آلاف المواطنين الأردنيين يشاركون في مهرجان ”صرخة الأقصى”

الرئيسية » بصائر من واقعنا » آلاف المواطنين الأردنيين يشاركون في مهرجان ”صرخة الأقصى”
jordan2510

شارك الآلاف من المواطنين في مهرجان صرخة الأقصى الذي أقامته جماعة الإخوان المسلمين عصر أمس برعاية المراقب العام للجماعة د.همام سعيد، ومشاركة واسعة من قيادات الحركة الإسلامية.
وقال المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين خلال كلمته التي ألقاها أمام الحاضرين: إن جموع الشعب الأردني جاءت اليوم من أجل الأقصى، وإن المؤامرات تحاك اليوم من أجل هدم الأقصى، وبيّن سعيد أن معاهدة وادي عربة ألغت العداء بين حكام العرب والصهاينة، لكنها لا تستطيع أن تلغي هذا الكره من قلوب الشعوب العربية، كما قال: إن اليهود أعداؤنا حتى تحرير الأقصى وفلسطين، وحذّر سعيد من تقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً كمقدمة لهدمه، وبيّن أن الشعوب لن تخضع لمعاهدات السلام مع العدو الصهيوني.

وذهب سعيد إلى أن زمان الربيع العربي غيّر معادلة الصراع مع الكيان الصهيوني، وقام سعيد بتوجيه عدة رسائل لجهات متعددة.

وتساءل سعيد عن أسباب اعتقال الناشطين والحراكيين وترك الفاسدين دون محاسبة.
وأوضح أن الإصلاح في الأردن واجب ولا تراجع عنه وبيّن أن الإصلاح يكون بتغيير المسار وليس بتغيير الرجال، وأدان سعيد انسداد الأفق السياسي في البلاد، ورأى أن سياسية اعتقال الناشطين مرفوضة وطالب بالحرية والكرامة للشعوب، كما طالب بالوقوف مع خيارات الشعوب.
ورفض سعيد الانقلاب على الشرعية في مصر، وقال: "إن قادة الانقلاب أبطال حقيقيون عند الإسرائيليين"، كما حيا سعيد الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، وأثنى على اهتمامه بالأقصى قبل وقوع الانقلاب.
وفي رسالته لليهود أوضح سعيد أن دولتهم وصلت إلى ربع الساعة الأخير من حياتها، وأن الكلمة اليوم للشعوب.
كما خاطب الحكام العرب بالقول: لقد ضاعت فلسطين في زمنكم، وإن الشعوب ستحاكمكم على تفريطكم بالإرث العظيم، وتساءل ماذا سيقول الحكام لشعوبهم.
ودعا سعيد شعب فلسطين إلى إشعال الانتفاضة الثالثة، وحيا صمودهم، وقال: لقد علمتم الغرب معنى الحرية والحياة، وعلمتم الشعوب أن لا حياة بلا حرية أو كرامة.
وثمن سعيد إطلاق الشعب العربي للحرية والكرامة في قلوب المواطنين.
من جانبه قال الناشط الدكتور فارس الفايز أنه يتوق لزيارة المسجد الأقصى بعد تحريره، وأعرب عن ثقته بسقوط المتآمرين والمتخاذلين بحق فلسطين من حكام ومحكومين وقادة وأفراد.
وقال: إن الكرة الآن في ملعب الشعوب، وليس في ملعب الذين باعوا فلسطين، وبين أنه لا يرجو من الحكام إلا الخذلان.
ورأى أن تحرير فلسطين يستوجب التخلص من الاستبداد وتحقيق الوحدة العربية.
وفي كلمته قال د. أنيس الخصاونة أن الاعتداء على الأقصى يماثل الاعتداء على الكعبة المشرفة، وأن صرخة الأقصى هي صرخة غضب شعبي على القيادات العربية المنشغلة بالانقلاب على الشرعية، ودعا الخصاونة الشعوب العربية والإسلامية لإدراك الأقصى واللحاق به قبل فوات الأوان.
وثمن الخصاونة جهود المرابطين في الأقصى ودعا لدعمهم ومساندتهم في الدفاع عن الأقصى المقدسات.
وتخلل المهرجان عدد من الفقرات الفنية والشعرية بمشاركة فرقة الرايات والشاعر أيمن العتوم والمنشد عبد القتاح عوينات، والمنشد رامي الهندي، كما تفاعل الحاضرون مع الهتافات ونادوا خلال هتافاتهم برفع الظلم عن الأقصى وتحريره، كما حيوا أنصار الشرعية في مصر ونددوا بالانقلاب

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • صحيفة السبيل الأردنية
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …