أهمية إدارة الوقت: 8 طرق لتحصد النجاح

الرئيسية » بصائر تربوية » أهمية إدارة الوقت: 8 طرق لتحصد النجاح
alarm-alarm-clock-clock-36351

بغض النظر عن الكيفية التي ستقوم فيها بتقسيمه، هناك فقط 24 ساعة في اليوم!

إن الوقت مورد محدود، والأمر متروك لك لتحقيق أقصى استفادة منه، إذا خسرت المال، قد تحصل على فرصة لاستعادته، لكن ساعةً واحدةً مُهدرةً لا يمكن استعادتها .

على الرغم من أنه لا يمكننا إضافة ساعات إلى يومنا، يمكن أن أساعدك على فهم أهمية إدارة الوقت، وكيف يمكن أن يساعدك ذلك في تحقيق أقصى استفادة، هذه ليست مجرد مهارة يقتصر إتقانها على أصحاب المشاريع فقط يمكن للجميع الاستفادة من إدارة وقتهم بشكل أكثر فعالية وتقديره كمورد محدود.

أهمية إدارة الوقت

تتمثل أهمية إدارة #الوقت في مدى تأثيره على حياتك الشخصية والمهنية، إدارة الوقت هو تنظيم يومك بحيث تتمكن من استثمار كل لحظة بشكل أفضل، ستحصل على توازن صحي في حياتك من خلال إدارة الوقت بشكل ممتاز، بينما ستعيش في حالة إجهاد مفرط إذا فشلت في إدارة وقتك.

حتى كنت قد أخفقت في إدارة وقتك في الماضي، فلم يتأخر الوقت لإحداث التغيير بعد، حدد المواعيد النهائية، نظم نفسك، فوض المهام، وامنح الأولوية لقائمة المهام لتحصل على أكبر قيمة واستفادة من وقتك.

إدارة الوقت هو تنظيم يومك بحيث تتمكن من استثمار كل لحظة بشكل أفضل

لم إدارة الوقت أمر مهم بالنسبة لك؟

مع المهارات والأدوات المناسبة لإدارة الوقت، ستحصد الكثير من الفوائد من إدارة الوقت بالشكل المناسب، في ما يلي 8 أسباب لضرورة البدء في إدارة الوقت بشكل أفضل:

1 - بذل المزيد مع الأقل:

إن معرفة كيفية إدارة وقتك تعني أنك ستتمكن من تحقيق المزيد في فترات زمنية قصيرة بأقل مجهود، فكر في مقدار ما تنجزه عندما تركز حقًا، إن تحديد أولويات المهام ومطابقتها مع الوقت المتاح هي إحدى الطرق للقيام بالمزيد بأقل جهد ، بدلا من محاولة القيام بعمل عميق في الدقائق العشر بين الاجتماعات، أكمل مهمة بسيطة، هذا يفسح مجالا أكبر للمشاريع التي تتطلب التركيز.

إذا حصلت على ساعة إنتاجية إضافية في يومك باستخدام وقتك بحكمة، فهذا يمنحك 250 ساعة إنتاج إضافية في العمل كل عام.

2 - يتحول العمل إلى متعة وتصبح الحياة ذات مغزى:

لا يوجد شيء أكثر إحباطًا من أن تكون منشغلا تماما طوال يومك دون أن تكون منتجاً، الشعور بالإنجاز يساعدك على البقاء متحمساً في عملك، ذلك يساهم بشكل كبير في استرخائك واستمتاعك بالوقت في البيت.

من خلال إدراكك لكيفية استخدامك للوقت، سيكون لديك المزيد لتنفقه على الأشياء التي تحبها.

3 - إنهاء التردد:

القلق بشأن ما إذا كنت قد اتخذت الخيار الصحيح يمكن أن يكون مضيعة للوقت، وبطبيعة الحال فإن القرارات الكبرى تستغرق الكثير من الوقت، ولكن القرارات الصغيرة التي تتخذها كل يوم يمكن أن تكون مضيعة كبيرة للوقت، على سبيل المثال فإن تحديد ما عليك فعله بعد ذلك في قائمة المهام الخاصة بك، يمكن أن يكون له تكلفة وقت كبيرة.

بدلًا من التحديق في قائمة المهام الخاصة بك وأنت تتساءل عما يجب معالجته، قم بإنشاء خطة أو روتين، هذا يمنعك من استخدام أي من دقائقك الثمينة في التساؤل عما يجب عليك فعله بعد ذلك.

