في تصعيد خطير..الاحتلال الصهيوني يمنع إقامة صلاة الجمعة في الأقصى

الرئيسية » بصائر من واقعنا » في تصعيد خطير..الاحتلال الصهيوني يمنع إقامة صلاة الجمعة في الأقصى

في سابقة خطيرة، ولأوّل مرّة منذ عام 1969م، قام #الاحتلال الصهيوني اليوم بمنع إقامة صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، حيث أمر قائد شرطة الاحتلال في #القدس المحتلة بإغلاق المسجد #الأقصى ومنع صلاة الجمعة عقب عملية بطولية قام بها ثلاثة شبّان فلسطينيين، أدّت إلى استشهادهم، وإلى مقتل اثنين من رجال الشرطة الصهيونية.

قرار الاحتلال بإغلاق الأقصى المبارك ومنع المصلين من أداء صلاة الجمعة، لاقى ردود فعل غاضبة ومستنكرة لهذا القرار، الذي وُصف بـ"التصعيد الخطير"، و "المهين للأمَّة"، حيث قالت مؤسسة القدس الدولية: إنَّ" قرار الاحتلال بإغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلّين اليوم الجمعة هو قرار خطير ومهين للأمَّة كلّها، فالاحتلال لم يجرؤ على ذلك منذ عام 1969".

وأضافت المؤسسة أنَّه "لابدّ من حملة رفض لهذا القرار حتى لا يتحوّل إلى عادة يتحكّم بعدها الاحتلال بفتح المسجد وإغلاقه متى شاء".

وفي تعقيب له، قال العلاّمة يوسف القرضاوي: " لم يجرؤ #الصهاينة على منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، إلاّ بعد أن أدركوا أن حكّام المسلمين مشغولون بمحاربة شعوبهم، أو الكيد لإخوانهم!".

وأكَّد رئيس الشؤون الدينية في تركيا، الدكتور محمد غورماز أنَّه "لا يمكن قبول أي ذريعة لغلق مكان للعبادة مثل المسجد الأقصى في وجه المؤمنين".

رابطة علماء فلسطين في لبنان، دعت في بيان لها، علماء الأمَّة والشعوب العربية والإسلامية إلى القيام بواجبهم تجاه المسجد الأقصى المبارك، وإبقاء قضية القدس على رأس القضايا. كما ودعت الرابطة أهل فلسطين إلى مزيد من الصبر والثبات والتضحية للمحافظة على الثوابت، وإحقاق الحق وطرد المحتلين.

من جهتها، دعت رابطة برلمانيون لأجل القدس في بيان لها: " إلى تحرّك رسمي وشعبي سريع للوقوف في وجه هذا العدوان الغاشم للحفاظ على المسجد الأقصى من المخططات اللئيمة التي يضمرها الكيان المحتل".

ودان الائتلاف العالمي للنقابات لنصرة القدس وفلسطين هذه الإغلاق للمسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه، وحذّر الاحتلال من تماديه في انتهاكه لحرمة المسجد المبارك ومنع المسلمين من دخوله.

وناشد الائتلاف المنظمات والمؤسسات والاتحادات النقابية والمهنية في جميع الدول العربية والإسلامية والعالم الحرّ للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم في الأرض المباركة، على حدّ وصفه.

ويذكر أنَّ المئات من الفلسطينيين قد استطاعوا تأدية صلاة الجمعة في شوارع مدينة القدس المحتلة بعد منعهم من الصَّلاة في المسجد الأقصى.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

مفتي عُمان يبشر بتحرير الأقصى بعد عودة “آيا صوفيا” مسجدًا

وجه المفتي العام لسلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، الشكر إلى "الأمة الإسلامية بجميع …