عبد الرزاق مقري.. رئيساً لحركة مجتمع السلم الجزائرية

الرئيسية » بصائر الفكر » عبد الرزاق مقري.. رئيساً لحركة مجتمع السلم الجزائرية
alt

انتخبت حركة مجتمع السلم في الجزائر " حمس " مؤخرا د. عبد الرزاق مقري رئيسًا لها خلفًا لأبو جرة سلطاني، الذي تولى رئاسة الحركة خلفًا لمؤسسها الراحل الشيخ محفوظ نحناح على مدى السنوات العشر الماضية.

 

فاز مقري الذي يبلغ من العمر 52 عامًا، على منافسه عبد الرحمن سعيدي رئيس مجلس الشوري للحركة، بعد حصوله على أصوات 177 عضوًا في المجلس الشوري الجديد، مقابل 66 صوتًا لمنافسه.

ويعدُّ مقري الذي يعمل طبيباً من أبرز القيادات المعارضة لنظام الحكم في الجزائر داخل الحركة.

 

من هو عبد الرازق مقري ؟

 

هو مفكر سياسي جزائري و برلماني سابق، ونائب رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية التي أسسها الشيخ محفوظ نحناح الأب الروحي لفكر الإخوان المسلمين داخل الجزائر.

 

ومقر عضو مؤسس في حركة مجتمع السلم ونائب رئيس الحركة وكان نائبا في المجلس الشعبي الوطني في الفترة من 1997-2007 وشغل منصب نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني وكان رئيسا الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم وهو احد الاعضاء المؤسسيين لمنتدى البرلمانيين الاسلاميين

 

ولد عبد الرزاق مقري (23 أكتوبر 1960) في مدينة المسيلة , و عرف بنشاطه الطلابي و الدعوي الكبير في ولايات الشرق الجزائري أيام دراسته الجامعية في مدينة سطيف ضمن ما عرف حينها بالصحوة الاسلامية , و كان إماماً و خطيباً في محافظة المسيلة في عدة مساجد في الولاية خاصة نهاية الثمانيات و بداية التسعينات ..

 

بعد تأسيس حركة المجتمع الاسلامي سنة 1991 من قبل الشيخ محفوظ نحناح ورفيق دربه الشيخ محمد بوسليماني تم ضم الدكتور عبد الرزاق مقري الى المكتب التنفيذي الوطني للحركة و استمر فيه حتى وفاة الشيخ نحناح

 

حصل عبد الرازق مقري على دكتوراه في الطب من (جامعة سطيف ـ الجزائر )

كما حصل على ماجستير في الشريعة والقانون من (كلية الشريعة ـ جامعة الجزائر).

وحصل على شهادة ما بعد التدرج في علوم التسيير (المعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية ـ بومرداس) .

 

دعم القضية الفلسطينية :

 

للدكتور عبد الرزاق مقري ظهور بارز في دعم القضية الفلسطينية، فهو عضو في مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية التي يرأسها الشيخ يوسف القرضاوي كما أنه أمين عام فرع الجزائر. و قد كان ضمن أسطول الحرية الشهير الذي اعترضته القوات الصهيونية

كما كان من الذين تشرفوا بزيارة قطاع غزة مع قافلة شريان الحياة 5، و التي ترأسها النائب البريطاني المناصر للقضايا العربية جورج غالاوي و كان حينها رئيساً لوفد المغرب العربي ، كما شارك مقري ايضا في قافلة أميال من الابتسامات 18 التي صادفت احتفال الفلسطينيين هناك بذكرى ربع قرن من انطلاقة حركة حماس والاحتفال بمعركة حجارة السجيل

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

لماذا لا نرى ناشطات نسويَّات مسلمات؟

أثارت بعض منصات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة قضية شديدة الأهمية واللزومية في الوقت الراهن …