المحتوى الفلسطيني على الإنترنت يقلق “الكيان الصهيوني”

الرئيسية » بصائر من واقعنا » المحتوى الفلسطيني على الإنترنت يقلق “الكيان الصهيوني”
PfmWdevRa9NaqAu5

في الآونة الأخيرة وبالتحديد بعد استشهاد المقاوم الفلسطيني "أحمد نصر جرار" قام موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بالتعدي على محتوى صفحات فلسطينية وفق ما ذكر موقع "صدى سوشال" المختصص في الإعلام الإجتماعي الفلسطيني.

وبحسب ما ذكر التقرير الصادر عن الموقع فإن فيسبوك قام بأربعة عشر انتهاكاً في الشهر الأول من العام 2018 بحق المحتوى الفلسطيني، حيث قام بحذف تسع صفحات من بينها صفحة قناة الأقصى الفضائية واللجان الشعبية لمواجهة الإحتلال ومحبي القائد أبو عمار، إلى جانب حظر وحذف منشورات العديد من الصحفيين والنشطاء الفلسطينيين.

واعترف "فيسبوك" بحسب ما جاء في التقرير بالإستجابة لـ472 طلباً من حكومة الاحتلال لحذف حسابات ومواد من موقعه خلال الربع الأول من العام 2017.

ويطوّر الاحتلال تطبيقات على شبكة الإنترنت تمكنه من ملاحقة نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تشخيص وتصنيف ورصد ما يعتبره "تحريضاً"، وادعى الاحتلال رصد 409 ألف منشور "تحريضي" كتبها ثلاثون ألف ناشط حول العالم خلال شهر كانون الأول\ديسمبر المنصرم.

ويتذرع الإحتلال "الإسرائيلي" بـ"العنف والإرهاب" لحذف المحتوى الفلسطيني في الحين الذي يتجاهل فيه ما يقوم به الاحتلال عبر وسائل إعلامه المختلفة.

يذكر أن مركز "صدى سوشال" مركز تطوعي أطلق في بداية شهر سبتمبر 2017 وهو يُعنى بمبادرات إثراء المحتوى الفلسطيني على الإنترنت خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، ورصد الانتهاكات التي يتعرض لها هذا المحتوى من الأطراف المختلفة.

هذا وأطلق ناشطون فلسطينيون مساء الأربعاء الماضي حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاق "#"

احتجاجاً على سياسة إدارة موقع "فيسبوك" باستهداف المحتوى الفلسطيني عبر إغلاق العديد من الصفحات والحسابات بزعمه مخالفتها سياسة النشر المتبعة.

 

 

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • وكالات
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

شهادة الشيخ محمد حسين يعقوب ومحاكم التفتيش

تلك محاكم تفتيش حقيقية، مثل سابقتها في مأساة الأندلس القديمة. فلم يأتوا بالشيخ يعقوب ليسألوه …