الشيخ رائد صلاح: المرحلة القادمة الأصعب على الأقصى الشريف

الرئيسية » بصائر من واقعنا » الشيخ رائد صلاح: المرحلة القادمة الأصعب على الأقصى الشريف
2رائد صلاح الاقصى

حذر رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح من تصاعد اعتداءات الاحتلال الصهيوني بحق المسجد الأقصى المبارك خلال الأيام القليلة القادمة، ومن بدء محاولات تقسيمه زمانيًا تمهيدًا لتقسيمه مكانيًا، ومن ثم بناء الهيكل المزعوم على أنقاضه.

وقال الشيخ صلاح: "لا شك أننا سنشهد في الوقت القريب استفحالًا في سلوكيات الاحتلال ضد المسجد الأقصى، واعتداءات غير مسبوقة بحقه، لذلك نحن مطالبون بأن نبقى على مستوى الحدث، وألا تنكسر معنوياتنا، لأنها ضريبة الانتصار للأقصى"، داعيًا الأمة للإسراع بتشكيل قوة ضاغطة من أجل التعجيل بزوال الاحتلال.

وأضاف أن "الاحتلال يحاول أن يدعي طوال الوقت أن هناك اتفاقًا ما بينه وبين الحكومة الأردنية على كل تصرفاته وإجراءاته التي ينفذها الآن في المسجد الأقصى، بل أبعد من ذلك، فهو يحاول الادعاء بأنه يقوم بهذا الدور بناءً على وجود لجنة مشتركة ما بينه وبين المسؤولين بهذا الخصوص، وتحديدًا في قضية الأقصى".

وأوضح أن المطلوب من الحكومة الأردنية فورًا تأكيد افتراءات الاحتلال بهذا الصدد، وأن تمارس سيادتها الكاملة التي تعطيها إياها المواثيق الدولية، إضافة إلى دورها كراعية للمسجد الأقصى منذ عقود من الزمان.

وتابع: "إذا لم يتحقق ذلك، ولكن نأمل أن يكون ذلك قريبًا، لأن الكثير من مظاهر العدوان "الإسرائيلي" ستختفي فورًا، وإلا فإن الاحتلال يحاول من خلال منع المرابطات من دخول الأقصى تارةً، ومنع المرابطين تارةً أخرى أن يفرض برنامج دخول يومي للمسلمين إلى المسجد من أجل تحديد الساعات المسموح والممنوع فيها الدخول للأقصى".

وأكد الشيخ صلاح أن "هذا يعني فرض تنفيذ مخطط التقسيم الزماني للأقصى، حيث يحاول الاحتلال بكل قوة البدء بتنفيذه لفرض واقع على الأرض بقوة السلاح وادعاءاته الكاذبة، وصولًا إلى التقسيم الزماني، ومن ثم المكاني، وبعدها بناء هيكل موهوم على أنقاض المسجد".

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مفكرة الإسلام
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

دراسة: الأطفال الذين يحظون بأوقات أطول مع آبائهم أكثر ذكاءً

في دراسة مثيرة للاهتمام كشفت صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية أنَّ الطفل الذي يقضي وقتًا أطول …