فقد ظهر أنَّ سكان الأردن ولبنان والجزائر هم الأقل قراءة، حيث أشار أكثر من 30 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع من هذه الدول، إلى أنَّهم نادراً ما يقرؤون، أو لا يقرأون أبداً.

كما أوضح التقرير أنَّ الشباب هم الأقل قراءة، فما يقرب من 30 بالمئة من الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 25 سنة، نادراً ما يقرؤون أو لا يقرؤون أبداً، ووجد الاستطلاع أنَّ 19 بالمئة من الناس يقرؤون بانتظام، وأنَّ سكان البحرين ومصر والمغرب هم الأكثر رغبة في القراءة "بنسبة 24 بالمائة"، يليهم سكان العراق والإمارات العربية المتحدة "بنسبة 22 بالمئة".

أمَّا أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين الـ46 و 50، فهُم الأكثر اعتياداً على القراءة "بنسبة 27 بالمئة"، يليهم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 36 و45 "بنسبة 25 بالمئة".

وخلُص الاستطلاع إلى أنَّ الرِّوايات التاريخية هي النوع الأكثر شعبية بين أنواع المؤلفات في العالم العربي بنسبة 14 بالمئة من الأصوات الإجمالية، تليها الكتب السياسية بنسبة 12 بالمئة. أمَّا القصص الرومانسية، فهي الأكثر تفضيلاً بين النساء بنسبة 21 بالمئة من الأصوات.

وتختلف شعبية المؤلفات من بلد إلى آخر، ففي البحرين وقطر تحظى القصص البوليسية بشعبية كبيرة، بينما تتمتع كتب المغامرة بشعبية كبيرة في الجزائر ومصر.

أمَّا في المملكة العربية السعودية فتعدُّ القصص الرومانسية هي النوع الأكثر شعبية.

ويبدو أنَّ هناك اختلافات واضحة في تفضيلات القراءة بين مختلف الفئات العمرية، فالأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17، يختارون روايات الرّعب والتشويق والقصص البوليسية، بينما يفضل الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 46 و50، الرّوايات التاريخية.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

مصطلح “تأثير الفراشة” ودوره في تغيير مسار الحياة

عندما سقط مسمار من حِدوة الحصان، سقطت الحِدوة من ساق الحصان، فتباطأ الحصان في سيره، …