أغنية “نحن جند الله” بالعبرية.. ترعب الكيان الصهيوني

الرئيسية » بصائر من واقعنا » أغنية “نحن جند الله” بالعبرية.. ترعب الكيان الصهيوني
نحن جند الله9

أكثر من نصف مليون مشاهدة تحققت في اليوم الأول لنشر أغنية جديدة أنتجها المكتب الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) باللغة العبرية، حملت اسم "نحن جند الله"، حيث طغت الأغنية على المواقع والصفحات الإخبارية الصهيونية، وحققت أرقاما متقدمة جدا في سلّم المشاهدات المرئية لدى الجمهور الصهيوني.

وتناقلت الأغنية المصورة معظم وسائل الإعلام الصهيونية، ومنها كبرى الصحف والقنوات الفضائية والمواقع الإخبارية، كصحيفتي "يديعوت أحرنوت" و"إسرائيل اليوم"، والقناتين الثانية والسابعة، وموقعي "واللا" و"تل أبيب تايمز"، وغيرها من وسائل الإعلام.

وجاء التداول الإعلامي الصهيوني الواسع لأغنية "نحن جند الله" رغم قيام إدارة موقع يوتيوب بحذفها من القناة الرسمية للحركة على الموقع، بينما توالت عليها ردود فعل صهيونية عديدة، تمحورت حول تشكيلها ضربة إعلامية ونفسية للمجتمع الصهيوني.

وقال الكاتب المختص في الشأن الصهيوني محمود مرداوي إن هذا النوع من الأعمال، الذي عملت الأذرع الفنية لحركة حماس على توظيفه منذ فترة، له أثر كبير في الشارع الصهيوني، لأنه يخاطبه بلغته وبلهجة ثورية فيها من التهديد وأجواء الحرب النفسية ما يوقع أبلغ الأثر في نفوس الجمهور الصهيوني.

ورأى مرداوي أن مثل هذه الأعمال الفنية ستلعب دورا مهما في خضم الصراع الفلسطيني- الصهيوني الدائر، خاصة في ظل الأحداث الجارية منذ نحو أسبوع داخل الضفة الغربية والقدس المحتلين، عقب التصعيد الصهيوني في المسجد الأقصى المبارك.

وتابع "حينما نرى تعليقات المحللين الإسرائيليين نتيقن مدى تأثير الأغنية، حيث يقول أحدهم بانبهار لصحيفة معاريف إنها المرة الأولى التي يرون فيها أعمالا يبذل فيها جهد كبير وتستثمر فيها إمكانات، بينما جاءت اللغة العبرية فيها مبهرة ولا يمكن التهكم عليها".

ملامح التميز

ويتمتع العمل الفني الجديد لحركة حماس بعدة ملامح تميزه عن غيره من الأعمال الموجهة السابقة، حيث أتى على غرار أغنية معروفة صهيونيا، من أداء مغنٍ صهيوني شهير اسمه "إيال جولان"، أداها للجيش الصهيوني بهدف رفع معنويات جنوده.

وحوت أغنية "نحن جند الله" الكثير من المعاني والرسائل الصارخة، مفادها أن المقاومة الفلسطينية هي القدَر الذي انطلق بلا توقف باتجاه الصهاينة.
ومن ناحيته، وصف مدير مركز القدس لدراسات الشأن الصهيوني علاء الريماوي الأغنية الجديدة بالقوية من حيث المبنى اللغوي والكلمات، ورأى أن الصور المرافقة تضمنت رسائل نفسية مهمة.

وأشار الريماوي إلى أن انتقاء الذراع الفنية بحركة حماس للحن الأغنية ترابط مع لحن أهم الأغاني المتابعة صهيونيا، مما يزيد من اهتمام الجمهور الصهيوني بها.
وأضاف أن حماس أوجدت في الأغنية صيغا عنيفة تربط الكلمات بإيقاع نفسي كبير، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام الصهيونية تعاملت معها على أنها خطيرة وتهدد الأمن المجتمعي الصهيوني، حيث طالبت بحذفها من مواقع التواصل الاجتماعي.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • الجزيرة نت
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …