(الأقصى في خطر) .. شعار الملتقى الثامن للروّاد في العالم الإسلامي

الرئيسية » بصائر من واقعنا » (الأقصى في خطر) .. شعار الملتقى الثامن للروّاد في العالم الإسلامي
14424696_1793309690946330_4605383834172348834_o

تنطلق في مدينة إسطنبول التركية، يومي الجمعة والسبت، السابع والثامن من تشرين الأول (أكتوبر) 2016م، فعاليات الملتقى الثامن للرواد في العالم الإسلامي، تحت شعار (الأقصى في خطر)، وتضامناً مع رائد العمل الإسلامي في مدينة القدس المحتلة الشيخ رائد صلاح، الذي يقبع في سجون الاحتلال الصهيوني منذ 8 حزيران/ يونيو 2016م.

وقال الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين الجهة المنظمة للملتقى: إنَّ "أكثر من خمسمائة شخصية ريادية من رواد العمل المقدسي في العالم الإسلامي، قادمين من أكثر من ثلاثين دولة يمثلون خمسين مؤسسة مجتمع مدني".

وأضاف في بيان دعوته للملتقى: "يتضمَّن الملتقى مجموعة من الفعاليات، على رأسها المؤتمر الثالث لائتلاف المرأة العالمي لنصرة القدس وفلسطين، ومؤتمر علماء من أجل فلسطين، إضافة لمجموعة من الندوات والورش التخصصية لمناقشة مشاريع نصرة القدس والقضية الفلسطينية".

وذكر البيان أنَّ من بين الحضور نائب رئيس الوزراء التركي البروفيسور نعمان كورتولموش، وعدد من الشخصيات العربية والتركية. وأوضح بيان الائتلاف أنَّ الملتقى ستتخلله ندوة حوارية بعنوان (الأقصى في خطر)، تناقش المخاطر التي تهدّد القدس والمسجد الأقصى من قبل الاحتلال الصهيوني، وندوة أخرى عن دور ومشاريع شيخ الأقصى التي ستتناول أنشطة الشيخ رائد صلاح في نصرة والدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وندوة ثالثة بعنوان (طرق إبداعية لنصرة المرابطين في بيت المقدس).

وحسب البيان، فإنَّ اليوم الثاني، سيشهد عقد المؤتمر السنوي لائتلاف المرأة العالمي، ومؤتمر الهيئات العلمائية، كما سيتضمّن عقدَ عددٍ من الورش التخصّصية؛ منها ورشة ( ثقافة مقاومة التطبيع)، وورشة (الشباب والإعلام الجديد).

يذكر أنَّ الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين شبكة تضمّ العاملين لنصرة القدس وفلسطين من مختلف الهيئات والمؤسسات من كافة أرجاء العالم الإسلامي ممّن يؤمنون أنَّ القدس وفلسطين هي قضيتهم المركزية، وأنَّ العدو الصهيوني هو العدو الأول للأمّة.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

دراسة: الأطفال الذين يحظون بأوقات أطول مع آبائهم أكثر ذكاءً

في دراسة مثيرة للاهتمام كشفت صحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية أنَّ الطفل الذي يقضي وقتًا أطول …