أكثر من ربع مليون أدوا صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في الأقصى

الرئيسية » بصائر من واقعنا » أكثر من ربع مليون أدوا صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان في الأقصى
13558922_999767986803966_1933353724076523069_o

أدّى أكثر من ٢٨٠ ألف فلسطيني صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات قمعية مشدّدة للاحتلال الصهيوني، حيث نشر الحواجز على أبواب المسجد الأقصى وأبواب القدس القديمة، وأغلق الشوارع الملاصقة للمسجد، وأطلق المنطاد الحراري لرصد وتصوير حركة المصلين، كما نشر الاحتلال الآلاف من أفراد الشرطة والوحدات الخاصة في محيط البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك.

وقد حرم الاحتلال الصهيوني الآلاف من الشبّان الذين تقلّ أعمارهم عن الـ 45 عاماً من أهالي الضفة الغربية من اجتياز الحواجز المقامة على مداخل مدينة القدس المحتلة، بسبب القيود والإجراءات التي فرضها، كما لم يسمح سوى لـ٣٠٠ من سكان قطاع غزَّة بالوصول إلى مدينة القدس.

وعلى الرّغم من تلك الإجراءات الصهيونية والمنع من الوصول إلى المسجد الأقصى، إلاّ أنَّ عشرات الشبّان نجحوا في اجتياز الجدار والأسلاك الشائكة رغم ملاحقة قوات الاحتلال الصهيوني لهم.

وامتلأت ساحات المسجد الأقصى المبارك بالمصلين رغم درجات الحرارة المرتفعة، بينما تولّى حرّاس المسجد وفرق الكشافة ولجان النظام، الفصل بين النساء والرجال في ساحات المسجد، كما انتشرت فرق الإسعاف بين المصلين لتقديم الإسعافات عند الحاجة إليها.

وقال مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ عزام الخطيب لوكالة الأناضول: "إنَّ أكثر من ٢٨٠ ألف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى".

صبري: على الوعد والعهد لحماية الأقصى

وحيّا الشيخ الدكتور عكرمة صبري في خطبة الجمعة التوافد إلى الأقصى في هذا اليوم لأداء صلاة الجمعة، مؤكّداً أنَّ ذلك يعتبر ردّاً عملياً إيمانياً ورسالة واضحة موجهة للطامعين بالمسجد، ورسالة للعالم أجمع بأنَّ أهالي بيت المقدس وأكنافه يحبون الأقصى حبّاً إيمانياً، وقلوبهم ومشاعرهم معلقة به، وأنَّهم على الوعد والعهد لحمايته.

وقال الشيخ صبري: "إنَّ سلطات الاحتلال لم يرق لها رؤية عشرات الآلاف من المصلين في الأقصى، والتسهيلات التي أعلن عنها لم تنفذ على أرض الواقع، وإعلان سلطات الاحتلال عن تسهيلات خلال رمضان هو دليل واضح واعتراف "إسرائيلي" بتشديدها الخناق على الفلسطينيين وحرمانهم من الوصول إلى الأقصى بحرية.

وأضاف، أنَّ الأقصى يمثل جزءاً من الإيمان والعقيدة، ولا مجال للمساواة به أو التفاوض عليه، أو التنازل عن ذرة تراب منه.

أكثر من 400 ألف يحيون ليلة القدر في الأقصى

ذكر الشيخ عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أنَّ أكثر من 400 ألف مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى.

وقال الخطيب: "لم يسبق أن تجمع مثل هذا العدد من المصلين في المسجد الأقصى منذ سنوات".

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: "إنَّ المسجد الأقصى المبارك شهد زحفاً بشرياً قبيل صلاة التراويح لإحياء ليلة القدر وقيام الليل حتى مطلع الفجر".

وشدد الكسواني على أنَّ هذه الحشود التي أمّت الأقصى في جُمع رمضان وليلة القدر، رسالة للاحتلال أن المواطنين يرسخون هوية مسجدهم المبارك المستهدف ويثبتون إسلاميته الخالصة، وأنه للمسلمين وحدهم بمساحته الكاملة الـ144 دونماً.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • الجزيرة.نت
  • وكالة الأناضول للأنباء
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …