بعد حياة حافلة خُتمت بـ”تفقد السلاح”.. العلمي إلى مثواه الأخير

الرئيسية » بصائر من واقعنا » بعد حياة حافلة خُتمت بـ”تفقد السلاح”.. العلمي إلى مثواه الأخير
A Palestinian member of Hamas movement political bureau, Emad Al-Alami is welcomed by Hamas movement

بعد حياة حافلة قضاها في الإعداد والجهاد، توفي القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عماد العلمي -أبو همام- متأثراً بإصابته بطلق ناري في الرأس أصابه خلال تفقده سلاحه الشخصي داخل منزله بغزة في التاسع من الشهر الجاري عن عمر ناهز 62 عاماً.

وبحسب وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة فإن التحقيقات أثبتت إصابة العلمي بطلق ناري في رأسه عن طريق "الخطأ" أثناء تفقده سلاحه الشخصي.

ومكث العلمي في قسم العناية المركزة بالمستشفى 21 يومًا قبل أن تُعلن وفاته اليوم.

والقيادي عماد خالد نامق العلمي وُلد في مدينة غزة في 16 فبراير1956، وتلقى تعليمه الأساسي في مدارس القطاع، بينما تربى دعويًا ودينيًا على يد الشيخ المؤسس أحمد ياسين.

والتحق العلمي بصفوف حماس في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الإعلامي للحركة منذ تأسيسها.

حصل العلمي على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية في جمهورية مصر العربية بناءً على نصيحة من الشيخ ياسين، وتزوج وأنجب ستة من الأبناء.

اعتقل بين عامي 1988 و1990م بتهمة التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وأبعدته قوات الاحتلال من قطاع غزة عام1994.

واصل العلمي نشاطه في إطار حركة "حماس" بعد إبعاده، وتنقل بين عدة دول عربية، وكان له دور فعّال في دعم القضية الفلسطينية والانتفاضة في مراحلها كافة.

عمل العلمي ممثلًا لحركة حماس في إيران، ثم غادر إلى سوريا، وفي عام 2012 عاد إلى غزة واستقر فيها.

أصيب "أبو همام" بقصف "إسرائيلي" خلال العدوان الأخير على غزة صيف 2014 وبترت قدمه.

انتخبته حركة حماس نائبًا لإسماعيل هنية رئيس الحركة في قطاع غزة عام 2013، وفي مايو 2017 اعتذر عن خوض الانتخابات الداخلية لحماس لظروف صحية.

رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

دراسة: الصين دمرت 8500 مسجداً خلال ثلاث سنوات

دمرت السلطات الصينية آلاف المساجد في شينجيانغ، حسبما ذكر مركز أبحاث أسترالي الأسبوع الماضي، في …