مشعل: غزة فاجأت الاحتلال بـ”انفجار سلمي”

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مشعل: غزة فاجأت الاحتلال بـ”انفجار سلمي”
خالد مشعل: لابد من التجديد والتطوير والارتقاء الحقيقي بالأمة والعناية بجيل الشباب لوضعه على طريق المشاريع الكبرى وتجديد الفكر السياسي والعام لتبدع وتتقدم هذه الأمة
خالد مشعل: لابد من التجديد والتطوير والارتقاء الحقيقي بالأمة والعناية بجيل الشباب لوضعه على طريق المشاريع الكبرى وتجديد الفكر السياسي والعام لتبدع وتتقدم هذه الأمة

قال الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل؛ إن قطاع غزة فاجأ الاحتلال الإسرائيلي بما هو جديد، لأن في جعبتها الكثير، في إشارة إلى مسيرة "العودة الكبرى".

وذكر مشعل أن الاحتلال "الإسرائيلي" "تعوّد سابقًا على الصواريخ من غزة، لكن هذه المرة فاجأتهم غزة بانفجار سلمي، فأربكت "إسرائيل"، مشيرًا إلى أن "غزة ما زال في جعبتها الكثير".

واستشهد يوم الجمعة الماضي 17 مواطنًا وأصيب أكثر من 1400 آخرون برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في المناطق الحدودية الشرقية لقطاع غزة أثناء مشاركتهم في مسيرة العودة الكبرى إحياءً لـ"يوم الأرض".

جاء حديث مشعل خلال كلمة له في حفل إفطار جماعي ضمّ أكثر من ألف شخصية تركية، بينهم العشرات من ممثلي منظمات المجتمع المدني في إسطنبول، بتنظيم من جمعية "جيهان نوما".

وأشار إلى أن الاحتلال حاول منع السلاح عن الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لكنهم وجدوا الدعس والطعن، لأن شعبنا يبدع في الدفاع عن نفسه".

وأكد مشعل أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل"، "لن يغير الحقيقة".

وشدد على أن "صفقة القرن لن تمر، وستسقط كما سقطت كل المشاريع وهي أعجز من أن تقف في وجه إرادة أبناء فلسطين".

وأضاف أن "العدو الصهيوني ظن أن فلسطين لقمة سائغة، فاكتشفوا أن شعبها معدنٌ لا ينكسر، ولن يستطيعوا إخماد المقاومة، أجدادنا وآباؤنا وأبناؤنا قاتلوا واستشهدوا هناك".

ولفت مشعل إلى أن "نتنياهو رأى الأزمات تجتاح الأمة، ورأى ضعفها، ووجد في البيت الأبيض رجلا متطرفًا- وهو ترمب- وظن أنها الفرصة الذهبية لتصفية القضية، وبدأت تطبخ في غرف الظلام ما يسمى بصفقة القرن، ولمسوا من أطراف الأمة الإسلامية من يمشي معهم في القرار".

وتابع "ما علم نتنياهو أن القدس روحنا وتاريخنا ومستقبلنا ومصيرنا وآية في كتاب الله".

وأشار إلى أن "العدو بدأ يعلم أن مؤامراتهم لن تمر، فلذلك بدأوا بمخطط جديد، بالقضاء على حق العودة، وإحكام السيطرة على القدس، وتجفيف منابع الدعم لحماس".

وشدد على أنه "لا تفريط بحق العودة، ولا اعتراف بشرعية الاحتلال، ولا استسلام أمام الحصار".

وفي سياق متصل، أكد مشعل أن شعبنا لن ينسى شهداء مرمرة، مضيفًا أن "دماءهم فخر لتركيا ولأهل فلسطين، وتراب غزة يفخر بشهداء تركيا، ولكم اليوم يا أهل تركيا نصيب متجدد في فلسطين، وزرعكم يتجدد هناك".

وقال: "دوركم أيها الأتراك كبير، فلسطين والقدس هي المنطلق، ولن تجدوا على أرض فلسطين إلا شعبًا شجاعًا".

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • وكالات
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

على هامش مؤتمر مسلمي أمريكا .. توصية بشد الرحال إلى القدس

أوصى المؤتمر الدولي الحادي والثلاثون لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الإثنين، بعدد من التوصيات …