السلطات الصينية تحظر على مسلمي الإيغور استخدام 22 اسماً

الرئيسية » بصائر من واقعنا » السلطات الصينية تحظر على مسلمي الإيغور استخدام 22 اسماً
aigur

حظرت السلطات الصينية 22 اسماً على مسلمي الصين في مقاطعة هوتن بأقليم شينجيانغ ذي الأغلبية المسلمة، حيث علقت الشرطة منشوراً بقائمة تضم 22 اسماً يستخدمه المسلمون وطلبت منهم تغيير أسماء أبنائهم وإلاّ سيتم منعهم من دخول المدارس ورياض الأطفال.

وتتضمّن قائمة الأسماء التي حظرت السلطات الصينية على المسلمين استخدامها 15 اسماً للذكور وسبعة للإناث، منها أسماء مثل: آمنة، خديجة، عائشة، فاطمة، عبد العزيز، سيف الدين، بن لادن، صدام، حسين، عرفات، مجاهد، سيف الله، أسد الله، شمس الدين، ذكر الله، نصر الله، مسلمة، مؤنسة، مخلصة .

CPydWnhVAAAEUxP

وذكر موقع "راديو آسيا" الحرّة، أنَّ رئيس الشرطة في المنطقة أعلم السكان يوم عيد الأضحى بقرار السلطات المحلية، مطالباً بالالتزام التام بقرار السلطات، وتفادي طرح الأسئلة الحمقاء.

وأوضح الموقع أنَّ القرار الذي أصدرته أمانة الحزب الشيوعي في توخالا والإدارة المحلية التابعة لمحافظة هوتان، كان على شكل قائمة تفصيلية بالأسماء الممنوعة، ونشرت القائمة أيضاً على مواقع التواصل الصينية الأكثر شهرة في البلاد.

ونقل التقرير عن مسلمين في الإقليم قولهم: "إنَّ السلطات في شمال غرب الصين أبلغتهم أن الهدف وراء تغيير الأسماء هو محاولة الحد من التطرف في المنطقة".

ووصف "إلشات حسن" Ilshat Hesen نائب رئيس جمعية الجمعية الأمريكية للأويغور ومقرّها واشنطن، قرار الحظر بأنَّه "قرار أحمق وانتهاك لحقوق الإنسان"، ومثال على "السياسة الصينية المتشددة ضد مسلمي الإويغور"، وقال: إن "تسمية الأطفال بأسماء دينية أو عرقية هو حق أساسي من حقوق الإنسان"، وأن الدستور والقوانين الإقليمية في الصين، لا تمنع هذه الأسماء."

وقال: إنَّ أكثر من 80٪ من الأسماء التقليدية للأويغور هي أسماء إسلامية تأتي مباشرة من القرآن والنصوص الإسلامية الأخرى، ولم يتم حظر أو منع هذه الأسماء من قبل في تاريخ الصين.

معلومات الموضوع

الوسوم

  • الإسلام
  • الصين
  • مراجع ومصادر

    • مواقع إخبارية ووكالات أنباء
    اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

    شاهد أيضاً

    شهادة الشيخ محمد حسين يعقوب ومحاكم التفتيش

    تلك محاكم تفتيش حقيقية، مثل سابقتها في مأساة الأندلس القديمة. فلم يأتوا بالشيخ يعقوب ليسألوه …