كيف تعلم طفلك مهارة حل المشكلات؟

الرئيسية » بصائر تربوية » كيف تعلم طفلك مهارة حل المشكلات؟
child7

وجدت دراسة عام 2010 نشرت في بحوث السلوك والعلاج أن الأطفال الذين يفتقرون إلى مهارات حل المشكلات قد يكونون أكثر عرضة للاكتئاب بالإضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن تدريس مهارات حل المشكلات لدى الطفل يمكن أن يحسن الصحة العقلية.

يمكن البدء في تدريس مهارات حل المشكلات الأساسية خلال مرحلة ما قبل المدرسة، ونستمر في تدريسها حتى يتخرج من الثانوية.

لكن ما هي الأسباب التي تجعل تعليم حل المشكلات ضرورة عند الأطفال؟

1- يواجه الأطفال مجموعة متنوعة من المشاكل كل يوم، تتراوح من الصعوبات الأكاديمية إلى المشاكل في مجال الرياضة، ومع ذلك فإن القليل منهم لديهم صيغة لحل تلك المشاكل.

2-قد يتجنب الأطفال الذين يفتقرون إلى مهارات حل المشكلات اتخاذ إجراء عند مواجهة أي مشكلة، فبدلاً من وضع طاقتهم في حل المشكلة، قد يستثمرون وقتهم في تفادي المشكلة، هذا هو السبب وراء سقوط العديد من الأطفال في المدرسة أو استنزاف طاقتهم للحفاظ على الصداقات.

3-الأطفال الآخرون الذين يفتقرون إلى مهارات حل المشكلات ينطلقون إلى العمل دون إدراك أن لديهم خيارات متنوعة ، قد يضرب الطفل زميله الذي تجاوزه في الطابور لأنه ليس متأكداً مما يفعله، هذه الخيارات المندفعة قد تخلق مشاكل أكبر على المدى الطويل.

كيفية تعليم الاطفال مهارة تقييم المشكلة

الأطفال الذين يشعرون بالإرهاق أو اليأس، غالباً لن يحاولوا معالجة المشكلة، ولكن عندما تعطيهم صيغة واضحة لحل المشكلات، فإنهم سيشعرون بثقة أكبر في قدرتهم على المحاولة.

الأطفال الذين يشعرون بالإرهاق أو اليأس، غالباً لن يحاولوا معالجة المشكلة، ولكن عندما تعطيهم صيغة واضحة لحل المشكلات، فإنهم سيشعرون بثقة أكبر في قدرتهم على المحاولة

وفيما يلي خطوات حل المشكلات:

1-حدد المشكلة: إن مجرد ذكر المشكلة بصوت عال يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا، ساعد طفلك على تحديد المشكلة، مثل "ليس لديك أي شخص للعب معه عند العطلة".

2-قم بإيجاد خمسة حلول ممكنة على الأقل، حتى لو كانت سخيفة، الهدف في هذه المرحلة هو مساعدته على رؤية أنه مع القليل من الإبداع، يمكن أن يجد العديد من الحلول المحتملة المختلفة.

3-حدد إيجابيات وسلبيات كل حل: ساعد طفلك على تحديد العواقب الإيجابية والسلبية المحتملة لكل حل محتمل قام بتحديده.

4-اختيار الحل: بمجرد تقييم طفلك للنتائج الإيجابية والسلبية المحتملة، شجعه على اختيار الحل.

5- اختبار الحل: أخبره أن يجرب الحل وينظر ماذا يحدث، إذا لم ينجح الأمر، يمكنه دائمًا تجربة حل آخر من القائمة التي أعددتموها في الخطوة الثانية.

كيف تمارس حل المشكلات مع طفلك؟

- عندما تنشأ مشاكل، لا تتسرع في حل مشاكل طفلك، بدلاً من ذلك، ساعده في السير عبر خطوات حل المشكلات ، قدم التوجيه عندما يحتاج إلى المساعدة، ولكن شجعه على حل المشكلات بنفسه. لكن إذا كان غير قادر على التوصل إلى حل، ساعده على التفكير في الحلول. ولكن لا تخبره تلقائيًا بما يجب عليه فعله.

- يمكنك أيضًا استخدام طريقة حل المشكلات لمساعدة طفلك على أن يصبح أكثر استقلالية، إذا نسي أن يأخذ دفتر واجباته المدرسية، اسأل "ماذا يمكننا أن نفعل للتأكد من أن هذا لن يحدث مرة أخرى؟" دعه يحاول تطوير بعض الحلول بنفسه.

- امدح طفلك عندما يمارس مهارات حل المشكلات.

- العواقب الطبيعية قد تعلم أيضا مهارات حل المشكلات. لذلك عندما يكون مناسبًا، اسمح لطفلك بمواجهة العواقب الطبيعية لعمله، فقط تأكد من أنها آمنة. على سبيل المثال، دع ابنك المراهق ينفق كل ماله خلال الدقائق العشرة الأولى التي تكون فيها في متنزه إذا كان هذا هو ما يريده، ثم دعه يُكمل بقية اليوم دون أي أموال. هذا يمكن أن يؤدي إلى نقاش حول حل المشكلات لمساعدته في اختيار أفضل في المرة القادمة، فكر في هذه العواقب الطبيعية على أنها لحظة ممتعة للمساعدة في العمل معًا في حل المشكلات، واستشعارها قبل وقوعها مستقبلًا.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
صيدلانية، ومستشارة أسرية، صدر لها عام 2016 كتابين للأطفال، وكتاب للكبار بعنوان "تنفس". كتبت الكثير من المقالات التربوية والفكرية والاجتماعية على بعض المواقع والمجلات، و قدمت العديد من الدورات التطويرية والتربوية.

شاهد أيضاً

مضادات الطلاق وإفساد البيوت

تحدثنا في المقال السابق عن أسباب #الطلاق داخل #الأسرة، واليوم سنتحدث عن الحلول والعلاج، آملين …