“الهيكل المزعوم” .. مخططات وخرائط صهيونية !

الرئيسية » هيا نشد الرحال » “الهيكل المزعوم” .. مخططات وخرائط صهيونية !
alt

لا يزال الاحتلال الصهيوني يواصل مخططاته التهويدية لمدينة القدس ومعالمها الإسلامية في غياب كامل لمواقف عربية وإسلامية فاعلة تكبح جماح الغول الاستيطاني ومخططات التهويد الشرسة، وقد وصل الأمر بالاحتلال من خلال دعايته المزورة بخصوص بناء الهيكل المزعوم إلى وجود خرائط ومخططات تفصيلية جاهزة لبناء الهيكل المزعوم، بالإضافة إلى تحضير أدوات الهيكل في أماكن متعددة لنقلها مباشرة إلى المسجد الأقصى تنفيذاً لبناء الهيكل الثالث المزعوم، مما يدل أن الأمر وصل إلى مرحلة الخطر الحقيقي الذي يتهدد المسجد الأقصى.

وقد دقّت مؤسسات متخصصة في شؤون القدس والأقصى ناقوس الخطر الفعلي من بينها مؤسسة الأقصى للوقف والتراث التي دعت الأمَّة الإسلامية إلى ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ المسجد الأقصى من الاحتلال وأذرعه، مؤكدة أنَّ المسجد يمرّ بمرحلة مصيرية ومفصلية، في ظل تزايد الدَّعوات إلى هدمه وبناء الهيكل المزعوم، حيث توجد نحو 20 مجموعة صهيونية تسعى إلى إعادة بناء الهيكل المزعوم من بينها “مؤسسة الهيكل” التي تقوم بجمع كل الأواني المقدسة والملابس التي سيرتديها الكهنة في الهيكل الثالث المزعوم، ومجموعة “عائدون إلى جبل الهيكل” التي تقوم  بتنظيم احتجاجات تحت مسمَّى “احتجاجات الخيام” في خطوة تهدف من خلالها للدَّعوة لبناء الهيكل بعد خرابه، على حد زعمها.

تقرير صهيوني !!

دعت الأمَّة الإسلامية إلى ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ المسجد الأقصى من الاحتلال وأذرعه، مؤكدة أنَّ المسجد يمرّ بمرحلة مصيرية ومفصلية، في ظل تزايد الدَّعوات إلى هدمه وبناء الهيكل المزعوم، حيث توجد نحو 20 مجموعة صهيونية تسعى إلى إعادة بناء الهيكل المزعوم

نشرت القناة الصهيونية الثانية تقريراً تلفزيونياً حول مرحلية بناء الهيكل المزعوم والخطوات المتدرجة إلى ذلك، ووجود خرائط ومخططات تفصيلية جاهزة لبناء الهيكل المزعوم، بالإضافة إلى تحضير أدوات الهيكل في أماكن متعددة لنقلها مباشرة إلى المسجد الأقصى تنفيذا لبناء الهيكل الثالث المزعوم.

ويظهر التقرير التلفزيوني الذي أعده مراسل التلفزيون الصهيوني في القناة الثانية، الذي تسلل إلى المسجد الأقصى قبل أيام بحراسة قوات الاحتلال وبمشاركة عدد من المستوطنين والجماعات اليهودية، وقام بتوثيق كيفية اقتحام الأقصى وتدنيسه من قبل هؤلاء، حيث أظهر التقرير”صلوات يهودية” و”شعائر تلمودية” تقام في أكثر من مكان في المسجد الأقصى -دعما بلقطات أرشيفية-، بل إن أحدهم صرح إنه “يزور جبل الهيكل” -وهو في الحقيقة يقتحم ويدنس الأقصى- ليلة زفافه مع أنه كان يتمنى أن يقوم بشعائر زفافه كاملة في المسجد الأقصى -على حد قوله-.

ويظهر التقرير توثيقاً لوجود خرائط ومخططات تفصيلية أعدها المخطط “جدعون حرلب” -وهو الذي تولى تخطيط خرائط مخطط زاموش قيدم يروشلايم الذي كشف عنه الشيخ رائد صلاح عام 2007 – جاهزة رهن الإشارة لبناء الهيكل الثالث المزعوم على أنقاض الأقصى، بالتزامن مع بناء “مذبح القرابين” من حجارة البحر الميت، وأدوات أخرى في بعض المستوطنات، وتجهيز أغلب هذه الأدوات ووضعها في مكان قريب على بعد أمتار من المسجد الأقصى -وتحديدا في “معهد الهيكل”-، لنقلها جميعا على وجه السرعة في ” ساعة الصفر” لبناء الهيكل المزعوم.

يشير التقرير إلى تصريحات لمختصين صهاينة يؤكدون وجود 12 منظمة مختلفة تعمل على بناء الهيكل المزعوم، وتدعو إلى هدم الأقصى، منها ما هو مدعوم من الحكومة.

كما يشير التقرير إلى تصريحات لمختصين صهاينة يؤكدون وجود 12 منظمة مختلفة تعمل على بناء الهيكل المزعوم، وتدعو إلى هدم الأقصى، منها ما هو مدعوم من الحكومة.

ويشير التقرير أيضاً إلى تعاظم وتصعيد ملف اقتحامات المسجد الأقصى وتنوعها، من خلال مجموعات ضغط فاعلة ومنظمة، تعمل على جعل قضية” صلاة اليهود” فيه قضية جماهيرية عامة من كل قطاعات المجتمع الصهيوني الرسمي والشعبي، وهؤلاء -بحسب التقرير- نجحوا في إقناع الكثير من أعضاء الكنيست ووزراء وقيادات صهيونية باقتحام المسجد الأقصى في الأشهر الأخيرة.

ويضيف التقرير الصهيوني أنَّ هناك تعاظماً في الفتاوى الدينية اليهودية التي تجيز وتدعو إلى اقتحام الأقصى وإقامة “الصلوات والشعائر” اليهودية فيه، ويظهر التقرير بأنَّ من بين أهداف الجماعات والمنظمات الصهيونية فرض وجود يومي للمستوطنين في المسجد الأقصى، في مرحلة لـ “تعويد” العالم الإسلامي على هذا الوجود اليهودي اليومي.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

alt

“يا قدس إنّا قادمون” مسابقة إلكترونية من شبكة مساجدنا

بمناسبة مرور 44 عاماً على إحراق المسجد الأقصى المبارك، وفي إطار الحملة الإعلامية للدفاع عن …