جمعية العلماء في الجزائر تطلق قافلة الإغاثة إلى قطاع غزة

الرئيسية » بصائر من واقعنا » جمعية العلماء في الجزائر تطلق قافلة الإغاثة إلى قطاع غزة

أطلقت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين قافلة الإغاثة التي تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزّة، يوم الأحد 18/6/2017م، في العاصمة الجزائرية، وقال رئيس الجمعية الدكتور عبد الرزاق قسوم في ندوة صحفية خصّصت لإعطاء إشارة الانطلاق للقافلة: "إن قافلة المساعدات إلى قطاع غزة تنطلق والقضية الفلسطينية تعيش إحدى أصعب مراحلها، خاصة بعد اتهام الفلسطينيين المقاومين بـ"الإرهاب" ومن الواجب تصحيح هذه المفاهيم المغلوطة وتقديم الوجه الصحيح للمقاومة الفلسطينية".

وأكَّد قسوم على أنَّ "هذه القافلة هي عنوان للتضامن الدائم للشعب الجزائري مع فلسطين، خصوصا مع تقليص الطاقة الكهربائية من طرف الاحتلال عن قطاع غزة وهي محاولة للتخفيف عنهم".

من جهته، دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أبو عبد الله غلام الله إلى اتخاذ قرار يقضي بتخصيص جزء من أموال صندوق الزكاة لصالح فلسطين، موضحاً أنَّ إجراءً مماثلاً من شأنه تحفيز ودفع الجزائريين أكثر للمساهمة في صندوق الزكاة.

وحسب لجنة الإغاثة في جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، فإنَّ القافلة المتجهة إلى قطاع غزّة المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات، تضمَّ 14 حاوية من الحجم الكبير (40 قدماً) تقدر قيمتها المالية بـ 3.2 مليون دولار، وتحتوي القافلة على 4 سيارات إسعاف مجهزة بالكامل بعتاد طبي ونحو 20 نوعاً من معدات ومستهلكات طبية، إضافة إلى 173 دواءً حيوياً، وكميات كبيرة من المصابيح الكهربائية، و26 مولداً كهربائياً منها مولدات ضخمة بحجم حاوية، وغيرها من المساعدات الإنسانية.

الجدير بالذكر، أنَّ قافلة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ستنطلق من ميناء الجزائر العاصمة إلى ميناء فالنسيا بإسبانيا، ثمَّ تصل إلى بور سعيد بمصر، لتحوّل إلى منطقة العريش، لتدخل إلى قطاع غزَّة المحاصر.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

200 ألف رافض لتطبيع الإمارات والبحرين يوقعون “ميثاق فلسطين”

أعلنت رابطة إماراتية، اليوم الثلاثاء، أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان "ميثاق فلسطين" تجاوز 200 …