كيف تقضي وقتًا ممتعًا مع أطفالك

الرئيسية » بصائر تربوية » كيف تقضي وقتًا ممتعًا مع أطفالك
dad-son

عندما تعود من إلى البيت مساءً بعد يوم حافل بالعمل والمشاغل والمهام، والمسؤوليات الملاقاة على عاتقك، ستميل في الغالب إلى الراحة وأخذ قسط من النوم لكي تتمكن من الاستيقاظ مبكراً وبدء تلك الدورة من الحياة من جديد، عندما تُضيف إلى ذلك الروتين اليومي الوقتَ الذي يقضيه أطفالك في الرعاية النهارية، في المدرسة، والنوم، في منازل الأصدقاء، مع جليسات الأطفال، في المخيم، وما يشغلهم من الأنشطة التي لا تشملك، ستكتشف أنك لا تقضي الكثير من الوقت مع أطفالك، في تلك الأثناء ومع مرور كل ذكرى ميلاد لطفلك سيبدو لك أن السنوات تسير بخطى سريعة، وأن أطفالك قد كبروا في غفلة منك، وأنك لا تعرفهم بما يكفي!

يحتاج جميع الأطفال لقضاء وقت مفيد مع آبائهم، إنهم بحاجة إلى معرفتك بشكل جيّد، وكيف تعيش حياتك ؟ وفي المقابل، سوف يساعدونك على معرفة من أنت بشكل أفضل، إليك بعض النصائح لقضاء وقت لطيف مع أطفالك:

1. تناول معهم عشاء خاصاً

يعتبر تناول العشاء في المنزل مع جميع أفراد الأسرة أمرًا مميزًا في حد ذاته ، ولكن أطفالك سيكونون أكثر شغفًا للجلوس معًا عندما تخصص يوما معينًا لوجبة ما كل أسبوع، (ليلة البيتزا مثلا).

تعد ليال العشاء الخاصة فرصة فريدة لزيادة مشاركة أطفالك في الطبخ معك، عندما تكون هناك موضوعات متكررة لتناول العشاء، يمكن أن يضطلعوا بدور أكبر في توصيل الطعام إلى الطاولة لأنهم سيتذكرون ذلك الوقت الثمين بالنسبة لهم كل مرة؛ أثناء غسل الخضروات، إعداد أدوات المائدة، خلط السلطة.. إلخ، ربما سيثرثرون حول ما يحدث في المدرسة، أو حول أشياء مهمة بالنسبة لهم.

2. أصلح الأشياء معهم

لا تقم مطلقًا بإصلاح صنبور مانع التسريب أو تغيير إطار، أو طلاء السياج، أو استبدال فلتر الفرن بدون أطفالك، تعد التحسينات المنزلية طريقة رائعة لقضاء بعض الوقت مع الأطفال إضافة إلى تعليمهم استخدام الأدوات وشؤون الحياة في الوقت نفسه، يمكن أن تكون مساحات البيت كلها فصولا لتعلم كيفية عمل الأشياء وكيفية إصلاح الأشياء بأمان، اطلب منهم أن يساعدوك وتحدث معهم أثناء ذلك حديثا وديّاً.

تعد التحسينات المنزلية طريقة رائعة لقضاء بعض الوقت مع الأطفال إضافة إلى تعليمهم استخدام الأدوات وشؤون الحياة

3. تخلّى عن مقود السيارة

الحديث في المسافة ما بين المنتزه أو منزل أحد الأصدقاء هو في الواقع لحظات لا تقدر بثمن يمكن أن نخسرها باسم الراحة، في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى اصطحاب أطفالك إلى مكان قريب، حاول الوصول إلى هناك سيرًا على الأقدام، المشي مع أطفالك هو وسيلة رائعة لإبطاء وتيرة حياتك والحصول على مزيد من اللحظات اللطيفة، تحدث معه عن المكان الذي ستذهب إليه، وعما تفكر به، وعما تعتقده، وعن وما تراه في الطريق، وعمّن قال ماذا في المدرسة اليوم... إلخ، أمسك يد طفلك واحظَ بلحظات خاصة معه في تمشية قصيرة.

