300 ألف فلسطيني يحتفلون بعودة مئات الأسرى إلى غزة

الرئيسية » بصائر من واقعنا » 300 ألف فلسطيني يحتفلون بعودة مئات الأسرى إلى غزة
alt

عمت الاحتفالات أنحاء قطاع غزة احتفالاً بالإفراج عن 477 أسيراً فلسطينياً، ضمن صفقة الإفراج عن  1027 أسيراً  مقابل الجندي الصهيوني "جلعاد شاليط".  إذ احتفل مئات الآلاف من الفلسطينيين في غزة بوصول  131 أسيراً محرراً بعد إتمام المرحلة الأولى من صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية  "حماس"  والعدو الصهيوني ، ظهر أمس الثلاثاء، برعاية مصرية.

وكان الأسرى الفلسطينيون المفرج عنهم قد دخلوا إلى غزة عبر معبر رفح، حيث كان في استقبالهم إسماعيل هنية، رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية. كما وشهد معبر رفح من الجانب الفلسطيني استقبالاً رسمياً وجماهيرياً من القوى الوطنية والإسلامية للأسرى المفرج عنهم .

وتحول الطريق إلى الحدود المصرية مع غزة إلى منطقة عسكرية وجرى إغلاقه.  وانتظر عشرات الرجال الملثمين المدججين بالسلاح التابعين لكتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس-  في موكب لمرافقة الحافلات التي تقلّ الرجال المحررين شمالاً إلى مدينة غزة.

وقال موسى ابو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس الذي كان في استقبال الأسرى لدى وصولهم إلى مصر من سجون الاحتلال "إنها صفقة تمثل شيئاً ممتازاً وشيئاً جيداً للشعب الفلسطيني. كما أن السجناء الذين لم يخرجوا كانوا سعداء بإخوانهم الذين خرجوا."

وانطلقت الأغاني الوطنية من مكبرات الصوت، بينما استُقبل الأسرى استقبال الأبطال لدى وصولهم الى معبر رفح. وحمل بعض الاسرى على أعناق بعض الأقارب الفرحين وزغردت النساء وكبّر الرجال.

وكان رئيس الوزراء القيادي بحماس الأستاذ إسماعيل هنية على رأس المسؤولين في استقبال الأسرى المحررين القادمين من مصر الى جانب مئات من أفراد الأسر الذين كانوا يتوقون لالتئام شملهم مع ذويهم المحررين.

وقبّل هنية جبهات المحررين وقدم تحية خاصة ليحيى السنوار أحد كبار واضعي الاستراتيجيات الأمنية بحماس الذي قضى 23 عاما في السجن ونائبه روحي مشتهى الذي كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

و تقدمت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس-  مسيرة احتفالية واسعة بدأت  في مخيم جباليا الذي يقع إلى الشمال الشرقي من مدينة غزة. وتخلل المسيرات التي اشترك فيها المئات من الفلسطينيين عرضاً عسكرياً للكتائب.

وأهدت فصائل المقاومة هذه الصفقة لأرواح شهداء عملية «الوهم المتبدد» وهم الشهيدان  حامد الرنتيسي ومحمد فروانة، وجميع شهداء فلسطين.
إسماعيل هنية :
"بالمقاومة حررنا الأرض وحررنا الإنسان"

وانتشرت الألعاب النارية في سماء غزة  مختلطة بأعلام حركة المقاومة الإسلامية حماس والأعلام الفلسطينية،  بينما تدفق الآلاف على ساحة الكتيبة للمشاركة في تجمع حاشد تحدث خلاله هنية وبعض الأسرى المحررين.

وكان هنية قد أكد في خطابه أمام ما يقرب من 300 ألف شخص، من شتّى الفصائل والقوى الفلسطينية، أن الصفقة قد قدمت درساً بإمكانية تدمير الكيان الغاصب. وقال " بالمقاومة حررنا الأرض وحررنا الإنسان".

وشدد هنية على أن الصفقة لم تقتصر على فصيل دون آخر، بل شملت مختلف القوى والفصائل على الساحة الفلسطينية، كما أنها شملت الأسرى من جميع مناطق فلسطين التاريخية، مما يؤكد على تمسك الحركة بالثوابت الفلسطينية وعدم التنازل عن أي شبر منها.
الأسير المحرر يحيى السنوار،  طالب المقاومة بوضع خطة عملية فورية لتحرير من تبقى من الأسرى في سجون الاحتلال
وكان القيادي يحيى السنوار، قد طالب المقاومة بوضع خطة عملية فورية لتحرير من تبقى من الأسرى في سجون الاحتلال، مشيراً إلى أن الأسرى يتعرضون لأقسى أنواع المعاناة والأذى.

يُذكر أنه بموجب الصفقة فإن 247 أسيرا فلسطينيا يعودون إلى بيوتهم: 131 إلى غزة، و96 إلى مناطق بالضفة الغربية، و14 إلى القدس، وخمسة إلى داخل الخط الأخضر، وواحد إلى الجولان، بينما سيجري إبعاد 203 أسرى: 40 للخارج لدول من بينها تركيا ومصر وقطر والأردن، و163 إلى غزة. ومن المقرر إتمام المرحلة الثانية التي تتضمن إفراج إسرائيل عن 550 أسيرا خلال شهرين.

alt

alt

alt

alt

alt

alt

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …