القراءة الذكية .. كيف تقرأ بذكاء، بسرعة، وبإدراك كبير؟!

الرئيسية » كتاب ومؤلف » القراءة الذكية .. كيف تقرأ بذكاء، بسرعة، وبإدراك كبير؟!
غلاف الكتاب

يقول عباس العقاد: (إنّ القراءة لم تزلْ عندنا سخرة يُساق إليها الأكثرون طلباً لوظيفة أو منفعة، ولمْ تزلْ عند أمم الحضارة حركة نفسية كحركة العضو الذي لا يطيق الجمود).

إنّ كتاب "القراءة الذكية" يُعد من بين أعظم الكتب العربية المؤلفة في مجال القراءة، وهو كتاب مميز للبدء بممارسة حياتك كقارئ، وهو نافع للمقبلين على القراءة فبواسطته يمكن للقارئ أن يتحول جذرياً في كيفية قراءاته للكتب من حيث القراءة بذكاء وبسرعة وبإدراك كبير.

وما يميز هذا الكتاب أنه يحتوي على صور توضيحية ورسومات وكثير من الألوان على عكس الأسلوب التقليدي لطباعة الكتب، وتهدف فكرة الكتاب الرئيسية إلى الدعوة للقراءة، مع تصدر مقدمة الكتاب وتخصيصها لنسب تحكي واقع القراءة في العالم العربي، وإحصائيات كارثية بلغة الأرقام أوضحت وجود أزمة حقيقية تحتاج لمعالجة.

ويرى الكاتب أن "القراءة" تلك السُنة الإلهية التي كانت أول كلمة في آخر رسالة "اقرأ" أدركها غير المسلمين وتناساها وأغفلها المسلمون في يوم من الأيام فكانت بداية النهاية للحقبة الماضية من عمر الحضارة الإسلامية.

مع الكتاب:

قسّم المؤلف كتابه إلى خمسة أبواب عبر 100 صفحة من الإخراج النوعي.

الباب الأول: أهمية القراءة

في هذا الباب يُبيّن الكاتب ما أهمية القراءة وعلاقتها بحياة المسلم ودلائل الكرم الإلهي وكيفية تكوين ملكة القراءة، ويُجيب على تساؤل هل القراءة هواية أم لا؟ ويُشدد على كون القراءة مظهر جوهري من مظاهر الحياة، كما يستعرض عدة مقولات لبعض الفلاسفة والعلماء يتضح من خلالها منهجيتهم في القراءة، ثم يتحدث في هذا الباب عن علاقة المسلم بالقراءة ويستشهد بآراء المفكر "جودت سعيد" وربطه بين الأمر الإلهي الداعي للقراءة وبين دلائل الكرم الإلهي للأمم القارئة، ثم يقترح المؤلف عدة وسائل يمكن من خلالها تنمية ملكة القراءة منها على سبيل المثال: تخصيص وقت للقراءة، استغلال أوقات الانتظار، استخدام الكتب المسموعة.

الباب الثاني: فن القراءة

وفيه خماسية فن القراءة والأهداف الرئيسة للقراءة ومواصفات الجلسة السليمة للقراءة، وطرح المؤلف أدوات مساعدة للقراءة أسماها خماسية فن القراءة هي كالتالي:

ماذا أقرأ؟ اقرأ ما تحبه وتستمتع به، ولا يعني ذلك أن كل ما نحب قراءته مفيد بل ربما نجني الفائدة من وراء معرفة نقاط الضعف فيما نقرأ.

لماذا أقرأ؟ لابد من تحديد هدف للقراءة حيث ذكر المؤلف سبعة أهداف رئيسة للقراءة منها: الرغبة في الاستمتاع والحصول على الثقافة العامة، البحث عن معلومة ما، الرغبة في تدقيق المكتوب ومراجعته لتصحيحه.

أين أقرأ؟ يقترح المؤلف مواصفات للجلسة السليمة للقراءة وكذلك الوضعية والمكان المريحين.

متى أقرأ؟ ينبغي استثمار الساعة الذهبية في القراءة، حيث يؤكد أن لكل إنسان ساعة ذهبية يعلو فيها مستوى تحصيله المعرفي والفكري.

