عائلات مقدسية تتصدّى لمهرجان “الأنوار” التهويدي

الرئيسية » بصائر من واقعنا » عائلات مقدسية تتصدّى لمهرجان “الأنوار” التهويدي
6607841731612
جانب من فعالية كرنفال "القدس لنا" في باب العمود بالقدس يوم أمس الأربعاء

شاركت عشرات العائلات المقدسية مساء أمس الأربعاء في فعالية مناهضة لمهرجان "الأنوار" التهويدي الذي تداعت إليه جمعيات استيطانية وتهويدية في القدس لاستهداف معالمها وطمسها وتغيير صبغتها الإسلامية.

وقد لبّى المشاركون من الأطفال والشباب والنساء دعوة للحراك الشباب المقدسي لتنظيم فعالية كرنفال "القدس لنا" في ساحة باب العمود. وشملت الفعالية وقفة احتجاجية، وفعاليات فنية تراثية، وألعاب ترفيهية، والرسم على الوجوه، وأناشيد تراثية فلسطينية.

وفور انطلاق المهرجان التهويدي، تعالت أصوات المشاركين في كرنفال "القدس لنا" المندّدة بالمتطرّفين ومخططاتهم التهويدية، وبدؤوا برفع الأعلام الفلسطينية، قامت قوات من الاحتلال الصهيوني الذي كانت حاضرة بكثافة بقمع الشبان والمواطنين بإلقاء قنابل الصوت وملاحقتهم، ورشّ غاز الفلفل، والاعتداء عليهم بالهراوات والضرب المبرّح، ممّا أدّى إلى إصابة العشرات من المقدسيين برضوض واختناقات، كما قامت عناصر من القوات الخاصة الصهيونية باعتقال شابين.

وقد نجح المشاركون في كرنفال "القدس لنا" في التصدّي لمهرجان "الأنوار التهويدي" وإفشال جزء كبير من فعالياته، واستطاعوا إرسال رسالة للاحتلال وأذرعه التهويدية أنَّ في القدس والأقصى من يحميه ويتصدّي لكل مشاريع ومخططات الطمس والتهويد.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

شهادة الشيخ محمد حسين يعقوب ومحاكم التفتيش

تلك محاكم تفتيش حقيقية، مثل سابقتها في مأساة الأندلس القديمة. فلم يأتوا بالشيخ يعقوب ليسألوه …