“الفدائي2” نجاحٌ للدراما الفلسطينية الداعمة للمقاومة يخيفُ الاحتلال

الرئيسية » بصائر من واقعنا » “الفدائي2” نجاحٌ للدراما الفلسطينية الداعمة للمقاومة يخيفُ الاحتلال
123142

بعد النجاح الكبير الذي حقّقه الجزء الأوّل من مسلسل "الفدائي"، تستعد قناة الأقصى الفضائية لبث جزئه الثاني مع حلول شهر رمضان المبارك هذا العام؛ وهو ما يؤكّده المشرف العام لمسلسل الفدائي ومدير دائرة الإنتاج في قناة الأقصى الفضائية، المهندس زهير الإفرنجي بقوله: قصة النجاح الكبيرة التي حققها الجزء الأوَّل وتعلّق المشاهد"، هي ما دعتهم لكتابة جزء ثانٍ من المسلسل. بالإضافة إلى استكمال دورهم في إبراز معاناة أهل الضفة، وآلام الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.

استنهاض أهل الضفة

وأشار الإفرنجي إلى أنَّ الجزء الأول انتهى والمعاناة لا زالت مستمرة، ولا زالت هناك الكثير من القصص التي تروي تلك المعاناة، إضافة إلى دورهم لاستنهاض أهل الضفة لاسيّما في ظل ثورة القدس المستمرة، ومن هنا جاء القرار بالجزء الثاني لاستكمال القصص.

وأكَّد الإفرنجي أنَّ الفن والدراما الفلسطينية هي شرارة من الشرارات التي تفجر الانتفاضة وتعزّز الوعي لدى الناس بقضاياهم الوطنية ودورهم الجهادي، وتستنهضهم للمقاومة وتحيي بهم الأمل من خلال ما يشاهدوه. ويتابع قوله: أن المسلسل اتهم من قبل بأنَّه محرّك وله علاقة قوية لما يجري بالضفة.

محرّك لمشاعر المقاومة

ويعدّ المسلسل نقلة نوعية درامية تحاكي تطوّر الفن الفلسطيني وترسم إبداع المواطن الغزّي الذي يعيش حصار جائر منذ 10 سنوات، حسب مخرجه محمد خليفة؛ حيث إنَّ الفنَّ عامل أساس، وعنصر محرّك لمشاعر المشاهد وعواطفه الوطنية ويحثه على الانخراط في صفوف الانتفاضة.

ويرى خليفة في تصريحات إعلامية أنَّ تجربته في إخراج المسلسل صعبة ومرهقة نظراً لأنَّ رسالته إنسانية جهادية، لا بد أن تطرق قلوب المشاهدين قبل عقولهم، فرسالة المسلسل كبيرة وأهدافه عظيمة تدافع عن قضية وحق في الحرية والاستقلال والدفاع عن وطن مسلوب.

وينقل المسلسل عبر حلقاته هموم الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس،معرجاً على قطاع غزة، بأسلوبه الواقعي الناقل، ليُجسّد في حبكاته بطولات مقاومة روتها دماء الشهداء انطلاقاً من رصاصة البندقية وصولاً لانتفاضة السكاكين.

أسرار "الفدائي 2"

بدوره، يقول بطل المسلسل وليد أبو جياب: "إنَّ فكرة المسلسل جاءت لتسليط الضوء على حجم المعاناة والألم والمآسي التي يعيشها أهل الضفة المحتلة وتحديداً مدينة الخليل، وما يشملها من تقطيع لأوصال المدن الضفاوية وعدوان همجي استيطاني يحرق الأرض والحجر والشجر، واعتداء على المصلين وحرق الأطفال كما حدث مع الطفل محمد أبو خضير على يد المستوطنين، وصولاً لمعاناة مدينة القدس والداخل المحتل".

ويكشف بطل المسلسل أبو جياب في تصريحات إعلامية أنَّ "الفدائي 2" يحتوي على كم هائل من الحبكات والقصص والأسرار التي لن يتخيلها العقل، وسيكون مفاجأة للجمهور كما أنَّه سابق للجزء الأوَّل بمئات المراحل، موضحاً أن المشاهد سيشعر بحجم الفرق بين الجزأين وبروعة أحداثه الأحداث ومفاجأته الخطيرة، إضافة إلى تجاوزه الـ 30 حلقة، مدَّة الحلقة الواحدة 50 دقيقة. وأنَّه سيبدأ بالتعريج على حرب العصف المأكول وسينتهي بثورة القدس والوضع الحالي.

صحافة الاحتلال تراقب!

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" مقالاً يرصد أنباء استعداد قناة الأقصى الفضائية لبث الجزء الثاني من مسلسل "الفدائي"، حيث اعترفت الصحيفة أنَّ المسلسل نجح في عرض الواقع الفلسطيني الحقيقي للعالم، الذي يقوّي مفهوم المقاومة، حسب تعبيرها.
وتوقّعت الصحيفة أن يشمل الجزء الثاني اندلاع الانتفاضة الجديدة وقيام المستوطنين بحرق منازل فلسطينيين على غرار حرق عائلة دوابشة بدوما.

وزعمت الصحيفة أنَّ منتجي المسلسل سلطوا الضوء على الداخل الصهيوني، وعرضوا الجانب "الإسرائيلي" بشكل عنصري، و"اليهودي" كشجع وطمّاع.

وأوضحت الصحيفة أنَّ "الفدائي" هو المسلسل الفلسطيني الأول الذي نجح في أن يعرض على قنوات تلفزيونية في الخارج، حيث قامت إحدى القنوات التركية ببثه مدبلجاً بالتركية.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …