8 علامات تدل على أنك ستكون ناجحًا في المستقبل

الرئيسية » بصائر تربوية » 8 علامات تدل على أنك ستكون ناجحًا في المستقبل
o-HAPPINESS-facebook

هذه الحلول تتعلق بتعزيز عقلك وتثبيت العادات الإيجابية التي من شأنها ضمان نجاحك في المستقبل، تتعلق أيضا بالرؤيا؛ كلما كانت الرؤيا لديك أكثر وضوحًا كلما كان لديك قوة كبيرة لتحقيق النجاح الكبير، فوائد هذه الحلول تكمن في أنها تُظهر لك كيف تحقق النجاح، هذه الحلول لن تؤدي فقط إلى نتائج كبيرة، ولكنها سوف تضمن استمرار تلك النتائج الكبيرة مدى الحياة.

1. عثرت على شغفك

يسعى الآخرون في الحياة وهم مسكونون بالشغف، البعض يعرف ما الذي يريده في الحياة في وقت مبكر بكثير من غيره، فيبدأ في تحقيق ذاته، بالنسبة للآخرين فإنهم يسعون ليعرفوا شغفهم، لا يمكنك أن تعرف ما هو شغفك عن طريق موهبتك، ببساطة يمكنك أن تتقن شيئًا لكنه لا يثيرك، ستعرف أنك عثرت على شغفك عندما تكون على استعداد للقيام به بمحبة ومجانًا.

2. لا تركن للراحة

إن الأشخاص الناجحين لا يتعلمون كيفية القيام بالعمل مع الاستمتاع به، إنهم يستمتعون لأنهم يقومون به، وهذا ضروري لاستكمال العمل دون الشعور حقًا بأنه عمل، يجب أن تجد المتعة في عملك وإلا فإنك لن تكون قادرًا على القيام به مرارًا وتكرارًا كل يوم ، إن الأشخاص الناجحين لديهم 24 ساعة ذاتها التي لديك لكنهم يسعون كل يوم لتحسين كل ساعة، احذر من مسألة الخلط بين الشعور بالمتعة في العمل وبين الراحة، إن الراحة هي عدو للنجاح.

3. تركز على ما تريده على المدى البعيد

إن الأشخاص الناجحين يمتلكون قدرة هائلة على التركيز، بالرغم من أنهم يتعرضون للتشتيت في اتجاهات مختلفة، إنهم يحققون الكثير رغم وجود أشياء كثيرة للتعامل معه في حياتهم الشخصية وفي الأعمال التجارية، مفتاح قدرتهم على إنجاز الكثير هو قدرتهم الكبيرة على التركيز، إنهم يرون الصورة كاملة ومن ثمة يوجهون تركيزهم على نقطة واحدة.

إن الأشخاص الناجحين يمتلكون قدرة هائلة على التركيز، بالرغم من أنهم يتعرضون للتشتيت في اتجاهات مختلفة

4. تفضل الهرب من منطقة الراحة الخاصة بك

إن الأشخاص الذين حققوا النجاح العظيم لم يفعلوا ذلك ليكونوا أكثر راحة، إنهم لا يسعون للراحة بل يسعون للتخلص منها، ما يسمح لهم بتسخير القوة في الشعور بعدم الارتياح لصالحهم، إذا كنت تشعر بعدم الارتياح الشديد فستفعل أي شيء للخروج من تلك الحالة.

5. لديك دائمًا الأفكار الجديدة

إن الأشخاص الناجحين في العادة لديهم دومًا أفكارٌ جديدة، هل يحدث ذلك بسبب الحظ؟ بالطبع لا، إن السر يكمن في السماح للأفكار بأن تنمو وتتطور بسرعة، مما يضطرك لابتكار أفكار جديدة، التفكير بهذه الطريقة سوف يجبرك على التوصل إلى أفكار جديدة تمامًا لأنك لا تستطيع أن تقوم باستمرار بما كنت تقوم به دائمًا وبشكل روتيني، وبالتالي، لا يمكنك الاستمرار في التفكير كما كنت تفكر من قبل، لن تكون معرفتك الحالية قابلة للتطبيق دائمًا، يجب أن تستمر في التعلم، والتغيير، والتحسين، والخروج بأفكار جديدة بانتظام، وهذا يؤدي إلى النقطة التالية: أن تحسين ذاتك هو إنجاز يجب أن يستمر مدى الحياة.

