7 أشياء يجب ألا تتوقعها من الآخرين

الرئيسية » بصائر تربوية » 7 أشياء يجب ألا تتوقعها من الآخرين
211961-community

غالبًا ما تكون أكبر خيبات الأمل في حياتنا نتيجة التوقعات التي تكون في غير محلها، هذا صحيح وبشكل خاص عندما يتعلق الأمر بعلاقاتنا وتفاعلاتنا مع الآخرين، إن تقليل توقعاتك عن الآخرين سيقلل إلى حد كبير من الإحباط والمعاناة غير الضروريين، سواء في حياتك أو في حياتهم، ويساعدك على إعادة التركيز على الأشياء التي تهمك أكثر، مما يعني أن الوقت قد حان:

1. توقف عن التوقع أنهم سيتّفقون معك

أنت تستحق أن تكون سعيداً، وأن تعيش الحياة التي تتوق لتعيشها، لا تجعل آراء الآخرين تُنسيك ذلك، أنت لست في العالم لتفي بتوقعات الآخرين، ولا أن تشعر بأن الآخرين موجودون ليفوا بتوقعاتك، في الواقع، كلما تحملت المسؤولية عن قراراتك الخاصة في الحياة، كلما قلّت الحاجة إلى الآخرين.
عليك أن تجرؤ على أن تكون نفسك، وتتبع حدسك، مهما كان مخيفاً أو غريباً، لا تقارن نفسك بالآخرين، لا تُصَب بالإحباط من نجاحهم، اتبع طريقك الخاص بتصورك الخاص، النجاح هو في النهاية أن تعيش حياتك بسعادةٍ على طريقتك الخاصة.

أنت لست في العالم لتفي بتوقعات الآخرين، ولا أن تشعر بأن الآخرين موجودون ليفوا بتوقعاتك

2. توقف عن التوقع أنهم سيحترمونك أكثر مما تحترم نفسك

القوة الحقيقية هي روح الإنسان وجوهره وليست العضلات ، الأمر يتعلق بالإيمان والثقة فيمن تكون، اتخذ قرارا في هذه اللحظة ألا تتوسل مرة أخرى أبدًا لتنال المحبة والاحترام والاهتمام الذي يجب أن تُظهره لنفسك.

أحِبّ نفسك وتصرف على ذلك الأساس، من المهم أن تكون لطيفًا مع الآخرين، ولكن الأهم من ذلك أن تكون لطيفًا مع نفسك، عندما تمارس حب الذات واحترام الذات، فإنك تمنح نفسك الفرصة لتكون سعيدًا، وعندما تكون سعيدًا، ستصبح صديقًا أفضل، وابنًا أفضل للعائلة، وأفضل نسخة عن نفسك.

3. توقّف عن التوقع (أو الحاجة) إلى أن يحبوك

ربما تشعر بأنك غير مرغوب أو محبوب بالنسبة لشخص ما، ولكنك لا تُقدر بثمن بالنسبة لشخص آخر، لا تنس أبداً مقدار نفسك، اقض الوقت مع أولئك الذين يُقدّرونك، بغض النظر عن محبة الآخرين لك سيكون هناك دوماً شخص سلبي ينتقدك، ابتسم، تجاهله، واستمر.

في هذا العالم الذي يحاول أن يجعل منك نسخة عن الآخرين، فإن أصعب معركة يجب أن تخوضها هي معركة أن تكون أنت نفسك، وعندما تقاتل لن يحبك الجميع، وفي بعض الأحيان سيطلق عليك الناس ألقابا مختلفة لأنك "مختلف"، وهذا جيّد، لأن الأشياء التي تجعلك مختلفا هي التي تصنعك، والأشخاص المناسبون سوف يحبونك من أجلها.

في هذا العالم الذي يحاول أن يجعل منك نسخة عن الآخرين، فإن أصعب معركة يجب أن تخوضها هي معركة أن تكون أنت نفسك

4. توقف عن التوقع أن يتماشوا مع فكرتك عنهم

أن تحب وتحترم الآخرين يعني أن تسمح لهم بأن يكونوا أنفسهم، عندما تتوقف عن التوقع أن يكون الناس بشكل معين، سيكون بإمكانك أن تحمل لهم التقدير، انتبه جيدا، وأحبّ الناس على ما هم عليه، وليس لما تريدهم أن يكونوه ، فنحن لا نعرف الناس حتى نصف ما نعتقد أننا نعرفهم، ومعرفة شخص ما بشكل جيد هو ما يجعله رائعاً، كل إنسان هو رائع وجميل، يتطلب الأمر أن نتمكن من رؤية ذلك ببصيرتنا فقط، كلما تعرفت على شخص ما عن قرب، كلما تمكنت من النظر إلى ما وراء مظهره، ورؤية جوهره.

