أعاني من مشكلة في التحدث أمام حشد من الناس، ما الحل؟

الرئيسية » استشارات تربوية » أعاني من مشكلة في التحدث أمام حشد من الناس، ما الحل؟
Microphone with defocussed audience waiting for speaker

أعمل في مركز تدريبي، لكنني أعاني من مشكلة في التحدث أمام حشد من الناس، وكلما هممت بإلقاء محاضرة أو بافتتاح ندوة أُصاب بحالة من الإرباك والتلعثم.
فكيف يمكنني تجاوز رهبة الآخرين والميكروفون؟ والحفاظ على الأفكار التي أريد طرحها؟

________________________________

الجواب: الإعلامي محمد أبو حلقة

على الإنسان أن يسعى للتخلص من مكامن الخوف الموجودة فيه، وإليك طريقة ذلك:

لو كنت ستلقي محاضرة داخل قاعة - مثلاً – فافعل ما يلي:

أولاً/ اجتهد في الوصول إلى القاعة مبكراً:
تعرف على مداخلها وزواياها وتفاصيلها؛ كي لا يتبقى لديك ما يشكل خوفاً من المكان.

ثانياً/ قف في منتصف القاعة:
هذه المنطقة تسمى "نقطة القوة" وهي على بعد حوالي مترين من الجدار الأمامي؛ لكي تكشف للمحاضر جميع زوايا القاعة.

ثالثاً/ عزّز ثقتك بنفسك من خلال التحضير للمادة:
يقال: "الشخص المحضّر ما بيخاف"، وبما أنك قد تهيأت، وحضّرت ما ستطرحه فيفترض أن لا تخاف، فالمحتوى الموجود لديك ليس موجوداً لدى الحاضرين، والتحضير للإلقاء يعدّ مصدر قوة.

رابعاً/ ابدأ دائماً وأنت تمسك شيئاً في يدك:
امسك قلماً مثلاً أو الـ "بوينتر"؛ لكي تتخلص من رجفة اليد إن كنت تعاني منها.

خامساً/ لا تنظر في عيون الحاضرين:
النظر في العيون قد يكون مرعباً لمن هم في مرحلة البداية، ولكي تتجاوزه انظر إلى تلك المنطقة التي فوق رأس كل شخص، فيظن هو أنك تنظر في عينيه، هذه الفكرة مفيدة لمن يشعر بالرهبة من النظر في عيون المتلقِّين.
وبعد أن تقطع شوطاً في هذا المجال سيكون عليك النظر في عيون الأشخاص وتجاوز هذه المرحلة.

سادساً/ جهّز نفسك وقيمها قبل موعد المحاضرة:
بعمل عرض تجريبي أمام المرآة، أو تصوير فيديو ثم إرساله إلى من تثق بهم، أو إلقاء محاضرتك أمام العائلة والاستماع إلى ملاحظاتهم.
التدرّب على الإلقاء أمر مهم للغاية.

سابعاً/ احرص على تجنب البدايات الرسمية:
اكسر الجليد بينك وبين المتلقِّين، ابدأ بسؤال عفوي أو سؤال عام، تحدث عن أمور عامة - كالطقس مثلاً - اكسر حاجز الرسمية المطلقة بينك وبين الحضور؛ وهذا يخفف كثيراً من التوتر الذي قد يسيطر على المدرب.

محمد أبو حلقة

يدرس الدكتوراه في الإعلام الرقمي، متخصص في مجال التربية الإعلامية، ومنتج ومعد ومقدم برامج إذاعية وتلفزيونية

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

كيف أختار الكتب التي تناسبني؟

عند زيارتي للمكتبة تلفتني عناوين الكتب والروايات وألوان الأغلفة الزاهية فأقوم بشراء عدد كبير من …