رمضان في بلاد البلقان..أجواء روحانية في البوسنة (2-3)

الرئيسية » بصائر من واقعنا » رمضان في بلاد البلقان..أجواء روحانية في البوسنة (2-3)
alt

شهر رمضان المبارك من الشهور المؤثرة في حياة وعادات المسلمين في جمهورية البوسنة، حيث يرحّبون بهذا الضيف العزيز عليهم قبل قدومه بشهر، فترفع اللافتات التي ترحّب بقدومه، وترفع الأعلام الإسلامية فوق المآذن وتضاء الأنوار على المآذن، وتغمر المسلمين مشاعر الثناء والشكر والحمد للمولى سبحانه أنْ منّ عليهم ببلوغ هذا الشهر متوجّهين إلى الله بالدّعاء أن يتقبل من الجميع الصيام والقيام وصالح الأعمال.

إنَّه شهر رمضان المبارك يحلّ هذا العام ضيفاً عزيزاً على المسلمين في البوسنة بعد اشتياق دام عاماً كاملاً، لتتكاتف أواصر المحبّة والأخوة بينهم، وليشكّل هذا الشهر فرصة عظيمة لتجديد الالتزام بتعاليم الإسلام وشحذ الهمم على التمسك بالأخلاق والآداب الإسلامية والاعتزاز بها أمام موجة التغريب والانحلال.

الإسلام في البوسنة

البوسنة والهرسك هي إحدى جمهوريات يوغوسلافيا السَّابقة. تقع في جنوب أوروبا. يحدها من الشمال والغرب والجنوب كرواتيا، من الشرق صربيا والجبل الأسود. لها منفذ من جهة الجنوب الغربي على البحر الأدرياتيكي (تسيطر عليه كرواتيا).

دخل الاسلام عن طريق الفتوحات الاسلامية لفترة الخلافة العثمانية بعد انهيار الدولة البيزنطية أمام الجيوش الاسلامية على يد السلطان محمد الفاتح، وكان هنالك إقبال كبير من السكان لدخول في الاسلام طوعاً.

تعرّضت لحرب عدوانية (1992-1995م) أدَّت إلى تهجير نصف سكان البوسنة من المسلمين، ونهب الممتلكات الخاصة والعامة والأوقاف وحرق وتدمير مئات القرى والمدن، ومقتل 250 ألف مسلم معظمهم من المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ.

يبلغ عدد حوالي مليوني نسمة، ويشكّل المسلمون منهم 45 %، ويبلغ عدد المساجد بالمئذنة 1460 مسجداً وبدون المئذنة 703 مسجداً.

التزام وأجواء روحانية

"
ترتفع أعداد النساء اللائي يرتدين الحجاب، لدرجة أنَّ الفتيات غير الملتزمات يرتدين الملابس المحتشمة احتراماً لقدسية هذا الشهر
"
(بصائر) تحدّثت مع الأستاذ "مرنس دوراك" الذي أكّد أنَّ العادات اليومية للمسلمين تتغيَّر في هذا الشهر الفضيل بشكل جذري، حيث يتم ترتيب كل شيء وفقاً للأجواء الروحانية للشهر الكريم. فترتفع أعداد النساء اللائي يرتدين الحجاب، لدرجة أنَّ الفتيات غير الملتزمات يرتدين الملابس المحتشمة احتراماً لقدسية هذا الشهر.

وذكر لنا أنَّه يتم الاحتفاء بالقرآن الكريم وتنظيم حلقات موسعة في المساجد لتلاوة القرآن الكريم يتناوب عليها الصائمون، أي يقرأ أحدهم قدراً متفقاً عليه ثمَّ يليه آخر، وذلك بعد صلاة العصر للرّجال وبعد صلاة الظهر للنساء، وفي بعض المساجد بعد صلاة الفجر أيضاً حتى إذا انتهى الشهر يتم ختم القرآن الكريم.

كما حاورت (بصائر) الباحث الإسلامي "نظيف خوروزوفيتش" الذي قال: " يستقبل المسلمون شهر رمضان بفرحة عارمة سواء كانوا ملتزمين بدينهم أم لا". وذكر لنا أنَّ نسبة عدد الصَّائمين تختلف من مدينة إلى أخرى، وهناك من يمتنع عن شرب الخمر في رمضان ومن المجاهرة بالفطر ومنهم من لا يستحيي من أحد ولا يبالي بحرمة رمضان. وهناك تسامح ملحوظ في هذه القضية إلا أن في قلوب الصائمين حسرة على هؤلاء المفطرين.
alt
وقال لنا الأستاذ مرنس: (ومن اللافت في صلاتي الفجر والعشاء قيام الآباء باصطحاب أبنائهم الصغار لأداء الصلاة، بل إنّهم يدربون أبناءهم الصغار على الصوم بشكل تدريجي حتى يستطيعوا القيام به وهم في سن صغيرة نسبيًّا، كما أنَّ هناك إقبالاً متزايداً من قِبل الشباب على الصَّلاة والصيام خلال رمضان وطوال العام).

بدوره، ذكر لنا الباحث الإسلامي "نظيف خوروزوفيتش" أنَّ أجمل جو رمضاني نجده في العاصمة سراييفو، حيث نجد عدداً كبيراً من الناس يقضون أوقات ما بين التراويح والسحور في المطاعم والمقاهي القريبة من الأحياء التراثية القديمة، وتعدّ لهم برامج دينية مختلفة من قراءة القرآن للمقرئين المشهورين والأناشيد الإسلامية والمواعظ المعبّرة.
"
الشباب في البوسنة يحرصون ومنهم الملتزمون الجدد على الإفطار داخل المساجد قبل أداء صلاة المغرب، وبعدها يتوجهون إلى منازلهم، أو مراكز الإفطار الجماعي
"

الإفطار في رمضان

يقول الأستاذ مرنس: (يعلن موعد الإفطار برفع الأذان من المساجد أو إشعال الأنوار على المآذن أو طلقة المدفع، ويتبادل الجيران أنواع الطبخ كما يتبادلون الزّيارات والإفطار لدى بعضهم البعض).
alt

أما الباحث نظيف فذكر لـ(بصائر) أنَّ هناك أنواعاً متعدّدة من الأطعمة في رمضان، فيصنع عادة الأطباق التقليدية والحديثة أيضاً، ولكنَّ الأطباق التقليدية لها ذوق خاص في رمضان. وفي بعض الأحيان تكون المبالغة في الترف والإسراف في كثرة أنواع الطعام والكمية، كما أنَّ هناك خبزاً تقليدياً خاصاً برمضان، وكذلك بعض الأطعمة والأشربة لا يتناول إلاَّ في رمضان.

وأكَّد لنا كلٌّ من الأستاذ مرنس والباحث نظيف أنَّ الشباب في البوسنة يحرصون ومنهم الملتزمون الجدد على الإفطار داخل المساجد قبل أداء صلاة المغرب، وبعدها يتوجهون إلى منازلهم، أو مراكز الإفطار الجماعي التي تقيمها بعض المؤسسات كالمرحمة التابعة للمشيخة الإسلامية، أو المؤسسات الخيرية الأخرى بما فيها العربية والتركية مؤخراً.

نشاطات إسلامية

يُقِيم أْئمة المساجد في البوسنة من الفعاليات الدينية الخاصة بشهر رمضان المبارك، مثل الندوات والمحاضرات طوال الشهر، واحتفالًا خاصًّا في ليلة السابع والعشرين من رمضان، التماسًا لليلة القدر، وبيان فضلها، وحثّ المسلمين على أهمية التعرض لنفحاتها وفضلها.

المقابلة رحلة مع القرآن
"
عند سؤالنا الباحث الإسلامي نظيف على سبب تسميتها بالمقابلة، قال: (وأطلق هذا الاسم لأننا نقابل ونحاور القرآن الكريم ونقابله فتستقبله قلوبنا وأرواحنا).
"
وبما أنَّ شهر رمضان هو شهر القرآن الكريم، فإنَّ من العادات الجميلة المتعلقة بقراءة القرآن هي ما يسمّى بالمقابلة؛ حيث يجتمع الناس في صلاة الظهر عادة وبعد إنهاء الصلاة والذكر الجماعي يبدأ الإمام ومن يجيد قراءة القرآن بطلاقة بقراءة جزء من القرآن يوميا في معظم مساجد البوسنة، كما تتنوّع أنواع المقابلات؛ فهناك "المقابلات" الخاصة بالأوقات (الفجر، الظهر والعصر) و"المقابلات" الخاصة بالحفاظ لكتاب الله عزّ وجل حيث يجتمع الحفاظ ويقرؤون الجزء من القرآن الكريم يوميا من ذاكراتهم. وهناك "المقابلات" خاصة بالنساء بحيث تجتمع النساء في بعض المساجد وهنّ يقرأن الجزء يومياً والمستمعات هن النساء فقط و"المقابلات" يقوم الدُّعاة والوعَّاظ بشرح وتفسير لبعض الآيات خلال قراءة ختم القرآن.
وعند سؤالنا الباحث الإسلامي نظيف على سبب تسميتها بالمقابلة، قال: (وأطلق هذا الاسم لأننا نقابل ونحاور القرآن الكريم ونقابله فتستقبله قلوبنا وأرواحنا).

صدقة الفطر

قال الباحث الإسلامي نظيف: (معظم المسلمين الصَّائمين أو غير الصائمين يؤدّون صدقة الفطر على طريقتين: الطريقة الأولى: يدفعون الزكاة وصدقة الفطر إلى المشيخة الإسلامية وهم يتولون الاهتمام بها والطريقة الثانية أنهم يدفعون بصدقتهم إلى فقراء حيهم وبلدهم وأقربائهم. المشيخة الإسلامية تؤكّد بأنّها وحدها مخوّلة للاعتناء ببيت المال، ولا يجوز للناس أن يدفعوا صدقة الفطر إلاّ إلى بيت المال للمشيخة، ومعظم الناس تحترم وتلتزم بهذه التعليمات).

لم تنته رحلتنا مع (رمضان في بلاد البلقان)، لنرحل من البوسنة إلى كوسوفا فنحطّ الرّحال فيها في الحلقة القادمة إن شاء الله.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

تركيا تحتضن أكبر مؤتمر فكري لـ”الإخوان المسلمين”

اختتمت يوم أمس الأحد، في ولاية إسطنبول التركية فعاليات المؤتمر الذي نظمته جماعة الإخوان المسلمون …