السجين الحر

الرئيسية » بأقلامكم » السجين الحر
20130520_prison

أخي الحبيب لك في القلب

شوق .. ودمع .. وحنين .. وعتاب .. وذكريات.. وتحية

طهر .. وطيب .. وسلام .. وصفاء .. ونقاء للضمير والنية

فيخلدك قلبي أسطورة عنوانها ...... الأُخوة

المهذبون نشأةً وتاريخاً خير الناس للإسلام وأهله

هم صفوة المسلمين لم تزدهم الشدائد والمحن إﻻ صبراً وثباتاً وتفانياً وعطاءً

هم اليوم رصيد الإسلام وجدار الملة والغصة في حلوق أعداء الديانة

هم الأمل والمستقبل رافعي الراية وعنوان الأمة وفي وجوه الطغاة.

الأحرار الثابتون الصابرون الآملون بنصر الله

إن قوة دعوتكم في ذاتها

وفي تأييد الله لها متى يشاء

وفي قلوب المؤمنين بها

وفي حاجة العالم الحر إليها

والكثيرون اليوم يتساقطون على الطريق

ولا يثبت إلا الصفوة

فلا تقطعوا صلتكم بالله

وأبشروا بنصر قريب وفتح مبين

صبرا أخي في غدٍ ألقاك

وغدًا يميني تلتقي يمناك

إن كانت الأقدار حالت بيننا

فالقلب أرضك والهوى يهواك

إني إذا التقت العيون فلا ترى

عيني من الصحب الكريم سواك

وبخاطري ألف شجون قد حوت

نفسي وقلبي بالدعا يرعاك

أيها السجين الحر

لا تحزن إن الله معنا

إن الله يمهل ولا يهمل

لن تسكت المآذن

ولن ينتصر الباطل

ولن يزهق الحق

فالحق وربي منتصر

ومصير الباطل خذلان

وقريباً سيُمطر القلب أملاً

فالأشجار العظيمة لا تتأثر بالاجتثاث

ستنبت وتكمل نموها بإذن ربها

دمتم بخير وعافية

دمتم لدعوتكم فداء

ولإخوانكم دواء

ولأحبابكم قمرا منيرا وضياء

وسماء صافية ولقاء ورفاق

وشمس دافئة مشرقة

وابتسامة تنير الحياة

دمتم رفقاء الدنيا والآخرة

يا أجمل عطايا السماء

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

النذارة والبشارة في سورة يونس

إن دين الله الذي لأجله أنزل الكتب وأرسل الرسل، جاء ليجمع في منهجه بين الترغيب …