القراءة للأطفال: 17 سببا عن أهمية ذلك ومن أين تبدأ

الرئيسية » بصائر تربوية » القراءة للأطفال: 17 سببا عن أهمية ذلك ومن أين تبدأ
القراءة للأطفال 17 سببا عن أهمية ذلك ومن أين تبدأ

القراءة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكنك تشجيع أطفالك على القيام بها، إنها مسلية ومثيرة للتفكير، وحاسمة للغاية للنجاح في وقت لاحق من الحياة.

إن كون طفلك قارئًا ماهرًا منذ نعومة أظفاره يمثل عاملاً لا يتجزأ من نجاحه في المستقبل ، القراءة للأطفال ليست مجرد تسلية ممتعة، إنها بوابة التعلم عن الأشخاص الآخرين، والأماكن والأفكار الأخرى، مع إمكانيات لا حدود لها.

لماذا القراءة للأطفال أمرٌ مهمّ؟

1. تطوير المفردات والمهارات اللغوية: قبل أن يتمكن أطفالك من القراءة بمفردهم، من المهم تعزيز حب الكتب مبكرًا لديهم، القراءة بصوت عال لهم في سن مبكرة طريقة رائعة لتعزيز مهارات التواصل اللفظي بين الوالد والطفل.

2. تُشجع التعطش للمعرفة: هناك كتب مكتوبة حول أي موضوع يمكن تخيله، عند قراءة الكتب، سيطّلع أطفالك على مجموعة واسعة من الموضوعات والثقافات والأفكار، سوف يدركون مدى المعرفة التي يمكن اكتشافها والتعمق أكثر في الموضوعات التي تهمهم أكثر.

3. تعزز التعاطف: إن قراءة الكتب عن أنواع مختلفة من الناس الذين لديهم مجموعة واسعة من التجارب تسمح للطفل ليس فقط بتقدير التنوع، ولكن أيضًا لفهم ما قد يكون عليه الحال عندما يكون هو مكان الشخص الآخر.

4. أفضل شكل من أشكال الترفيه: في العصر الحالي، أصبحت التكنولوجيا وسيلة مفضّلة للترفيه للبالغين والأطفال على حدّ سواء، على الرغم من أن البرامج التلفزيونية وتطبيقات الأطفال أحيانا يمكن أن تكون مصدرًا رائعًا للتعلم، إلا أن الكتب هي خيار أفضل في كل مرة.

على الرغم من أن البرامج التلفزيونية وتطبيقات الأطفال أحيانا يمكن أن تكون مصدرًا رائعًا للتعلم، إلا أن الكتب هي خيار أفضل في كل مرة

5. تبني العلاقات: هناك طرق متعددة تساعد بها القراءة إلى إنشاء رابط بين الوالد والطفل، بداية من مرحلة الطفولة، تشجع القراءة بصوت عال على التقارب والحميمية من خلال قضاء الوقت معًا والتقارب البدني الذي يحدث.

6. تمرّن الدماغ: تتطلب القراءة قوة دماغية أكثر من مشاهدة التلفزيون ، عندما يقرأ أطفالنا الكتب، يستفيدون من جزء الدماغ الذي يتعامل مع التكامل المتعدد الحواس، مما يربط التواصل بين الكلمات والتفكير البصري.

7. تحسّن التركيز: تتطلب قراءة الكتب التركيز والانتباه، وهما من المهارات الأساسية لإنجاز الأعمال، حتى بالنسبة للأطفال الصغار الذين يواجهون صعوبة في الجلوس، فإن قراءة الكتب تساعدهم في التركيز على مهمة لفترة محددة من الزمن.

8. تحضّرهم للنجاح في المدرسة وفي الحياة: ظهرت العديد من الدراسات التي تشير إلى أن قراءة الكتب للأطفال في سن مبكرة لها تأثير دائم على نجاحهم في المدرسة، والتي غالبا ما ترتبط مباشرة بالنجاح في العمل .

9. يعزز الإبداع والخيال: عند قراءة قصة، يخلق أطفالنا صورة عن كيفية إدراكهم للقصة التي تبدو في أذهانهم، باستخدام الإبداع والخيال، يرى كل شخص صورة مختلفة في ذهنه، وقد تتغير في كل مرة تتم قراءة الكتاب نفسه.

من أين نبدأ

الآن بعد أن أدركت العديد من الفوائد التي يمكن أن توفرها القراءة لأطفالك، ما الخطوة التالية؟

إذا لم يكن طفلك قد تطور بعد حب القراءة، فلم يفت الأوان للبدء،

10. اجعل القراءة اختيارًا وليس مهمة رتيبة: لا تجعل القراءة مهمة إلزامية أو عملا روتينياً، شجّع أطفالك على تذكّرها، ولكن دعهم يتخذون القرار النهائي بشأن متى يقرأون ومدة ذلك الوقت ، الشعور وكأنهم مجبرون على القراءة سيأخذان حتمًا من التجربة.

11. اقترح مجموعة متنوعة من مواد القراءة: القراءة يمكن أن تأتي بأشكال كثيرة وكل نوع لديه شيء فريد يضيفه للقارئ، إذا كان أطفالك يواجهون مشكلة في العثور على المتعة في القراءة، فقد يرجع ذلك إلى أنهم لم يعثروا على نوع يناسب اهتماماتهم بعد.

إذا كان أطفالك يواجهون مشكلة في العثور على المتعة في القراءة، فقد يرجع ذلك إلى أنهم لم يعثروا على نوع يناسب اهتماماتهم بعد

12. شجعهم على اختبار متعة الكتب شخصيا: عندما يقرأ أطفالك المزيد من الكتب، قد يبدأون في تخيل ما سيكون عليه الأمر إذا كانوا شخصيات في الكتب، ومن الطرق الرائعة لدعم حبهم للقراءة مساعدتهم في تصوير الأجزاء المفضلة من كتابهم، أو مثلا ابدأ معهم في زرع الحديقة بعد إنها قراءة "الحديقة السرية".

13. كن نموذجا لأطفالك: أنت الشخص الأساسي الذي يتطلع إليه أطفالك، الأطفال يحبون أن يقلدوا والديهم والقيام بالأشياء التي يرصدونها عنهم كل يوم ، لا تطلب من أطفالك القراءة أحيانا؛ شجعهم على ذلك من خلال القيام بذلك بنفسك، فالأفعال أعلى صوتا من الكلمات.

14. خصص وقتاً للقراءة: بالنسبة للطفل الذي لديه جدول أعمال مزدحم والعديد من الأنشطة الممتعة للاختيار من بينها، قد يكون من الصعب حجز وقت للقراءة، لذلك اجعل هذا القرار أسهل قليلاً عن طريق تخصيص وقت محدد للقراءة فقط (يمكن أن يكون هذا قبل النوم، مباشرة بعد الواجب المنزلي).

15. اخلق تجربة حيّة من الكتب: من الممتع أن تجد رابطا بين الكتب التي يقرأها الطفل، والحياة الواقعية، على سبيل المثال عندما يقرأ طفلك عن الحياة في المزرعة، خذه لزيارة مزرعة محلية ودعه يختبر ما قرأه عن كثب.

16. اجعل الكتب متاحة: السماح لطفلك بالذهاب إلى المكتبة، واكتشافه أن ذلك العدد الهائل من الكتب يمكن أن يكون تحت تصرفه يجعله متحمسًا للقراءة، لذلك من الجيد أن تصطحب طفلك للمكتبة وأن تسجله للحصول على بطاقة مكتبية، وقبل ذلك شجعه على بناء مكتبته المنزلية الخاصة.

17. شجع أطفالك على الانضمام لنادٍ للكتاب: وذلك إما مع أقرانهم أو معك، اختر كتابًا يستمتع به الجميع وحدد موعدًا نهائيًا للاجتماع معًا ومناقشة ما استخلصه كل شخص من الكتاب، الموعد النهائي هو حافز كبير للبقاء في المسار الصحيح والقراءة بشكل منتظم.

إن تعزيز حب القراءة لدى أطفالك هو واحد من أعظم الهدايا التي يمكنك منحها لهم ، قراءة الكتب يمكن أن تأخذهم إلى أي مكان يمكن تخيله، إضافة إلى أن الفوائد التي نجنيها من القراءة على المدى القصير والطويل لا تعد ولا تحصى.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.lifehack.org/805809/reading-for-kids
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

اضطراب العلاقات وكيفية التخلص منه وبناء علاقات سعيدة

يعاني البعض من اضطراب العلاقات ولا يدركون حقيقة هذا الأمر. ولكن هذا الاضطراب يعيق الإنسان …