ست مراحل للتغيير، من شأنها مساعدتك على تغيير عاداتك

الرئيسية » بصائر تربوية » ست مراحل للتغيير، من شأنها مساعدتك على تغيير عاداتك
time26

التغيير صعب لا ريب في ذلك، خاصة حين يكون جذريًا، ويتطلب تغيير عادات استمر الإنسان بالقيام بها لسنوات، وفي هذا المقال سنعرض مراحل نموذج #التغيير، عرض الباحثان "بروكاسكا" و"كارلو سي" في كتابهما "التغيير للأفضل" مراحل نموذج التغيير، وهذا النموذج يشرح كيف يتخذ الإنسان قراره تجاه التغيير، وكيف يمكن للبعض أن يمضوا فترة طويلة في مرحلة ما، بينما قد لا يصل آخرون إلى أهدافهم أبدًا، وقد تمّ استخدام هذا النموج لمعالجة التدخين والإدمان، وهو عملي كذلك للتخلص من أي عادات سيئة أخرى. إليكم المراحل الستة لنموذج التغيير، وكيف تكون، وكيف يمكن تطبيقها لإحداث تغيير فعلي:

1- مرحلة ما قبل التفكير:

وهي مرحلة يمرّ بها الكثير من الناس –للأسف- وقد يستمرون فيها لفترة طويلة تصل لستة أشهر، وهي تتلخص في أن الإنسان يكون مدركًا للمشكلة التي يمر بها، وهي أنه مثلًا عليه أن يمارس الرياضة، ولكنه ينكر هذه الحقيقة ويتجاهلها، ويستمرّ هكذا لفترة، وقد يكون أحدهم مدركًا لضرورة قيامه بهذا الأمر، ولكنه لا يملك دافعًا كفاية، فلا يُقبل عليه.

التغيير صعب لا ريب في ذلك، خاصة حين يكون جذريًا، ويتطلب تغيير عادات استمرّ الإنسان بالقيام بها لسنوات

2- مرحلة التفكير:

في هذا المرحلة ينشأ الإنسان في التفكير في مميزات التغيير، ويستوعب أن تغيير العادات السيئة أو اكتساب عادة جديدة حسنة ستنفعه، ولكنه في نفس الوقت لا يلبث يفكر في المثبطات، ويمكن لهذه الفترة أن تستمر لعام أو يزيد، وهذه المرحلة تُعرف كذلك بمرحلة التأجيل، وهي أن يدرك المرء مثلًا أهمية الرياضة ولكنه يُحبَط حين يفكر في الوقت والجهد اللذين سيبذلهما لتحقيق الهدف، والمفتاح للانتقال من هذه المرحلة هو إدراك أهمية القيام بعمل ما، والبدء في وضع خطة عملية.

3- مرحلة الإعداد:

في هذه المرحلة يشرع الإنسان في وضع خطة، والمرحلة عادة ما تستمر لعدة أسابيع، فمثلًا بالنسبة للرياضة سيبدأ الإنسان في وضع خطة عملية، فيسجل مع أحد مراكز الرياضة ويبدأ بوضع نظام تغذية معين.

4- مرحلة التنفيذ:

وهذه المرحلة من اسمها تبدأ حين يشرع الإنسان في تنفيذ الخطة، والمرحلة تستمر عادة لعدة شهور، يكون الإنسان ملتزمًا فيها بخطته، وهي المرحلة التي يكون فيها تغير الشخص ملحوظًا، والتي قد يظن البعض أنه حصل فجأة، ولكنه في الحقيقة مرّ بالمراحل السابقة إلا أنها لم تكن ملحوظة لنا ولمن حوله.

5- مرحلة المحافظة:

بعد عدة شهور من الاستمرار في المرحلة الرابعة (مرحلة التنفيذ)، سيبدأ الإنسان في التفكير في كيفية المحافظة على هذا التغيير وجعله جزءًا من حياته وروتينه اليومي، فمثلًا الشخص الذي بدأ يمارس الرياضة ويأكل طعامًا صحيًا، سيحرص على الابتعاد عن تناول الوجبات الجانبية أو الأكل حين لا يكون جائعًا؛ حتى لا يعود للعادة القديمة، ومرحلة المحافظة مرحلة حرجة؛ لأن الإنسان إذا لم يكن متمسكًا بالعادة الجديدة كفاية وحريصًا عليها، فإنه قد يتراجع عنها، كما أن الحفاظ على عادة جديدة قد يستوجب تعلم مهارات أخرى جديدة ، فمثلًا بالنسبة لممارسة الرياضة والحمية الغذائية سيحتاج الإنسان استخدام مهارته في تنظيم ميزانيته؛ حتى يتمكن من الاستمرار في ممارسة تلك العادة الجديدة، وإذا نجح في تجاوز هذه المرحلة، فإنه سينتقل تلقائيًا للمرحلة السادسة والأخيرة.

مرحلة المحافظة مرحلة حرجة؛ لأن الإنسان إذا لم يكن متمسكًا بالعادة الجديدة كفاية وحريصًا عليها، فإنه قد يتراجع عنها

6- المرحلة النهائية:

لا يصل الكثير من الناس لهذه المرحلة؛ لأنها تتطلب الكثير من الالتزام وعدم العودة لنظامهم القديم في المعيشة، أما بالنسبة للمعظم فقد يستمرون في مرحلة "المحافَظة" لفترة طويلة؛ لأن تحويل عادة ما -لتكون جزءًا من روتين يستمرّ إلى الأبد- يأخذ وقتًا ، فمثلًا بالنسبة لبعض المدخنين قد تجدهم يتناولون سيجارة واحدة ربما في العام مرة، لعدم قدرتهم على التخلص من إغراء أنها "مجرد واحدة"، فإذن يستلزم الأمر من هؤلاء وقتًا أكبر ليصلوا للمرحلة النهائية، وتصير العادة التي اتبعوها جزءًا من حياتهم وروتينهم الجديد.

مدة الاستمرار في مرحلة ما من مراحل التغيير تختلف من شخص لآخر حسب الدافع وقوة الإرادة والرغبة في التغيير

وأخيرًا، يجب الوضع في الاعتبار أن مدة الاستمرار في مرحلة ما من مراحل التغيير تختلف من شخص لآخر حسب الدافع وقوة الإرادة والرغبة في التغيير، ويجب عليك الحرص على اختيار هدف معقول يمكن قياسه والوصول إليه، وضع في الحسبان أن تقييم هدفك قد لا يكون دومًا بالدقة الكافية، خاصة إذا ما تعلق الأمر بالرياضة والطعام والسعرات الحرارية، لذا يمكنك اللجوء دومًا للمختصين في المجال الذي ترغب في تغييره.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.lifehack.org/676832/stages-of-change-model
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة ومترجمة من مصر، مهتمة بقضايا التعليم والأسرة والتطوير الذاتي

شاهد أيضاً

9 أمور يمكن للآباء أن يتعلموها من أبنائهم كل يوم

كثيرًا ما يشتكي بعض الآباء من مسؤولياتهم وواجباتهم، وكم يودون العودة لأيام طفولتهم هم. وأدعوك …