كيف نقرأ؟ بما أن القراءة فن فإن لكل قارئ أسلوبه وطريقته وهناك أساليب للقراءة الصحيحة مفصلة في الباب الثالث.

الباب الثالث: أساليب القراءة

هذا الباب يطرح أشهر أساليب القراءة، ولماذا نحتاج القراءة بسرعة؟ وكيف تطور سرعة قراءتك؟ والعوامل الأساسية لزيادة سرعة القراءة، ومتى تبطئ سرعتك.

فهناك أساليب للقراءة منها: قراءة الاستطلاع، القراءة العابرة، القراءة الدراسية، القراءة السريعة، ولكل قراءة استخداماتها الخاصة، كما تضمن هذا الباب حديث عن القراءة السريعة ومبررات اللجوء لها، ومن العوامل الأساسية لزيادة سرعة القراءة: التأكد من سلامة النظر، تجنب القراءة بصوت مرتفع، استخدام الدليل البصري، توسيع مجال النظر، العيش مع المؤلف وأفكاره، عدم التقيّد بسرعة معينة.

من العوامل الأساسية لزيادة سرعة القراءة: التأكد من سلامة النظر، تجنب القراءة بصوت مرتفع، استخدام الدليل البصري، توسيع مجال النظر، العيش مع المؤلف وأفكاره، عدم التقيّد بسرعة معينة

الباب الرابع: القراءة الذكية

يتضمن هذا الباب الإرشادات الأساسية للقراءة الذكية وكيف يمكن تحضير الكتاب وكيف ندرس الكتب الكبيرة وفيه أيضاً برنامج القراءة الجادة وصفات القارئ الجيد، فبعد أن ذكر المؤلف إرشادات أساسية للقراءة الذكية، استعرض نقاط برنامج القراءة الجاد منها: اختيار الوقت المناسب للقراءة، اختيار المستوى المناسب، تنويع القراءات، تحديد الأهداف.

الباب الخامس: أنواع القراءة

وفي هذا الباب أصناف القرّاء وكيفية اقتناء كتاب ومجموعات القراءة، ويصنف المؤلف القراء إلى: العاجزون عن القراءة، القارئ الصدئ، قارئ الديكور، القارئ المتعالم، المولع باقتناء الكتب، القارئ الناضج، القارئ الناقد، ويختتم الكتاب بالحديث عن مجموعات القراءة كنشاط يساهم في الترويج للكتب من جهة ويحفز أعضاء المجموعة على مواصلة القراءة من جهةٍ أُخرى.

مع المؤلف:

د.ساجد العبدلي: طبيب مختص في الصحة المهنية وكاتب صحفي من دولة الكويت، له العديد من المقالات في مجال تطوير الذات والتنمية، يقوم بتقديم دورات في فن القراءة الذكية، وفي فنون الكتابة الصحفية، كما يقوم بتنظيم برنامج مجموعات القراءة طوال العام، ويرأس أحد المراكز الطبية التخصصية العاملة في قطاع الصناعات البتروكيماوية، وهو عضو الجمعية الطبية الكويتية، وعضو مجلس إدارة رابطة الصحة المهنية والبيئية – الكويت، ومدرب في العديد من مجالات التنمية والتطوير البشري والتميز الوظيفي.

بطاقة الكتاب:

العنوان: القراءة الذكية (كيف تقرأ بذكاء.. بسرعة.. وبإدراك كبير)
المؤلف: د. ساجد العبدلي
عدد الصفحات: 100 صفحة
الناشر: شركة الإبداع الفكري للنشر والتوزيع- الكويت
سنة النشر: 1428هـ- 2007م

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
صحفية فلسطينية مقيمة في قطاع غزة، حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والاعلام من الجامعة الاسلامية بغزة عام 2011م، وكاتبة في موقع "بصائر" الإلكتروني، وصحيفة "الشباب" الصادرة شهرياً عن الكتلة الاسلامية في قطاع غزة. وعملت في العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية أبرزها صحيفة فلسطين، وصحيفة نور الاقتصادية، وصحيفة العربي الجديد.

شاهد أيضاً

جمالية الدين… معارج القلب إلى حياة الروح!

نشهد في أيامنا هذه طغيان الشبهات والفتن على معالم السنن، واختلاف الموازيين لدى كثير من …