14 خطأ في لغة الجسد سيترك عنك انطباعاً سيّئًا

الرئيسية » بصائر تربوية » 14 خطأ في لغة الجسد سيترك عنك انطباعاً سيّئًا
shutterstock_118667587

يمكن أن تفسد الأمر دون أن تنبس ببنت شفة، عندما تلتقي بشخصٍ ما سيشكل عنك انطباعاً في أقل من ثانية واحدة، لغة #الجسد السيئة يمكن أن تسلب منك #العلاقات الجيّدة التي ستبنيها، أو وظيفتك أو المبيعات إن كنت تقابل الشخص لتبيعه شيئا، إليك 14 خطأ ينبغي عليك تجنبه؛ كي لا تترك انطباعاً سيئاً عنك لدى الآخرين:

1. الجسم المرتخي:
الأكتاف المنحنية، طريقة وقوف سيئة، وضعية يكون فيها الجسم متراجعاً ما يجعلك تبدو أصغر؛ كلها إشارات توحي بأنه ينقصك الثقة بالنفس، أو أنك لا تهتم بمن يقف أمامك، لذلك من المهم أن تقف بعمود فقري معتدل، أكتافك إلى الوراء، كن مسترخياً وأبقي رأسك مرتفعاً.

2. رفع الذقن إلى أعلى:
بينما تحاول أن تقف شامخاً ورأسك مرفوعاً تجنّب أن ترفع ذقنك، كانت هيلاري كلينتون طوال مناظراتها مع دونالد ترامب تحاول أن تُبقي ذقنها عاليا، هذا السلوك يوحي بأنك تشعر بأنك متفوّق على الشخص الذي تتحدث معه.

3. ألا تتواصل بصرياً:
أن تفشل في #التواصل البصري مع الطرف الآخر يوحي بأنك لم تعد مهتماً بالحوار، أو أن لديك ما تُخفيه، ولكن من جهة أخرى الإفراط في التواصل البصري سيكون أمرًا مُربكًا، احرص على التواصل البصري مع الشخص نصف الوقت عندما تتحدث أنت، و70% من الوقت عندما يستلم الشخص الآخر دفة الحديث .

أن تفشل في التواصل البصري مع الطرف الآخر يوحي بأنك لم تعد مهتماً بالحوار

4. مصافحة سيّئة:
هناك طرق كثيرة تجعل المصافحة سيّئة: أن تكون يدك مرتخية أكثر من اللازم، أن تضغط على يد من تصافحه أكثر من اللازم، وضع يدك على الجزء العلوي من المصافحة؛ كل ذلك يحمل معاني سلبية مختلفة، حاول أن تتدرب على المصافحة الجيّدة مع أصدقائك.

5. عدم التبسّم:
عدم الابتسام في بعض الثقافات يعد أمراً عادياً، ولكن في ثقافتنا يعد أمراً غريباً ألا تبتسم في وجه شخص تلتقيه، حتى وإن كنت غاضباً حاول تذكّر شيء لطيف يمكن أن يساعدك على التبسم في وجه من ستقابله.

6. التململ:

التململ سيجعل الآخرين يعتقدون أنك تشعر بالخوف، أو الخجل من شيء، أو أنك قليل الصبر

نحن جميعاً نفعل ذلك عندما نكون في مزاج حاد، لذلك درّب نفسك على الجلوس بهدوء، والاسترخاء في المواقف العصيبة، من جهة أخرى التململ سيجعل الآخرين يعتقدون أنك تشعر بالخوف، أو الخجل من شيء، أو أنك قليل الصبر.

7. إخفاء اليدين:
قد تكون عادة بالنسبة لك أن تضع يديك في جيبك، خصوصاً عندما تكون واقفاً وتتحدث مع شخص ما، ولكن احرص على أن تبقي يديك حيث يمكن للآخرين رؤيتهما وإلا فإنهم سيعتقدون غريزياً أنك تُخفي شيئًا ما.

8. ذراعان متقاطعان:
الذراعان المتقاطعان يشيران غالباً إلى أنك ترفض رأي الطرف الآخر أو أنك لا تستلطفه، إذا كنت لا تريد أن يشعر الطرف الذي تتحدث معه أنك لا تهتم بما يقوله، فلا تضع ذراعيك في وضع متقاطع.

الذراعان المتقاطعان يشيران غالبا إلى أنك ترفض رأي الطرف الآخر أو أنك لا تستلطفه

9. ساقان متقاطعان:
الجلوس بساقين متقاطعين يحمل عدة معانٍ في ثقافات مختلفة، ويوحي بمعان مختلفة للنساء من جهة وللرجال من جهة أخرى، وفي الغالب تشير إلى الخجل وعدم الثقة ويفضّل عدم الجلوس بساقين متقاطعين أثناء التحدث مع الآخرين.

10. التراجع إلى الخلف:
إلقاء الظهر على الكرسيّ وأن تميل إلى الوراء سيوحي للآخرين بأنك تريد إنهاء المحادثة، إذا كنت تريد أن تترك انطباعاً جيّدا، اجلس بشكل مستقيم مع الميل قليلاً نحو الأمام.

11. أن تقترب أكثر مما ينبغي:
لا تحتلّ المساحة الشخصية لأيّ شخص، وبما أن الأمر يختلف من شخص لآخر، احرص على ترك مسافة آمنة ومساحة للجميع، وباستثناء حالة واحدة وهي المزاح لا تلمس أي شخص لا تعرفه جيداً إلا أثناء مصافحته .

12. تفقدُ الساعة أو الهاتف:
لا تحاول إلقاء نظرة خاطفة على ساعة اليد أو الهاتف المحمول مهما اعتقدت أنك ستفعل ذلك دون أن يُكتشف أمرك، لأن الطرف الآخر سيلاحظ ذلك ، وإذا كان ينبغي عليك أن تنظر إلى الساعة إذا كان لديك موعد هام، أو النظر إلى هاتفك لأنك تنتظر رسالة مستعجلة، فاشرح الأمر ببساطة إلى الشخص الذي يجلس معك لتفادي سوء الفهم.

13. التلويح:
الكثير من الأشخاص يتكلمون بأياديهم، ولكن التلويح بالأيدي أو استخدام حركات واضحة يجعل المتحدث يبدو كالمُهرّج، أو ربما غير متوازن ، لا تجلس مثل الجندي الخشبي ولكن في الوقت ذاته لا تلوح كثيراً وسيطر على حركاتك.

14. قبضة الكف:
لا تغلق كفيك على شكل قبضة أثناء تحدثك مع شخص آخر، الأيادي المفتوحة أثناء الحوار، تشير إلى أنك منفتح على كل ما يقوله الشخص الآخر، كما وتشير أيضاً إلى اللطف والصداقة، وأنه لا شيء لديك لتُخفيه.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مترجم بتصرف: http://www.inc.com/minda-zetlin/ss/body-language-mistakes-that-make-a-terrible-first-impression.html?cid=sf01001&sr_share=twitter
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

الأطفال والتكنولوجيا: الجيّد، السيئ، والأسوأ

نحن نعيش اليوم في عالم جديد كلياً يتمتع بالجرأة والسرعة والتغيرات الكبيرة، وأطفال اليوم يعيشون …