آلاف الأردنيين يشاركون في مهرجان “القدس بوابة النصر” رفضاُ لصفقة القرن

الرئيسية » بصائر من واقعنا » آلاف الأردنيين يشاركون في مهرجان “القدس بوابة النصر” رفضاُ لصفقة القرن
jordan27

شارك آلاف الأردنيين أمس الجمعة في مهرجان دعت له الحركة الإسلامية تحت عنوان "القدس بوابة النصر" تأكيداً على رفض صفقة القرن والتزاماً بالدفاع عن القدس والمسجد الأقصى.

وحضر الآلاف إلى منطقة "سويمة" قرب البحر الميت حيث لم تتسع المقاعد والأماكن المخصصة للمهرجان في منطقة تعتبر الأقرب إلى فلسطين.

ووجه المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين عبد الحميد ذنيبات في كلمة له أمام الجموع التحية إلى المقاومين والمرابطين على أرض فلسطين، كما أكد على الموقف الرافض لكافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وكل مشاريع التحالف والتعاهد معه، وإدانة ما وصفه بـ" مبادرات الهرولة والانفتاح عليه وبخاصة العربية، مطالباً بوقف " هذا الانحراف المدمر عن جادة الصواب وبوصلة وحقوق ومصالح الأمة".

وخاطب ذنيبات الحضور قائلا: "يا أحرار وحرائر الأردن قدركم مع أخوانكم في فلسطين المحتلة أن تكونو رأس الحرية في مواجهة المشروع الصهيوني المدعوم من الغرب المتصهين وعملاء العرب، فكونوا كما كنتم دوماً على قدر المسؤولية وجددوا التأكيد بالسير على نهج من سبقكم من الذين نذروا أرواهم رخيصة في وجه كل مخططات العدو دفاعاً عن فلسطين والأردن".

وطالب الذنيبات السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق مع الاحتلال و رفع الحصار عن غزة، كما خاطب قادة الاحتلال قائلاً: "نذكر الاحتلال ومن خلفه المتصهينين من عرب وعجم بأن يعودوا للتاريخ ليعلموا أن فلسطين كانت على الدوام مقبرة للغزاة وان مصيرهم سيكون كمصير من سبقهم من المحتلين والغزاة، وإن هذه الحشود عاهدت ربها على إعداد نفسها لتكون طلائع الفتح بإذن الله".

الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة قال في كلمته إن موقف الشعب الأردني واضح في رفض كل مؤامرات تصفية القضية الفلسطينية ولأي مساس بهوية القدس العربية والإسلامية، مضيفاً " الشعب الأردني يقولها بصوت مدو بأن القدس والأقصى ليسا للبيع وأننا نجوع ولا نفرط بفلسطين، فالدفاع عن القدس وحيفا هو دفاع عن عمان والسلط والمدن الأردنية."

وأضاف العضايلة: إن الشعبين الأردني والفلسطيني سيسقطون صفقة القرن التي يريدون منها أن نتنازل عن فلسطين وعن القدس وعن حق عودة اللاجئين، نقول لهم دماؤنا فداء لفلسطين وللأقصى وهي سبيل التحرير ولا سبيل غيره، وهذه مهمتكم يا أهل الأردن التي انتدبكم لها رسول الله وهي الجهاد والتحرير.

فيما ثمن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية في كلمة مسجلة موقف الشعب الأردني في دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال قائلاً: "اليوم تزحفون بعشرات الآلاف تجددون العهد مع الأرض والعشب والهوية وتؤكدون على أصالة موقفكم التمسك بثوابت الأمة تجاه الأرض والمقدسات وتؤدزن ان الأردن سيظل أرض الحشد والرباط والعمق الاستراتيجي للقدس والفتح المبين."

وأضاف هنية: "إننا اليوم أمام محطة هي الأخطر في تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني ما يسمى صفقة القرن هي لتصفية القصية الفلسطينية وفي مقدمتها القدس لكننا نقول بكل يقين وإيمان وثبات بأن هذا المؤامرات والصفقات ستتحطم على صخرة الصمود والإيمان وعلى صخرة الوعي الجهادي الثوري المقاوم الذي يتحلى به شعبنا والشعب الأردني الشقيق".

وأشار هنية إلى أن الشعب الفلسطيني رغم ما يحيط به من تحديات ومؤامرات حقق انتصارات في مسار الصراع مع العدو الصهيوني عبر مسيرات العودة وكسر الحصار التي استمرت لأكثر من ستين أسبوعاً وفي وضع قضية حصار غزة على طاولة المجتمع الدولي والانتصار الذي تحقق في معركة باب الرحمة وإسقاط مؤامرة البوابات الإلكترونية ومشاريع تقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا وانتصار الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال في معركة الكرامة 2 رغم القمع والإرهاب.

وأضاف هنية: "إننا نسجل علامة فارقة وكل أحرار هذه الامة يطلقون الحملة العالمية لمحاربة التطبيع مع الاحتلال تعبيرا عن أصالة الأمة، لذا نستبشر خيرا بشعبنا وبكم وبأمتنا العربية والإسلامية ونحن واثقون بان شعبنا مدعوما بهذه الأمة سيحرر الأرض والإنسان وسيستعيد القدس".

وتضمن المهرجان عدة وصلات إنشادية قدمها المنشد عبد الرحمن القريوتي، وفقرة قدمها الفنان سامر عيسى وعبد الرحمن شاهين.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يناشد العالم لحماية الأقصى

ناشد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العالم، لحماية المسجد الأقصى والمصلين والمقدسيين، من الاعتداءات الإسرائيلية. وقال …