5. توقّف عن توقع أنهم يعرفون ما تفكّر به

لا يمكن للناس قراءة الأفكار، لا يمكنهم أن يعرفوا ما تشعر به ما لم تخبرهم بذلك ، على سبيل المثال مديرك لا يعرف أنك تريد ترقية لأنك لم تخبره.

في الحياة، ينبغي عليك التواصل مع الآخرين بشكل منتظم وفعال، وفي كثير من الأحيان، يجب عليك تبادر وتتخذ الخطوة الأولى نحو التواصل مع الآخرين والتحدث إليهم، عليك أن تخبر الناس بما تفكر به، إن الأمر بهذه السهولة.

6. توقف عن توقع أنهم سيتغيرون فجأة

إذا كان هناك سلوكاً معيناً في أحد الأشخاص الذين تهتم لأمرهم والذي تأمل أن يختفي بمرور الوقت، فمن المحتمل أن ذلك لن يحدث، إذا كنت تريد فعلاً تغيير شيء ما، فكن صريحًا وضع جميع الأوراق على الطاولة حتى يعرف هذا الشخص شعورك وما تريد منه القيام به .
بالنسبة لغالبية الناس، لا يمكنك تغيير الأشخاص ويجب عدم محاولة ذلك، إما أن تقبل من هم أو تختار العيش بدونهم، قد يبدو الأمر قاسياً، لكنه ليس كذلك، عندما تحاول تغيير الناس، فإنهم غالباً ما يظلون على حالهم، ولكن عندما تتوقف عن محاولة تغييرهم، عندما تدعمهم وتسمح لهم بالتصرف بحرية، فإنهم يتغيرون تدريجيا في أجمل طريقة، لأن ما يتغير حقًا هو طريقة رؤيتك لهم.

7. توقف عن توقع أن يكونوا "على ما يرام"

كن لطيفاً أكثر من اللازم، لأن كل شخص تقابله يخوض معركة ما، كل ابتسامة أو مظهر من مظاهر القوة تخفي وراءها صراعاً داخلياً، أو شيئاً معقداً.

كن لطيفاً أكثر من اللازم، لأن كل شخص تقابله يخوض معركة ما، كل ابتسامة أو مظهر من مظاهر القوة تخفي وراءها صراعاً داخلياً، أو شيئاً معقداً

أن تفكر بشكل إيجابي لا يعني أن تنسى مشاكلك، نحن نقيس قدرتنا على التغلب على الشدائد وعدم الأمان، ولا نتجنبها، يعتبر دعم ومشاركة ومساهمة الآخرين بمثابة واحد من أعظم المكافآت في الحياة، يحدث هذا بشكل طبيعي إذا سمحنا بذلك، لأننا جميعًا نتشارك أحلامًا واحتياجات ونضالات متشابهة جدًا، وبمجرد أن نقبل بهذا الواقع سنتمكن من تشارك مشاكلنا معا دون حرج أو خوف، لأنه من الطبيعي ألا نكون على ما يرام طوال الوقت!

نادراً ما يتصرف الناس بالطريقة التي تريدها بالضبط، تمنى الأفضل، ولكن توقع أقل، وتذكر أن حجم سعادتك سيكون متناسبًا بشكل مباشر مع أفكارك وكيف تختار أن تفكر حيال الأشياء، حتى وإن لم ينجح أي موقف أو علاقة على الإطلاق، فلا يجب أن تندم على أنك عشته إذا كان قد جعلك تشعر بشعور جديد، وإذا تعلّمت منه شيئًا جديدًا.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • مقال مترجم بتصرف: http://www.marcandangel.com/2013/09/29/7-things-you-should-stop-expecting-from-others/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

ثماني أفكار.. لزرع حب القراءة في أطفالنا

بات الكثيرون منا يدركون أهمية القراءة في بناء الإنسان، وبالتالي بناء المجتمع، ويرغبون في إعادة …