“عاكف”.. منعوا الصَّلاة عليه! فأقامتها الأمّة من شرقها وغربها (صور)

الرئيسية » بصائر من واقعنا » “عاكف”.. منعوا الصَّلاة عليه! فأقامتها الأمّة من شرقها وغربها (صور)

في جنح الليل، ووسط حراسة أمنية مشدّدة، وبقرار من السلطات المصرية التسريع في دفن الشيخ الجليل المريض والمسجون ذي التسعين عاماً، ومنع الجمهور من الصلاة عليه، فلم يحضر صلاة الجنازة سوى 7 أشخاص فقط، كما لم يشهد تشييع جثمانه سوى 4 أفراد من عائلته فقط!

تمَّ الدفن يوم الجمعة 22 أيلول (سبتمبر) ليلاً، في مدافن الوفاء والأمل بمدينة نصر بالقاهرة، مع المرشدين السابقين لجماعة الإخوان المسلمين، كما كانت وصيّة الشيخ الرّاحل، وكشفت أسرة عاكف أن وزارة الداخلية أبلغتهم بمنع الصلاة عليه في أيّ مسجد من المساجد. وأضافت الأسرة: "إنَّ الداخلية أبلغتهم باقتصار العزاء على مراسم الدفن ولن يسمح سوى بحضور زوجته وأبنائه".

وفي يوم السبت 23 أيلول (سبتمبر)، حذّر القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، من إقامة صلاة الغائب على أيّ أحد أو السماح بإقامتها دون تصريح أو تعميم مسبق من رئيس القطاع الديني بالديوان العام للوزارة. وقالت الوزارة في بيان مقتضب، تداولته العديد من وسائل الإعلام المحلية: "إنَّ من يخالف ذلك يعرِّض نفسه للمساءلة القانونية!".
إنْ كانت سلطات الانقلاب في مصر قد نجحت في منع إقامة الصلاة على الأستاذ محمد مهدي عاكف، وهو ما لاقى ردود فعل غاضبة داخل مصر وخارجها، فإنَّها لن نستطيع أن تمنع جماهير الأمَّة الإسلامية من إقامة صلاة الغائب على الشيخ الجليل "عاكف"، فقد شهدت مدن وعواصم عربية وإسلامية إقامة صلاة الغائب، ونعرض أبرزها من خلال هذه الصور:

                                                   في جنوب أفريقيا:

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                  في تركيا : أنقرة

                                                  في تركيا: إستانبول

                                                في فلسطين المحتلة : أم الفحم

                                                في بريطانيا: برمنجهام

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

دراسة: الصين دمرت 8500 مسجداً خلال ثلاث سنوات

دمرت السلطات الصينية آلاف المساجد في شينجيانغ، حسبما ذكر مركز أبحاث أسترالي الأسبوع الماضي، في …