المشي مع أطفالك هو وسيلة رائعة لإبطاء وتيرة حياتك والحصول على مزيد من اللحظات اللطيفة

4. العب معهم بألعابهم

مهما كانت الألعاب التي يحبها أطفالك، الدمى، أو السيارات أو ألعاب الفيديو خصص بعض الوقت لتقاسم اللعب معهم بألعابهم ووفقا لقوانينهم، يعرف الأطفال مكامن قوتهم في تلك الألعاب لذلك لن تكون مضطرا لتركهم يفوزون عنوة، وسيكونون سعداء بالتغلب عليك بجهدهم الخاص ودون مساعدة منك، اللعب بألعابهم أو مشاهدة برامجهم المفضلة على التلفزيون ومناقشتها معهم سيضفي جواً لطيفاً في البيت وسيسمح لهم بقضاء وقت ممتع.

5. يوم بدون إنترنت، بدون أجهزة

خصص يوماً في البيت بدون إنترنت ولا أجهزة ذكية ولا جهاز التلفزيون لكافة أفراد الأسرة بلا استثناء، وقت للتواصل الحقيقي والواقعي والفعّال مع الأطفال وضع برنامجاً وقوانين في اليوم الذي تقضونه بدون إنترنت، واسمح لهم بأن يساعدوا في وضع بعض القواعد، أو اختيار بعض الأنشطة، مثل: الاجتماع والتحدث مع أفراد الأسرة، أن تحكي لهم القصص، ممارسة الرياضة، إعداد وجبة الغداء معاً، تنظيف البيت، التنزه في الحديقة والتقاط الصور المرحة، زيارة بعض الأقارب، القيام بأشغال يدوية، الذهاب للمكتبة، قراءة كتاب في المنزل ومناقشته.. وعشرات الأنشطة التي يمكنكم القيام بها سوياً والتي ستعزز التواصل بينك وبين أطفالك.

6. فيلم السهرة العائلي
خصصا يوما أسبوعياً لمشاهدة فيلم أسبوعي مع أطفالك، هناك عشرات الأفلام اللطيفة والملهمة، والمفيدة أو المرحة، الموجهة للأطفال والأسرة، اختر فيلم السهرة، أو اسمح لهم باختياره تحت رقابتك، ساعدهم في تحضير أجواء خاصة، مثل تحضير الشاشة الكبيرة برداء أبيض، إعداد الفشار، وبعض المأكولات الخفيفة، افتراش السجاد وتحضير الوسائد، وما إلى ذلك من الأجواء التي ستشعل الحماسة في داخلهم.

الجلوس في الصالون معا ومشاهدة فيلم السهرة الأسبوعي، ليس فقط فرصة للاستمتاع بل و يساعد أيضا في بناء علاقات وثيقة بين أفراد الأسرة.

قد يكون من الصعب عليك في ظل تسارع الحياة وكثرة المشاغل أن تخصص بعض الوقت لأطفالك، ولكنّ الوقت الذي ستقضيه معهم في الواقع، أهم من الأشياء التي قد تشتريها لهم، الوقت الذي تقضيه مع أطفالك لا يقدر بثمن ، كل دقيقة تهديها لعمر طفلك وكل لحظة اهتمام، ستبني في ذاكرته عشرات الذكريات، وستحدث تأثيرا كبيرا في حياته مستقبلا.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة من الجزائر، مهتمة بشؤون التربية، والأدب والفكر، متخصّصة في التسويق بالمحتوى.

شاهد أيضاً

10 دوافع قوية لاستكمال عملية التعلم بعد التخرج

إننا كبشر نملك الرغبة في التعلم وتوسيع مداركنا، ويختلف نوع التعليم وما يرغب الإنسان بتعلمه …