خمسة دروس قيّمة نتعلمها من الفشل

الرئيسية » بصائر تربوية » خمسة دروس قيّمة نتعلمها من الفشل
Spot_signs_of_project_failure-1280x720

"إنه من المستحيل أن نعيش دون أن نفشل في شيء ما، إلا إذا كنت تعيش بحذر شديد لدرجة أنك قد لا تعيش على الإطلاق، وفي هذه الحالة تكون قد فشلت بشكل افتراضي" (- J.K. رولينج).

#الفشل، بقدر ما يؤلم، هو جزء مهم من الحياة في الواقع، من المنطقي أنك قد فشلت في مرات أكثر مما تود الاعتراف به، وأنا لا أتحدث عن إخفاقات صغيرة، أتحدث عن ذلك النوع من الإخفاقات التي تهزّ العالم الذي تعيش فيه، مما يؤدي إلى تغيير كامل في طبيعة علاقاتك، وشؤونك المالية، ورفاهيتك العقلية.

يميل المجتمع إلى تسليط الضوء على النجاحات فقط، ولكنه يغفل عن تسليط الضوء على الرحلة الملحمية نحو النجاح، والتي كانت مليئة بالتحديات والإخفاقات ، والدروس التي نتعلمها منها من خلال الفشل، نتعلم أعظم الدروس التي يمكن أن نتعلمها من الحياة، والتي ستجعلنا أشخاصاً أفضل، في الواقع، الفشل هو المعلم العظيم، وهو أمر ضروري للنجاح، ونقطة انطلاق. إليك خمسة دروس قيّمة يمكن فقط أن تتعلمها من الفشل:

1- التجربة:

أول درس مهم نتعلمه من الفشل هو التجربة.  

ما الذي يحدث عندما نفشل؟ عندما نمر بشيء ويمكننا أن نخوض تجربة مباشرة، فإنه يساعدنا على تطوير فهم أعمق للحياة، تجربة الفشل في شيء ما لا تقدّر بثمن، إنه يغيّر بشكل كامل إطار عقولنا من خلال حثّ الألم، يجعلنا نفكر في الطبيعة الحقيقية للأشياء وأهميتها في حياتنا، وتحويل وتحسين مستقبلنا.

تجربة الفشل في شيء ما لا تقدّر بثمن، إنه يغيّر بشكل كامل إطار عقولنا من خلال حثّ الألم، يجعلنا نفكر في الطبيعة الحقيقية للأشياء وأهميتها في حياتنا، وتحويل وتحسين مستقبلنا

2- المعرفة:

الفشل يجلب معه معرفةً مباشرةً على قدر كبير من الأهمية، يمكننا تسخير تلك المعرفة في المستقبل؛ للتغلب على ذلك الفشل الذي تسبّب في الكثير من العناء في المقام الأول، لا شيء يمكنه أن يحلّ محل المعرفة المكتسبة من الفشل.

عندما فشل "توماس أديسون" فيما يقارب (10000 مرة) في اختراع مصباح كهربائي، مع كل فشل اكتشف طريقة جديدة أخرى لا تؤدي إلى اختراع المصباح، لقد تم تطوير المعرفة المتراكمة مما يقرب من (10،000) محاولات فاشلة أدّت في النهاية إلى نجاحه.

الفشل يجلب معه معرفةً مباشرةً على قدر كبير من الأهمية، يمكننا تسخير تلك المعرفة في المستقبل للتغلب على ذلك الفشل

3- المرونة:

الفشل في الحياة يساعد على اكتساب المرونة، كلما فشلنا أكثر، أصبحنا أكثر مرونة.

من أجل تحقيق نجاح كبير، يجب أن نتحلى بالمرونة؛ لأنه إذا كنّا نعتقد أننا سننجح في المحاولة الأولى، أو حتى المحاولات القليلة الأولى، فسنكون على يقين من أننا قد هيئنا أنفسنا لفشل أكثر إيلاماً بكثير.

يمكن أن تساعدنا خصائص المرونة بطرق عديدة في الحياة، المرونة تساعدنا على ترسيخ النجاح من خلال إعداد أنفسنا لتحقيق الفوز، لقد ولّى الزمن الذي كنّا نتوقع فيه أن الأشياء يمكن أن تحدث بين عشيّة وضحاها، وحان وقت بناء التوقعات بأن النجاح الحقيقي سيستغرق قدراً هائلاً من العمل والجهد.

4 – النمو:

عندما نفشل، نحن ننمو وننضج كبشر، نصل إلى المعاني وفهم أعمق حول حياتنا، ولماذا نفعل الأشياء التي نقوم بها، هذا يساعدنا على التفكير وأخذ الأمور بعين الاعتبار، وتطوير المعنى من المواقف المؤلمة.

صُممت الحياة لنا؛ لكي ننمو ونتطور، النمو هو جزء أساسي منّا، بدون النمو، لن نتمكن من تحسين الحياة على كل الجبهات.

5 – القيم:

إن أحد أكبر الدروس التي يمكن أن نتعلمها من إخفاقات الحياة هو ضرورة خلق قدر كبير من القيم ونشرها، في الواقع، تكمن القيمة في صميم النجاح، والافتقار إلى القيمة ركيزة أساسية للفشل.

عندما تفكّر في إخفاقات الماضي، فكّر في مقدار القيم التي جلبتها إلى حياتك، هل يمكن أن تقدّم المزيد من القيمة؟ هل حال ذلك دون الفشل؟ عندما تتعلم خلق قيمة كبيرة، وتقوم بذلك باستمرار ستنجح في النهاية.

