الثقة بالنفس والثانوية العامة

الرئيسية » استشارات تربوية » الثقة بالنفس والثانوية العامة
123-620x416-620x330

الاستشارة:

ولدي مقبل على الثانوية العامة وقد كان متقدما على اقرانه في العلامات طوال السنوات الماضية والحمد لله الا انه بدأ يتذمر من سوء حفظه في هذه الأيام فأصر على فحص الذكاء في المستشفى وتم له ذلك وكانت النتيجة ايجابية ثم اصر على الحجامةفي الرأس فأفاد الحجام بأن سنه اقل من 18 فعمل له واحدة في الظهر ووعده بواحدة في الرأس لاحقا ثم طلب مني ان اشتري له عسلا فاشتريت وهكذا بين فترة واخرى يبدو الولد مضطربا ومصرا على ان لديه مشكلة في الحفظ غير عادية وقد بدأ يظهر عليه ملامح الغضب في كثير من الأحيان وأخذ يضرب الأشياء من حوله ويسبب الإزعاج للعائلة بين فترة وأخرى مع ان سيرته الدينية والأخلاقية جيدة عموما ومستوى ذكائه جيد جدا حسب ظني ولكنه يفقد الثقة بنفسه.

أرجو تقديم النصح المناسب لإعادة ثقة الولد بنفسه مع الشكر والإحترام.

الرد: الدكتور جمال ماضي

لا داعي للانزعاج مادامت سيرته الدينية والأخلاقية جيدة عموما ومستوي ذكائه جيد جداً ، فهذه مساعدات له قوية في الثقة بنفسه داخلياً ، ولكنه في الحقيقة يحتاج من كعزامل خارجية أن نساعده على الثقة بنفسه ، وهذه خطوات تجعل ابنك واثقا من نفسه:

أولاً : خطوات نفعلها:

1 - مساعدة الطفل على وضع هدف لنفسه ومن ثم مساعدته على تحقيق هذا الهدف مع مراعاة أن   يكون الهدف سهل التحقيق ومناسباً لعمره ولا يستغرق وقتاً طويل.

2 - جعله يشعر بأهميته في الحياة وأن عليه دوراً لا يستطيع أحد أن يقوم به غيره وبخاصة عند إنجاز أحد الأهداف التي وضعت له من قبل.

وهذا هدي النبي صلى الله عليه وسلم في تربية شباب المسلمين كان صلى الله عليه وسلم يشعر الشاب بقيمته ويعوده على الجرأة الاجتماعية ، وصار على هذا النهج الصحابة من بعده كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أسامة بن زيد أميراً على جيش لغزو الروم وكان شاباً ، وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه أحد جنود هذا ، أمر أبو بكر رضي الله عنه بأن يمضي جيش أسامة لغزو الروم وقال له: امض يا أسامة بجيشك للوجه الذي أمرت به، ثم اغز حيث أمرك رسول الله صلى الله عليه وسلم من ناحية فلسطين..ولكن إن رأيت أن تأذن لعمر فأستشيره وأستعن به فافعل ، ففعل أسامة.

3 - التحدث معه عن الجوانب الإيجابية عنده وتشجيعه على إنجازاته ومدحه خاصة أمام إخوانه وأصحابه.

مثل: صوتك جميل ورائع، عمل متقن ومرتب، خطك جميل، رأيك صح، تفكيرك منظم.....

4 - تكليفه ببعض المهام التي يستطيع إنجازها ومكافأته عندما ينتهي منها.

5 - تحديد له وقتاً لإنجاز المهام واجعليه يلتزم بالوقت قدر المستطاع.

مثل : أمامك عشر دقائق لترتيب سريرك، نصف ساعة للعب على الكمبيوتر، ربع ساعة لممارسة الرياضة....

6 - مساعدته على تثقيف نفسه : وذلك من خلال تشجيعه على القراءة في مجالات مختلفة وتعليمة كيفية استخدام الكمبيوتر  في بعض الأعمال وليس الألعاب فقط، شراء بعض القصص المفيدة له وبعض كتب المخترعين وكذلك بعض الكتب التي تعلم المواهب.

7 - تشجيعه على مساعدة الغير فهذا يجعله يشعر بالثقة و خاصة عندما يسمع كلمة شكر

8 - تعويده على النظام والترتيب ومدحه كلما قام بفعل يدل على ذلك.

9 - تعويده على الاهتمام بالشكل والمظهر فذلك يزيد من ثقته بنفسه.

10 - التركيز على إنجازاته واكتشاف موهبته.

ثانياً : خطوات نتجنبها:

1 - الاستهزاء والسخرية منه وخاصة أمام إخوانه وأصحابه.

2 - مقارنته بإخوانه وأصحابه.

3 - التقليل من أهمية إنجازاته وأعماله.

4 - إهمال الطفل وعدم تشجيعه.

معلومات الموضوع

الوسوم

  • الثقة
  • النفس
  • اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    ابني يسأل .. لماذا نصوم؟

     رمضان مبارك عليكم، سألني ابني الذي يبلغ من العمر 11 عاماً، لماذا نصوم، فما هي …