62 فلسطينية معتقلة في يوم المرأة العالمي

الرئيسية » بصائر من واقعنا » 62 فلسطينية معتقلة في يوم المرأة العالمي

تفتقد عائلة إسراء الجعابيص ابنتها التي كان من المفترض أن تقضي عطلة يوم المرأة في كنف العائلة، إسراء قصة أوجعت كل من سمعها، ففي طريقها نحو الجامعة تعرضت لحادث احتراق مركبتها الأمر الذي دفع بالاحتلال "الإسرائيلي" لاعتقالها بحجة نيتها تنفيذ عملية فدائية، وحرمها من العلاج.

نادي الأسير الفلسطيني كشف في إحصائية جديدة له نشرها بمناسبة يوم المرأة العالمي أن هناك 62 عائلة فلسطينية تعيش معاناة عائلة الجعابيص، بين الأسيرات ست فتيات قاصرات أعمارهنّ أدنى من (18 عاماً)، و تسع أسيرات جريحات، و سبع عشر من الأمّهات.

وبيّن نادي الأسير أنّ الاحتلال اعتقل أكثر من (16 ألف) امرأة فلسطينية، منذ العام 1967، وأول أسيرة فلسطينية هي الأسيرة المحرّرة فاطمة برناوي، لافتاً إلى أن سنوات انتفاضتي العام 1987 والعام 2000 كانت فيها النسبة الأعلى من حيث اعتقال النساء، فيما اعتقل (156) امرأة خلال العام 2017، و(164) امرأة خلال العام 2016، و(200) امرأة خلال العام 2015.

وأكّد نادي الأسير بأن الأسيرات الفلسطينيات تتعرّض لكافة أنواع التّنكيل والتّعذيب التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحقّ المعتقلين الفلسطينيين، بدءاً من عمليات الاعتقال من المنازل أو أماكن العمل وحتى النّقل إلى مراكز التّوقيف والتّحقيق، واحتجازهنّ في المعتقلات.

وتتمثّل أساليب التّعذيب والتّنكيل التي تمارسها بحقّ الأسيرات؛ بإطلاق الرّصاص عليهن أثناء عمليات الاعتقال، واحتجازهنّ داخل زنازين لا تصلح للعيش، وإخضاعهنّ للتّحقيق ولمدد طويلة، إضافة إلى سياسة الإهمال الطبي التي تتّبعها إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسيرات بعد اعتقالهنّ، كما وتحرم بعض الأسيرات من زيارة عائلاتهنّ، فيما تضيّق على الأخريات، كما وتحرم الأسيرات الأمهات من الزيارات المفتوحة ومن تمكينهنّ من احتضان أبنائهن، إضافة إلى منع التواصل الهاتفي معهم.

 

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • وكالات
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

على هامش مؤتمر مسلمي أمريكا .. توصية بشد الرحال إلى القدس

أوصى المؤتمر الدولي الحادي والثلاثون لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الإثنين، بعدد من التوصيات …