السرقة عند الأطفال: السبب..العلاج..الوقاية (2-2)

الرئيسية » بأقلامكم » السرقة عند الأطفال: السبب..العلاج..الوقاية (2-2)
children-money

ستكمل موضوعنا المهم (السرقة لدى الأطفال) من خلال:

وسائل وقائية من السرقة لدى الأطفال:

* (نشر الحب داخل الأسرة): نشر الحب داخل الأسرة يخلق شعور عدم الرغبة في الإيذاء من الطفل تجاه الآخرين وسلبه من الطفل يولد لديه شعور بالكراهية تجاه الآخر ويسهل عليه عمليات الانتقام والتسبب في ضرر الآخرين.

* (نشر مفهوم الأمانة وسلوكياتها داخل الأسرة): على الوالدين أن يدربوا أبناءهم على المعنى الحقيقي للأمانة وهذا خلال نشر المفاهيم بالتوضيح (القصص– الكارتون الذي ينمي هذا المعنى– الكلام المباشر.. الخ) وتدريبهم على سلوكيات الأمانة مثال أن نطلب من الطفل الحفاظ على مبلغ من المال كأمانة لديه أو شيء أخر كأمانة عنده وهكذا بهدف التدريب (وليس بهدف الاختبار) وشتان بين الأمرين.

* (نشر مفهوم الثقة وسلوكياتها داخل الأسرة): على الوالدين والمربين بنشر مفهوم الثقة والعمل على ترسيخه عملياً بنفس الوسائل السابقة (مفهوم الأمانة) وتدريبهم على هذا بعدة وسائل منها (الثقة فيه في أداء بعض المهام وقدرته على القيام بها– تنفيذ ما نتعهد به أمام الأطفال– تدريبهم على القيام بالأعمال وحدهم مع مراقبتنا لهم) هذا الشعور ينمي لدى الأطفال الكثير من المعاني التي تمنعهم من إيذاء الآخرين.

* (نشر مفهوم المسؤولية وسلوكياتها داخل الأسرة): يغيب عن الكثير من الآباء والأمهات أن الأطفال لديهم الكثير من القدرات والطاقات وعدم إشعار الأطفال بالمسؤولية وهمومها يخل بهذه الطاقات والقدرات ويجعلها عبء على الوالدين لا في صالحهم.. على الوالدين شرح الحالة المادية للأسرة بشكل صريح للأبناء وتحميلهم جزءاً من المسئولية التي يتحملها الأبناء وفق قدرتهم فلا مشكلة أن نواجه الأبناء أننا بحالة سيئة فلن نستطيع إحضار ملابس جديدة هذا العام أو عدم إحضار بعض الحلوى هذا الشهر وهكذا والحديث في هذا كثير ولكن المقال لا يتسع.

* (انتظام المصروف): يجب أن نحتفظ للأبناء بحق المصروف وانتظامه وهذا يسمح لهم بجلب ما يريدونه دون التعدي على الآخرين كما أنه ينظم لديهم بعض السلوكيات الأخرى.

* (ترسيخ مفهوم حق الملكية والاستئذان): يجب على الوالدين توضيح (حق الملكية) للأبناء بأن يبلغوهم أن ما يخص الفرد لا يحق للآخرين إلا بعد (الاستئذان) من صاحب الأمر.. وألا يتهاون الوالدان في هذا الحق نهائياً وإظهار ذلك الرفض لمن يتعدى على ملكية غيره.. وأن يقوم بتعويضه في حالة التلف أو التعطيب أو الاعتذار في حالة عدم القدرة على ذلك.

* (القدوة الحسنة): وهذه أهم العوامل الوقائية في الحماية من السرقة فرؤية الأطفال للقدوات الحسنة تدفعهم لتمثلها في حياتها وتقليدها خلال حياتهم.

* (التحفيز وفن صناعة الدافع): على الوالدين أن يمتلكوا القدرة على التحفيز والتشجيع للأبناء تجاه الأفعال والسلوكيات الحسنة مما يدفع الأبناء لمزيد من الأفعال الحسنة والسلوكيات السليمة.

- في الختام:

علينا معشر الآباء والأمهات والمربين أن ننتبه إلى:

1- الهروب من المشكلة لن يحلها.

2- التستر وعدم مواجهة المشكلة لن يحلها.

3- السخط والعصبية والانفعال مع الأبناء لن يحل المشكلة.

4- تحمل مسئوليتنا والعمل على إتباع الإجراءات الصحيحة هو الحل الوحيد للمشكلة.

نسأل الله تعالى أن ينفع بما كتبناه وأرشدناكم إليه وأن يجعلنا خيراً مما تظنون وأن يغفر لنا ما لا تعلمون.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتب مصري ومستشار اجتماعي وإعلامي .. مهتم بمجال تربية الأبناء

شاهد أيضاً

العلاقة الزوجية… تكامل أم تنافس ؟

كاذبة من تدعي أنها تستطيع الاستغناء عن الرجل، وكاذب من يدعي قدرته على الاستغناء عن …