مشعل: لا تحرَّر من الاحتلال بلا مشروع مقاومة ولا نصر دون وحدة

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مشعل: لا تحرَّر من الاحتلال بلا مشروع مقاومة ولا نصر دون وحدة

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" خالد مشعل، إلى الاتفاق على استراتيجية نضالية مشتركة، تعيد الاعتبار إلى القضية الفلسطينية، بعد فشل الرّهان على مشروع التسوية.

وأكَّد مشعل، في كلمة له بالمؤتمر السنوي الرابع للأمن القومي الفلسطيني، تحت عنوان: "مائة سنة على سايكس بيكو وعد بلفور- فلسطين إلى أين؟"، يوم أمس الأربعاء، أنَّه  لا تحرَّر من الاحتلال بلا مشروع مقاومة ولا نصر دون وحدة، كما شدد، أنه لا مخرج من الانقسام الفلسطيني دون شراكة وطنية حقيقة لا شكلية.

وأوضح مشعل أنَّه بعد 100 عام من وعد بلفور تراجعت القضية الفلسطينية على الأجندة الدولية، إلا أن هذا التراجع لم يؤثر على الموقف النضالي للشعب الفلسطيني، فما زال الشعب ينتفض في كل محطة بوجه الاحتلال ويتنقل من ثورة إلى انتفاضة والأرض الفلسطينية حبلى بالمفاجآت.

وأشار مشعل إلى أنَّ "إسرائيل"، اليوم متشككة في مستقبلها وتشعر بالافتقار للشرعية وتطلب من الضحية الاعتراف بها، مشدداً على أنه لا مستقبل بدون مقاومة، وأن الرهان على الحركة الدبلوماسية أثبت فشله، فالمقاومة حق مشروع، وهي ترفع كلفة الاحتلال.

وأكد على أهمية التصدي لمخططات الاحتلال المتواصلة سيما الاعتداءات على المسجد الأقصى والمقدسات الفلسطينية، والاستيطان والجدار، والحصار المفروض على غزة، والأسرى.

ودعا مشعل إلى استخلاص العبرة من الدروس السابقة المتمثلة في فشل الرهان على مشروع التسوية السياسية، قائلًا: "25 سنة منذ مدريد وأوسلو حتى الآن، ونحن نعلم أن السلام يصنعه الأقوياء، وليس مجرد التفاوض".

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • المركز الفلسطيني للإعلام
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

بعد إغلاق استمر قرابة شهرين .. دول تعيد فتح المساجد

بدأت عدد من الدول تتلمس طريقها نحو إعادة الحياة بشكل تدريجي إلى دور العبادة والتي …