تحسين ذاتك هو إنجاز يجب أن يستمر مدى الحياة

6. تحسين ذاتك هو مثل الهواء بالنسبة لك

إن الأشخاص الناجحين يعرفون أنه لا يوجد سقف للتقدم، يجب قياس التعلم والنمو والتحسينات وإدراجها في نمط الحياة، أي تحسينات تريد أن تضيفها إلى نفسك، يجب أن تصبح دومًا نمطًا في حياتك وإلا فإنها لن تستمر، وخير مثال على ذلك لا يمكن أن يستمر الإنسان في اتخاذ نظام غذائي متوازن ما لم يدخِل ذلك في نمط حياته اليومي.

7. أن تجعل حياة الآخرين أفضل إحدى مهامك

إن الأشخاص الناجحين هم قيمة وهذا ليس من قبيل مصادفة، إنهم يقومون بأكثر مما هو متوقع منهم لحل المشاكل، عندما تتعرف على الجمهور الذي تستهدفه في عملك بشكل وثيق، وتعرف مشاكله بشكل أفضل مما تفعله، وتوفر قيمة وتُسهّل الوسيلة للآخرين للقيام أو الحصول على ما يحبون، ستحقق النجاح، يأتي المال للأشخاص الناجحين نتيجة للقيمة التي يعطونها للآخرين .

8. لا تتراجع أمام التحديات

بطريقة ما، ستحتاج إلى التعامل مع التحديات التي ستواجهك، البعض يمضي عقدًا أو أكثر في تحمل المشاق من أجل السعي لتحقيق أهدافهم في حين يواجهون الفشل على طول الطريق، للانتقال إلى هذا النوع من التفكير، قم بقياس نجاحك عن طريق عدد الإخفاقات التي تواجهها، إذا كنت لا تواجه مستوى من الرفض أو الفشل، ربما ذلك دلالة على أنك لا تبذل الكثير من الجهد.

إذا كنت لا تواجه مستوى من الرفض أو الفشل، ربما ذلك دلالة على أنك لا تبذل الكثير من الجهد

ربما تكون الآن قادرًا على معرفة أن النجاح يعتمد على الطريقة التي تصقل بها نفسك، من خلال معرفة نقاط قوتك يمكنك التأكد بسرعة أكبر أين تكمن قيمتك في عيون الآخرين، ضع في اعتبارك أن الخوف من الفشل هو في الواقع خوف من النجاح، الفشل قيمة وحتمية، لذلك افشل بسرعة، كل لحظة هي لحظة يمكنك أن تجعل فيها حياتك أفضل، إما ستمضي نحو للأمام أو تعود للوراء، واصل السير طوال الوقت، لأن الوصول إلى الهضبة أو الجمود في الحياة هو وهم، والوقوف سيبقى دائمًا في الواقع عودةً إلى الوراء.

إذا كنت ترغب على الدافع لتنجح استعن بـ"عدم لارتياح"، لا تكن مرتاحًا ولا تركن لمستوى النجاح الذي حصلت عليه الآن، ما سيدفعك لتسعى لتحسينات فورية في ذاتك.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مقال مترجم بتصرف: http://www.lifehack.org/596652/will-you-be-high-successful-in-the-future-these-8-signs-can-foretell-the-answer?ref=category_page_latest_section_post_596652
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

ست خطوات لتعليم الأبناء طريقة اتخاذ القرارات

من أهم مهارات النجاح في الحياة، هو تعلّم كيفية اتخاذ القرار الصحيح، وهذا لا يأتي …