4 – تحقيق الأهداف بسرعة:

كثير من الناس لديهم أهداف كبيرة ليحققوها، ولكن من دون فهم أهمية إدارة الوقت، يمكن لهذه الأهداف أن تقبع على الرف إلى أجل غير مسمى، على سبيل المثال ربما يكون أحد أهدافك هو اتباع أسلوب حياة أكثر صحةً، ولكن لا يمكنك تخصيص الوقت لجلسات الجيم، من المحتمل أن الوقت الذي تحتاجه موجود بالفعل، ينبغي عليك فقط العثور عليه من خلال توفير الوقت الكافي للاعتناء بصحتك، يمكنك إجراء التغييرات الضرورية بسرعة.

كثير من الناس لديهم أهداف كبيرة ليحققوها، ولكن من دون فهم أهمية إدارة الوقت، يمكن لهذه الأهداف أن تقبع على الرف إلى أجل غير مسمى

5 - تعزيز الثقة بالنفس:

يمكن لإدارة الوقت أن تحسن ثقتك بنفسك، من المرجح أنك ستعتني بنفسك بشكل صحيح إذا كان لديك الوقت للقيام بذلك، ستبدو وتشعر بشكل أفضل قبل أن تضع قدمك في مساحة عملك.

بالإضافة إلى ذلك، ستحصل على دفعة منتظمة من الشعور بالإنجاز، إن احترام المواعيد النهائية وتجاوز التوقعات هو محفز كبير ، على الجانب الآخر، فإن الفشل في الالتزام بالمواعيد النهائية يؤدي إلى الإرهاق.

6 – الحصول على المزيد من الطاقة لتحقق المزيد:

الشعور الدائم بالإرهاق والتوتر أمر مُزرٍ، يُصعّب عليك مواجه تحديات الحياة.

يمنحك سيرُ العمل الفعال الوقت لبناء مهارات جديدة لتحسين عملك، هذا لا ينطبق فقط على العمل، مع ذلك فكر في مقدار الحياة المثيرة عندما تشعر بالنشاط مع زيادة الطاقة، يمكنك تجربة هواية جديدة أو الذهاب في مغامرة بدلا من زرع نفسك على الأريكة.

7 - المزيد من الوقت لفعل الأشياء التي تحبها

بعد أن تفكر في مقدار الوقت الذي تحتاجه للنوم، والعمل، وتناول الطعام، والتنقل، والنظافة الشخصية، لديك أربع ساعات في اليوم لتخصصها للأشياء التي تقوم بها من أجل المتعة، من خلال تعلم إدارة وقتك، سيكون لديك المزيد من الفرص للعمل على النمو الشخصي، وقضاء بعض الوقت مع العائلة أو زيارة الأصدقاء، هذا النوع من الوقت لا يقدر بثمن.

8- التقليل من التوتر وتجنب الشعور بالإرهاق

في يوم معين قد يتم تكليفك بإنشاء نموذج للمشروع، ويكون عليك أن تصطحب طفلك إلى الرياضة، وترأس المناقشة في عملك، وشراء البقالة، كل تلك الأمور تبدو مهمة في قائمة مهامك وقد تشعرك بالإجهاد.

تتيح لك إدارة الوقت الجيد الاطلاع على قائمة المهام وتصنيفها وتحديد أولويات كل شيء متوقع منك، ستمكن بسهولة من التمييز بين المهام المتعلقة بالعمل والمهام الشخصية، ستعرف ما إذا كان بإمكانك تفويض بعض المهام أو خلط العناصر بحيث يمكنك أن تكون أكثر فعالية.

تتيح لك إدارة الوقت الجيد الاطلاع على قائمة المهام وتصنيفها وتحديد أولويات كل شيء متوقع منك

النتيجة هي أنك ستكون أكثر هدوءاً وأكثر إنجازاً!

لن يكون الوقت مورداً محدوداً بالنسبة لنا إذا أدرناه بشكل مناسب، يمكن للجميع الاستفادة القصوى من الوقت الذي مُنح لهم، إن الفشل في إدارة الوقت يعني فقدان ساعات لا يمكن العودة إليها .

من خلال تحسين مهاراتك في إدارة الوقت، يمكنك أن تتوقع أن تكون أكثر ثقة وفعالية في العمل، وسيكون لديك المزيد من الوقت للاعتناء بنفسك ولإنفاقه مع عائلتك.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مترجم بتصرف: https://www.lifehack.org/692542/the-importance-of-time-management?ref=category_section_post_4
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

رمضان الثاني في الكورونا ووسيلتُنا إلى اللهِ تعالى

يأتينا شهر رمضان هذا العام، ليكون الثاني لنا في الظلال القاتمة لوباء "كوفيد- 19"، والذي …