مؤتمر الجاليات الفلسطينية يوصي بفضح ممارسات الاحتلال في المجتمعات الأوروبية

الرئيسية » بصائر من واقعنا » مؤتمر الجاليات الفلسطينية يوصي بفضح ممارسات الاحتلال في المجتمعات الأوروبية
3ad30962814bc15024eaa0f75031bd28

تحت شعار "دعم مسيرات العودة وكسر الحصار" اختتم المؤتمر القاري الرابع لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا أول أمس السبت في العاصمة الألمانية برلين..

وشدد المؤتمرون على ضرورة فضح الممارسات العنصرية والفاشية الإسرائيلية تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، ومطالبة الرأي العام الأوروبي بدعم قضيتنا العادلة والضغط على الحكومات الأوروبية من أجل ذلك.

وأكد المؤتمر في بيانه الختامي على ضرورة الانخراط في المؤسسات الأوروبية القائمة للمطالبة بمقاطعة "إسرائيل" وسحب الاستثمارات الأوروبية من المستوطنات ما سينعكس إيجاباً على خدمة القضية الفلسطينية.

وأوصى البيان بدعم الفلسطينيين القادمين الجدد إلى أوروبا وتقديم العون مؤكدين على تطوير برامج الاتحاد لاستقطاب الجيل الجديد للانخراط في العمل الوطني..

وأكد المؤتمرون على ضرورة العمل على الاندماج في المجتمعات الأوروبية بشكل يضمن المحافظة على الهوية الوطنية ويعزز دور الجاليات ورفع مكانتها في كافة مجالات الحياة.

كما أكدوا على العمل على إيجاد صيغة تنسيقية لعمل الجاليات على الساحة الأوروبية بشكل ديمقراطي وبالتساوي بين جميع الاتحادات المتواجدة.
وأوصى المؤتمر بضرورة إنجاز مسح إحصائي لعدد أفراد الجالية الفلسطينية في أوروبا وأماكن تواجدهم وفئاتهم الاجتماعية.

كما اتفق المشاركون على تفعيل العمل من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لتصبح أحد مصادر المعلومات والتنسيق ونقل التجارب ومخاطبة الجاليات من خلالها، ودعم الهبة الشعبية الفلسطينية لتتحول إلى انتفاضة شعبية شاملة ينخرط فيها أبناء الشعب كافة.

ويمثل المؤتمراتحادات الجالية الفلسطينية في 17 بلداً أوروبياً إلى جانب مؤسسات نسوية وشبابية واجتماعية ووطنية متخصصة، بما مجموعه 41 مكوناً على امتداد قارة أوروبا ويهدف للمساهمة في توفير شروط اندماج الجاليات الفلسطينية في مجتمعاتها المحلية، والارتقاء بسوية مساهماتها في المهام الوطنية الهادفة إلى دعم نضالات الشعب الفلسطيني، في أماكن تواجده كافة، من أجل حقوقه الوطنية المشروعة في العودة وتقرير المصير والخلاص من الإحتلال والإستعمار الإستيطاني والفوز بالإستقلال والسيادة والحرية.

وقد حضر المؤتمر سبعون مشاركاً مثلوا اثنتين وأربعين مؤسسة واتحادًا من سبع عشرة دولة أوروبية.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

على هامش مؤتمر مسلمي أمريكا .. توصية بشد الرحال إلى القدس

أوصى المؤتمر الدولي الحادي والثلاثون لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي الإثنين، بعدد من التوصيات …