مساجد روسيا تضاعفت 72 مرة خلال العشرين سنة الماضية

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مساجد روسيا تضاعفت 72 مرة خلال العشرين سنة الماضية
alt

أعلن مسؤول روسي أن عدد المساجد في البلاد تضاعف بمقدار 72 مرة في الأعوام الـ20 الماضية، وأن السلطات تعد برنامجاً لمواجهة ما أسماه "ظاهرة التطرف الإسلامي"، حيث اعتبرها "تهديداً" للدولة الروسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجنرال "كوليكوف اناتولي كوليكوف" رئيس نادي القادة العسكريين في روسيا في مؤتمر عقد بالأكاديمية العسكرية للأركان العامة بموسكو، تحت عنوان" النزعة الاسلامية والأمن القومي للبلاد" وبمشاركة ممثلي وزارتي الدفاع والداخلية ودوائر القوة الأخرى.

وقال كوليكوف:" إننا نلاحظ ظهور هيئات إسلامية في 55 كيانا بروسيا الاتحادية، وكان يوجد في روسيا في عام 1989 ما لا يزيد عن 27 مسجدا. وفي الأعوام العشرين الماضية ازداد عددها بمقدار 72 مرة".

وأوضح أن عدد المساجد في داغستان يبلغ حوالي ألفي مسجد، وفي تتارستان أكثر من 1100 مسجد، وفي بشكيريا  470 مسجداً، وفي جمهورية الشيشان  465 مسجداً، وفي جمهورية الأنغوش 300 مسجد.

واعتبر كوليكوف أن ظهور الإسلام السياسي والنزعة الإسلامية التي أعلنت الجهاد ضد روسيا، هي التهديد الأكثر واقعية بالنسبة إلى روسيا اليوم، من بين جميع الأخطار الأخرى، مشيراً إلى أنّ العديد من العوامل الداخلية والخارجية قد ساعدت على انتشار أو تعزز دور النزعة الإسلامية في البلاد، ولهذا فإن "مواصلة التسامح حيال الحركات الراديكالية لا علاقة له البتة بحرية الضمير"، وفق قوله.

وأوصى المؤتمرون مجلس الأمن القومي الروسي بإجراء دراسة للوضع حول العلاقات بين القوميات، وإعداد برنامج لمكافحة ما أسموه "التطرف الديني" والعمل على إصدار تشريعات يراعى فيها ظهور "النزعة الإسلامية الراديكالية" في شمال القوقاز ومناطق الفولغا، واستحداث وزارة لشؤون القوميات والطوائف الدينية، وافتتاح كليات للدراسات الدينية في الجامعات الروسية.


المصدر: موقع قصة الإسلام

التعليق:

1-  يقدر عدد المسلمين في روسيا بما يزيد عن عشرين مليون مسلم أي ما يفوق 15% من عدد السكان، موزعين على نواحي متفرقة من الدولة الروسية، وتبلغ نسبة المسلمين في بعض المناطق والأقاليم ما يفوق ال90% مثل الشيشان والتي يطالب أهلها بالانفصال عن الدولة الروسية وشهدت الكثير من المعارك لنيل الاستقلال، وأنغوشيا، وداغستان وغيرها.

2-  عانى المسلمون في روسيا الكثير من الاضطهاد والقمع والقتل لمجرد الانتماء لهذا الدين، وكانت أشد الفترات التي تعرض لها المسلمون هناك هي إبان الحكم الشيوعي الذي كان يعتبر الأديان أفيوناً للشعوب، وكان يدعم انتشار الإلحاد ويتبناه في عموم الدولة.

3-  شهدت الفترة الأخيرة دخول مجموعات كبيرة من الروس في الإسلام، مما يزيد من نسبة المسلمين داخل المجتمع، الأمر الذي دعا بعض المفكرين الإسلاميين، كالدكتور محمد عمارة إلى القول بأن المسلمين سيحكمون روسيا عام 2050 القادم.

4-  يواجه الدعاة الروس حالياً، مشكلة إعداد الدعاة والكفاءات المدربة والمعلمين ومربي الأجيال، مما يلقي على الأمة واجب إرسال الدعاة وتدريب المسلمين هناك على نشر الدعوة وتعليم الناس أمور دينهم.

5- إنَّ زيادة عدد المساجد في روسيا وغيرها من الدول، يؤكد بشكل لا يدع مجالاً للشك، على انتشار الإسلام في تلك المجتمعات، رغم كلّ حملات التشويه التي يتعرّض لها، وحملات التضييق على المسلمين ومنع الإسلام من الانتشار داخل المجتمعات.

معلومات الموضوع

الوسوم

  • المساجد
  • اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

    أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …