اثنتا عشرة طريقة فعّالة للتعامل مع الطفل ذي الشخصية القوية

الرئيسية » بصائر تربوية » اثنتا عشرة طريقة فعّالة للتعامل مع الطفل ذي الشخصية القوية
dad-children21

هل تملك طفلًا قويّ الشخصية؟ إذن فأنت حسن الحظ، فالأطفال ذوو الشخصية القوية قد يغدون تحديًا كبيرًا لوالديهم، ولكن إذا تمّ التعامل معهم بالأساليب الصحيحة يصيرون أناسًا رائعين مستقبلًا، وعادة ما يصبح هؤلاء الأطفال قيادين مستقبلًا إذا لم يقم الوالدان بكسر قوة إرادتهم.

بعض الآباء يسمّون هذا النوع من الأطفال عنيدين، أو مفعمين بالحيوية -كلفظ أكثر إيجابية-، وهؤلاء الأطفال يكونون عادة شجعان ويرغبون في تعلم الأمور بأنفسهم، وتحمل مسؤولية أنفسهم في نفس الوقت، ولجعل التعامل معهم أكثر سهولة وتأثيرًا كآباء، إليكم اثنتي عشرة طريقة عملية للتعامل معهم، وصقل صفاتهم الإيجابية في الاتجاه الصحيح:

1- هؤلاء الأطفال يحبون خوض التجارب:

الأطفال أقوياء الشخصية لا يكتفون بالنصح والتوجيه العام، بل يرغبون بخوض التجربة ، لذا إن لم يكن في الأمر خطأ أو خطر على حياتهم، فاسمحوا لهم بذلك، فهذا يجعلهم يثقون بأنفسهم وبنصحكم أكثر، ويوفر عليكم جدلًا وانفعالات لا فائدة منها.

2- يرغبون بالسيطرة:

فهم يريدون أن تكون زمام أمورهم في أيديهم، فحاولوا دومًا بدلًا من إملاء الأوامر عليهم أن تقترحوا عليهم الأمور التي ترغبون منهم القيام بها، وبالتالي سيرون أنهم هم أصحاب القرار.

3- امنحوهم خيارات:

واحرصوا أن تمنحوا خيارات في استطاعتكم القيام بها، فإذا كان خروجهم للسوق معكم أمر لا يمكن التفاوض عليه، وتخييرهم بينه وبين الجلوس في البيت، فخيِّروهم على الأقل في ما يتعلق بوقت الخروج: هل يكون الآن مثلًا أو بعد خمس دقائق، وهكذا...

4- اجعلوهم يختارون ما يرتدون:

فمثلًا إذا لم يرغب الطفل في ارتداء المعطف؛ لأنه لا يشعر أن الأمر يستوجب ذلك، اكتف كأب بأن تعلمه أنك ستأخذ المعطف معك على أي حال في حين شعر بالبرد، ولا تضع في اعتبارك أنه يعاندك، ولكنه في الحقيقة يعجز عن تصوّر تغيّر الجو في الخارج، ويقيس غالبًا بالجو في المنزل (هكذا عقلية الكثير من الأطفال)، كذلك احرص عندما تعطيه المعطف حين يطلبه ألا تظهر له بأنك كنت على حق، وإنما أفهمه بأن الجو يكون باردًا عادة في الخارج في هذا الوقت من العام، ومن الأفضل ارتداء المعطف وهو سيفهم هذا مستقبلًا من تلقاء نفسه.

5- استخدموا القواعد والروتين بدلًا من فرض الرأي:

فمثلًا: لتحديد موعد النوم، بدلًا من قول: "يجب أن تكون في السرير في الساعة الثامنة"، قل له: " إذا دخلت السرير في موعدك سيكون عندنا وقت لنقرأ قصتين قبل النوم"، وهكذا...

6- لا تجبروهم على معارضتكم:

فكثيرًا ما نجد أنفسنا قد دخلنا في جدل مع الطفل ونشعر كأننا في معركة، إذا وقعتم في هذا الخطأ توقفوا على الفور، وتذكروا أن الأصل هو الحفاظ على علاقة طيبة مع الأبناء، وعمل ما هو لصالحهم، وفي موقف كهذا أعطوا لأولادكم زمام الأمور؛ ليقرروا هم، واحرصوا على إرشادهم.

كثيرًا ما نجد أنفسنا قد دخلنا في جدل مع الطفل، ونشعر كأننا في معركة، فإذا وقعتم في هذا الخطأ توقفوا على الفور، وتذكروا أن الأصل هو الحفاظ على علاقة طيبة مع الأبناء

7- لا داعي أن تُثبتوا أنكم على حق:

فالأطفال سيتوجب عليهم طاعتكم في كثير من الأمور، ولكن هذا لا يعني ألا يكون لهم آراؤهم ومشاعرهم الخاصة تجاه الأمر، فلا تحاولوا اللعب على وتر إثبات سلطتكم، طالما أن آراءهم ومشاعرهم في الاتجاه الصحيح وإن كانت مختلفة عنكم .

8- استمعوا إليهم:

كثيرًا مانرى أنفسنا محقين كآباء، ونرى ذرائع الأطفال لا معنى لها أو غير منطقية، ولكنها ليست كذلك، سيما بالنسبة للأطفال ذوي الشخصية القوية، لذلك احرصوا على الاستماع لأطفالكم ومعرفة أسبابهم ودوافعهم إذا ما رفضوا القيام بعمل ما .

كثيرًا مانرى أنفسنا محقين كآباء، ونرى ذرائع الأطفال لا معنى لها أو غير منطقية، ولكنها ليست كذلك سيما بالنسبة للأطفال ذوي الشخصية القوية

9- ضعوا أنفسكم مكانهم:

فربما هم غاضبون؛ لأنكم وعدتموهم بنزهة ما لكنها لم تتيسر، فإذا ما أصرّوا هم على الخروج كما وعدتوهم أنتم صاروا عنيدين، ولكنهم من وجهة نظرهم محقون في غضبهم وإصرارهم؛ لأنكم وعدتموهم، فبالنسبة لهم كما يوفون هم بوعودهم لكم كآباء، وتطالبوهم أنتم بذلك، فهم كذلك يرون أن عليكم الوفاء بوعودكم، لذا سيتوجب عليكم في موقف كهذا أن تتفهموا وتشرحوا لهم أسبابكم حتى يقتنعوا، وأن تحرصوا مستقبلًا ألا تعدوا بما قد لا يمكنكم الوفاء به.

10- أقنعوا أولادكم بالحسنى لا بالعقاب:

إذا أردتَّ أن يقوم ولدك قوي الشخصية بأمر ما فلا تجبره، فهو لن يستجيب بهذا الشكل، ولكن احرص أن تعرض الأمر في صورة اقتراحات واستشارات؛ ليستجيب لك بصدر رحب، فإذا كان الطفل حزينًا أو غاضبًا، احرص على جعله يُعبِّر عن غضبه وإحباطه، واحرص على دعمه وتهدئته، فهذا لن يكون وقتًا مناسبًا للنصح والتوجيه.

إذا كان الطفل حزينًا أو غاضبًا، احرص على جعله يُعبِّر عن غضبه وإحباطه واحرص على دعمه وتهدئته، فهذا لن يكون وقتًا مناسبًا للنصح والتوجيه

11- احترموهم وتعاطفوا معهم:

معظم هؤلاء الأطفال يتشاجرون لنيل الاحترام من ذويهم، فإذا حصلوا عليه، لن يجدوا داعيًا للشجار، فمثلًا إذا أراد أحدهم أن يرتدي لباسًا أو قبعة ما غير ملائمة للمناسبة التي ستذهبون إليها، يمكنك توجيه برفق، وتأييده في رغبته على أن تنفذها في الوقت المناسب، وبيِّن له سبب عدم مناسبة رغبته في الوقت الراهن.

12- احرصوا على العلاقة الوطيدة:

فالترابط مع الأطفال يعتبر (80%) من التربية؛ لأنهم إذا لم يشعروا بالترابط نحوكم، في الغالب لن ينفذوا كلامك، وهذا الكلام ينطبق بالأخص على الأطفال ذوي الشخصيىة القوية.

وأخيرًا، فإن الأطفال ذوي الشخصية القوية ربما يكونون من أكثر الأطفال تحديًا في التربية، ولكن الشجاعة والاستقامة وقوة الإرادة التي يتميز بها هؤلاء الأطفال تخلق دافعًا أكبر للآباء ليتبعوا الطرق الصحيحة والسوية لتربية أطفالهم، واحتوائهم، وجعلهم يحافظون على استقلاليتهم وقوة شخصيتهم تلك دون تسيب أو تشدُّد.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www،ahaparenting،com/parenting-tools/positive-discipline/Parenting-Strong-Willed-Child
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة ومترجمة من مصر، مهتمة بقضايا التعليم والأسرة والتطوير الذاتي

شاهد أيضاً

عشر خطوات أساسية وفعّالة لتعلم اللغة

تعلم اللغات يعتبر من المهارات الأكثر تحديًا، وفي نفس الوقت الأكثر طلبًا، سواء في سنوات …