الجزائر:تخريج الدفعة الأولى من طلبة المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية

الرئيسية » بصائر من واقعنا » الجزائر:تخريج الدفعة الأولى من طلبة المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية

أقيم يوم السبت 24 كانون الأول (ديسمبر) 2016م، في العاصمة الجزائرية، حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية، وسط حضور كثيف من الطلبة والأولياء ولفيف من المسؤولين والسياسيين والمحبّين لفلسطين والقدس، وحملت هذه الدفعة اسم "الشيخ محفوظ نحناح" رحمه الله، الذي كان له بصمة واضحة خلال حياته في الدفاع عن فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك.
وبعد عامين من الدراسة والبحث والعمل الميداني، تمكّن خمسون طالباً في المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية، من النجاح بعد تقديمهم مذكرة التخرّج التي تمّ مناقشتها مع لجنة متخصّصة من هيئة التدريس بالمعهد، وليصبح هؤلاء الطلبة "سفراء لبيت المقدس".

في بداية الحفل، دخل الطلبة المتخرّجون إلى قاعة الاحتفال حاملين العلم الجزائري والفلسطيني مع ترحيب الحاضرين بالتصفيقات والزغاريد. ثمَّ كانت كلمة مديرة المعهد السيدة آسيا نحناح التي رحّبت بالحاضرين وشكرت هيئة التدريس على المجهودات المبذولة، وهنّأت الطلبة على هذا التتويج.
في كلمته، ثمّن الشيخ مصطفى بلمهدي رئيس حركة البناء الوطني المجهودات المبذولة من قبل إدارة المعهد والقائمين عليه في إنجاز هذه الدورة، مهنّئاً الطلبة بهذا النجاح.

وأشاد الشيخ بلمهدي بدور الحركة الإسلامية في النصرة الدائمة بالقضية الفلسطينية، مؤكّداً على دور أبناء الحركة وشبابها في حمل المشعل ومواصلة مسيرة الدفاع عن القدس والأقصى وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني.

درع الأقصى وسفراء بيت المقدس

دأبت حركة البناء الوطني الرّاعي والمؤسس لهذا الاحتفال على تقديم "درع الأقصى" في كل سنة إلى شخصية وطنية متميزة في الدفاع ونصرة القضية الفلسطينية، حيث كان الدرع في العام الماضي من نصيب المجاهدة جميلة بوحيرد، أمَّا في هذه السنة، فقد كانت من نصيب المجاهد الشيخ مصطفة بلمهدي.

وفي ختام الاحتفال، تمَّ تكريم هيئة التدريس في المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية، ثمَّ تكريم الطلبة الناجحين بشهادة " سفير بيت المقدس".

يذكر أنَّ المعهد الجزائري للدراسات والمعارف المقدسية قد تمَّ تأسيسه في 25 كانون الأول/ ديسمبر 2014م، والذي يهدف إلى إبراز القضية الفلسطينية ودور الكيان الصهيوني في تهويد الأقصى وتشريد الفلسطينيين والعدوان المستمر على الأرض والمقدسات. وتخريج خبراء في العمل الفلسطيني منتشرين في مختلف ولايات الجزائر، ينشرون الوعي بالقضية الفلسطينية، ويقومون بالتعبئة والنصرة للقضية، ويتحمّلون مسؤولية العمل في المؤسسات المختلفة التي تعمل للقضية.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …