في تحدٍّ للسجّان الصهيوني.. الشيخ رائد صلاح يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام

الرئيسية » بصائر من واقعنا » في تحدٍّ للسجّان الصهيوني.. الشيخ رائد صلاح يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام

أعلن رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، الشيخ رائد صلاح، الإضراب عن الطعام بدءاً من مساء أمس الأحد، احتجاجاً على تواصل الانتهاكات الصهيونية بحقه داخل السجن.

ونقل محامي الشيخ رائد صلاح، عمر خمايسة، عن عائلته قولهم : "إنه أعلن الإضراب عن الطعام، احتجاجاً على عزله في السجن الانفرادي، ورفضاً للإجراءات التي تتبعها سلطات السجون بحقه. وأضاف خمايسة: " الشيخ صلاح يعترض على سوء المعاملة التي يتعرض لها، وعلى سياسة عزله في الزنازين الانفرادية".

وأشار إلى أنَّ إدارة السجون تنوي تمديد احتجازه في العزل الانفرادي الذي أمضى فيه أكثر من ستة أشهر. وأوضح أنَّ الشيخ ممنوع من الالتقاء مع أي معتقل فلسطيني، ويسمح له فقط بالالتقاء بمحاميه وبعضاً من أفراد عائلته. وقال خمايسة: "هذا تنكيل واعتداء صارخ على حقوق الشيخ، وحقوق الأسرى الفلسطينيين الذين يعانون من سياسة العزل الانفرادي".

وكانت ما تسمّى المحكمة المركزية في الكيان الصهيوني، رفضت طلباً بإنهاء العزل الانفرادي بحق الشيخ صلاح، وبرّرت ردّها على التماس قدمته مؤسسة الميزان وفريق الدفاع عن الشيخ صلاح لإنهاء عزله الانفرادي المستمر منذ أشهر بأنه يشكل خطراً على أمن الكيان. وقد اعتقل الشيخ صلاح بتاريخ 8-5-2016م، وتبقى له شهران ونصف من محكوميته.

يذكر أنَّ الشيخ رائد صلاح يقضي منذ أيار/مايو الماضي حكماً بالسجن مدَّة 9 أشهر بعد أن اتهمه الاحتلال بالتحريض على العنف والعنصرية، حيث يقبع في العزل الانفرادي، ويمنع من التواصل مع الأسرى، وتحجب عنه الكتب والصحف، ويحرم من مشاهدة التلفاز والزيارات إلا تلك التي تقتصر فقط على محاميه الذين التمسوا للمحكمة وطعنوا في قانونية قرار عزله الذي يتخذ شفوياً، وتصادر فيه أبسط حقوق الأسير التي تكفلها المواثيق الدولية.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

شهادة الشيخ محمد حسين يعقوب ومحاكم التفتيش

تلك محاكم تفتيش حقيقية، مثل سابقتها في مأساة الأندلس القديمة. فلم يأتوا بالشيخ يعقوب ليسألوه …