الوصايا العشر في الأيام العشر

الرئيسية » حصاد الفكر » الوصايا العشر في الأيام العشر
542

إنها أحب الأيام إلى الله إنها العشر الأُول من ذي الحجة، قال -تعالى-: (وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ)[الفجر:1، 2]. قال ابن كثير -رحمه الله-: المراد بها عشر ذي الحجة، وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ( مامن أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، قالو: يارسول؛ ولا الجهاد في سبيل الله، قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء ).
•شدّوا حيلكم : كم من عزيز على قلوبنا كان معنا حياً وأصبح الآن تحت التراب ؟ فهل نتدبر نعمة بلوغ العشر ؟ وإننا نستطيع عمل الخير وزيادة الحسنات!لذلك يجب علينا جميعاً تجديد النية والعزم على العمل الصالح والتوبة الصادقة عما مضى .
• فرصة مع العشر من ذي الحجة لمن بينهم قطيعة أن يبادروا إلى التواصل والمصالحة وتجديد الأخوّة في الله، حتى نضمن قبول الطاعات .
• الصيام من اليوم الأول الى اليوم التاسع، واليوم التاسع هو يوم عرفة الذي قال النبي في فضل صيامه (صيام يوم عرفة أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده) رواه مسلم.
• الصلاة في وقتها والحرص على النوافل (الشفع والوتر وصلاة الضحى وقيام الليل والسنن الرواتب والأذكار بعد الصلاة وأذكار الصباح والمساء وأذكار النوم) .
• نجدد عهدنا بالقرآن الكريم وقراءته وتدبر آياته وأن نجعل مع القرآن موعداً يومياً نتعهده طوال العام وليس في المواسم فقط .
• الحج: الذي هو من أفضل الأعمال وأعظمها أجرا؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: [سأل رجل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أي الأعمال أفضل؟ قال: إيمان بالله، قال: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله، قال: ثم ماذا؟ قال حج مبرور] (متفق عليه).
• أحيوا سنّة النبي -صلى الله عليه وسلم- في التكبير في عشر ذي الحجة: الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
• عليك بالصدقة والزكاة وصلة الأرحام، عِش كل لحظة واجعلها ذات قيمة في حياتك، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالكفاح، وحب الخير للآخرين كما تحبه لنفسك.
• قال الشافعي: "إذا كان لك صديق -يعينك على الطاعة- فشد يديك به، فإن دوام الصديق صعب، وأما مفارقته فسهلة"، الله الله بالصحبة الصالحة ومجالسة أهل الخير والصلاح الذين يكونون لك كحامل المسك.
• لاتفرح لمجرد بلوغك العشر فقط! ولكن افرح بطاعتك، واجعل العشر من ذي الحجة بداية سفرك إلى طريق النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة.
• اجعلوها أيام حب مع الله في أحب أيام الله سبحانه، إنها العشر من ذي الحجة، أحيوها بالطاعة وبالعبادة، ومع الناس بالتسامح والتصافح والتصالح، فتنعكس عليكم الفرحة والسعادة التي تتوج بفرحة كبيرة وفرحة عظيمة وهي فرحة العيد .
• نسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنتم بخير، والحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله.
• دمتم في طاعة الله وحفظه ورعايته .

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • صحيفة الشرق
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الشورى تواجه الاستبداد

الاستبداد عدو الإنسانية، والشورى فريضة إسلامية، فرضها الله وأوجبها في إدارة الدولة، حتى عندما كان …