- كيف تتعافى من الفشل؟

هناك طرق عديدة للتعافي من الفشل، بمجرد أن تفهم ما هو الفشل، وكيف يفيدك، بدلاً من أن يعيقك، سوف تحرّر عقلك وتفتح قلبك؛ لتُجرّب فوائد الفشل.

إذا كنت قد فشلت في الحياة، نأمل أن تفهم على نحو أفضل أهمية الفشل والإخفاق في كثير من الأحيان، لكن كيف تتعافى من الفشل؟ هناك بضعة طرق لفعل هذا:

1-تجاهل هذا النوع من الأشخاص:

عندما تفشل، سيكون هناك بالتأكيد أناس يقولون لك: "لقد أخبرتك بذلك"، و "كان يجب أن تستمع إلي"، تجاهل هؤلاء الناس، تجاهل المحبِطين، وامض قُدماً.

2-تفهّم أنه من الطبيعي أن تفشل:

تتمثل إحدى أفضل الطرق للتعافي من الفشل في فهم أنه من الطبيعي تمامًا أن تفشل، إذا كنت تجري عدداً من عمليات البحث على الويب، فستجد قصصًا لا تحصى عن الفشل من أكثر الأشخاص نجاحًا في العالم.

لا بأس بالفشل، لكن ليس من المقبول الاستسلام، حتى لو فشلت ، وإن كان هذا الفشل مؤلمًا للغاية، فلا يمكنك الاستسلام، استمر بالفشل مرارًا وتكرارًا إذا كان عليك ذلك، استمر في فعل ذلك حتى تنجح، سوف يكون طعم النجاح أحلى بكثير عندما تصل إليه.

3-أدرِك أنه من الجيد أن تفشل:

على الرغم من أن الفشل بالنسبة إلينا يرمز إلى الألم، وسنبذل المزيد من الجهد؛ لتجنب الألم أكثر مما سنفعل من أجل الحصول على المتعة، لكن علينا أن ندرك أنه لا بأس بالفشل، عندما ندرك أهمية الفشل في حياة أكثر الأشخاص نجاحًا، يكون الوصول إلى هذا الفهم أسهل بكثير.

سيأخذك الفشل في رحلة قد لا ترغب في الاستمرار فيها، لكن حقيقة الوضع هي أن تلك الرحلات ستساعد في تشكيلك إلى شخص أفضل، ببساطة لا توجد وسيلة للتقدم في الحياة دون الفشل.

4-استخدم الفشل كدافع:

إذا كنت قد فشلت في الحياة، يمكنك استخدام ذلك كدافع ليس فقط للتعافي منه، ولكن للمساعدة في دفعك إلى الأمام في المستقبل، يمكن أن يكون الفشل منصة لا مثيل لها، ورائعة للنمو.

للاستفادة من إخفاقاتك، سلّط الضوء عليها في عقلك، اكتشف ما الذي فشلت فيه ولماذا فشلت، هل لديك معنى عميق بما فيه الكفاية لأهدافك فيما سبق؟ ما الذي يمكن أن تقوم به بشكل مختلف؟

كيف ستتعامل مع حالات الفشل هذه في المستقبل عندما تواجهها؟ كيف ستتعلم من الماضي لمساعدتك في تشكيل مستقبل أكبر وأكثر إشراقاً؟

الفشل ليس نهاية الطريق طالما أنك لا تستسلم، إذا كنت لا تزال تؤمن بأهدافك، فيمكنك استخدام الفشل كقوة دافعة للتغلب على التحديات القديمة في ماضيك.

الفشل ليس نهاية الطريق طالما أنك لا تستسلم، إذا كنت لا تزال تؤمن بأهدافك، فيمكنك استخدام الفشل كقوة دافعة للتغلب على التحديات

5-أعد النظر في أهدافك:

هل كان لديك أهداف واضحة وملموسة في الماضي؟ هل وضعت أهدافًا بطريقة أكثر ذكاءً؟ أعد النظر في أهدافك، وألقِ نظرة على مدى وضوحك مع أهدافك، هل كانت أهدافك دقيقة ومحددة؟ هل قمت بتصورها في عقلك؟

في بعض الأحيان، ينتج الفشل من عدم تحديد الأهداف بالطريقة الصحيحة، لا يجب علينا فقط تحديد الأهداف بالطريقة الصحيحة، ولكن يجب علينا تتبعها وتحليلها بشكل شهري وأسبوعي ويومي.

للتعافي من الفشل، أعد مراجعة أهدافك وأعد تعريفها، اقضِ الوقت اللازم في تحليلها وضبطها عند الضرورة.

6-ضع خطة عمل كبيرة:

تريد أن تتعافى من الفشل؟ ضع خطة عمل كبيرة لكيفية تحقيق أهدافك، ماذا ستفعل في مواجهة الفشل في المرة القادمة؟
عندما يكون لدينا خطة عمل كبيرة، سيكون لدينا طريقة منظمة لتحقيق الأهداف التي حدّدناها لأنفسنا، وبمجرد أن نتوصل إلى إدراك أن هذه الأهداف لن تكون سهلة التحقيق، يمكننا أن نتناول الأمور من خلال إطار ذهني طويل الأمد.

ضع خطة عمل قوية تساعدك على تجاوز العقبات المتعثرة في الحياة، وراقب وأنت تتعافى ببطء وبكل تأكيد من أية انتكاسات أو اضطرابات أو إخفاقات.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مقال مترجم بتصرف: https://www.wanderlustworker.com/the-importance-of-failure-5-valuable-lessons-from-failing/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

ستة أمور يرغب الأطفال أن يعرفها الآباء!

وفقًا لطبيعتنا كبشر، كلنا يرغب في أن يقوم بأفضل ما لديه، وعندما نصير آباء وأمهات، …