حماس تدعو إلى حشد الطاقات لنصرة المسجد الأقصى والقدس

الرئيسية » بصائر من واقعنا » حماس تدعو إلى حشد الطاقات لنصرة المسجد الأقصى والقدس
خالد مشعل

حذّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاحتلال الصهيوني من مغبّة المسيرات والاقتحامات التهويدية، والتي كان آخرها ما يسمّى بـمسيرة "الحجيج المقدس إلى القدس" والتي تعدُّ تصعيداً خطيراً واعتداء صارخاً على حرمة المسجد الأقصى المبارك وتجاوزاً للخطوط الحمراء.

وأكَّدت حماس في تصريح صحفي بثه المكتب الإعلامي للحركة أنَّ جماهير شعبنا الفلسطيني لن تبقى مكتوفة الأيدي بل ستنتفض دفاعاً عن الأقصى والقدس والمقدسات.
"
مدينة القدس والمسجد الأقصى لن نستعيدهما إلاَّ بالمقاومة بكل أشكالها، وعلى رأسها المقاومة المسلحة
"
وشدّدت حماس على أنَّ المسجد الأقصى سيظل إسلامياً خالصاً لا يقبل القسمة، ولن يكون فيه موطئ قدم للاحتلال ومتطرّفيه مهما بلغت غطرستهم وعربدتهم.
وفي الوقت ذاته، ثمّنت حماس صمود أبناء شعبنا الذين يرابطون للدفاع عن الأقصى بصدورهم العارية، داعيةً إلى أوسع مشاركة من جماهير شعبنا في المسيرة الحاشدة التي تنطلق غداً الثلاثاء من باب العامود، وفي الفعاليات التي دعت إليها الفصائل والقوى الفلسطينية نصرة ودفاعاً عن الأقصى وردا على مسيرة الجماعات المتطرفة وبلدية القدس.
"
دعت الحركة جماهير أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى تفعيل تضامنهم ونصرتهم للقدس والأقصى ودعم صمود المرابطين فيهما
"

كما ودعت الحركة جماهير أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى تفعيل تضامنهم ونصرتهم للقدس والأقصى ودعم صمود المرابطين فيهما.

وطالبت حماس في بيانها الحكومات العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لتحمل مسؤولياتها والتحرك الفاعل في الساحة الدولية للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه على القدس والأقصى.

بدوره حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأستاذ خالد مشعل من أنَّ المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة في خطر حقيقي.

وقال مشعل خلال استضافة قناة "الجزيرة" الفضائية له:"أحذّر الأمَّة من أنَّ الأقصى ليس في خطر؛ إنما يتعرَّض للتقسيم"، داعياً الأمَّة للهبَّة وحشد كل الطاقات لتحرير المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وأكَّد مشعل أنَّ مدينة القدس والمسجد الأقصى لن نستعيدهما إلاَّ بالمقاومة بكل أشكالها، وعلى رأسها المقاومة المسلحة، مضيفاً: "هكذا حرّرها الخليفة عمر، وسيف الدين قطز".

ودعا مشعل الجامعة العربية والزّعماء العرب والقيادات العربية إلى حشد الطاقات وتنظيم المؤتمرات من أجل القدس، مؤكّداً أنَّ هذا هو العمل هو الذي يستحق أن تجمع إليه المؤتمرات وتدفع إليه الأموال، وهذه مسؤولية الزعماء العرب.

وشدّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على ضرورة القيام بخطوات سريعة للعمل تجاه قضايا القدس والأقصى واللاجئين، يوازيها جهد لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

 

 

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …