تركيا تحتضن أكبر مؤتمر فكري لجماعة “الإخوان المسلمين”

الرئيسية » بصائر من واقعنا » تركيا تحتضن أكبر مؤتمر فكري لجماعة “الإخوان المسلمين”
muslims brotherhood conference16

اختتمت يوم أمس الأحد، في ولاية إسطنبول التركية فعاليات المؤتمر الذي نظمته جماعة الإخوان المسلمون بحضور 500 شخصية عربية وإسلامية.

ويأتي المؤتمر الذي حمل شعار "الإخوان المسلمون.. أصالة الفكرة واستمرارية المشروع" للتأكيد على أن الجماعة لا تزال ثابتة في منهجها الوسطي المعتدل الذي انتشر في ربوع العالم، وللتأكيد أيضا أنها ستبقى تدعم القضية الفلسطينية، وللتأكيد على دورها المنشود في الوقوف إلى جانب الأقليات المسلمة”.

وبدأت فعاليات المؤتمر بكلمة نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر إبراهيم منير، والذي تحدث عن الجهود التي تبذلها جماعة الإخوان في عدد من القضايا الهامة الكبرى في العالم، مع التأكيد على مواقفهم المعتدلة منذ نشأتهم.

كما أكد منير على "رفض الأنظمة الديكتاتورية التي تتاجر بشعار مكافحة الإرهاب وتنتهك حقوق الإنسان"، مشيرا في كلمته إلى أن "المجال السياسي بالنسبة لجماعة الإخوان لاينفك عن المجال الدعوي".

وقد تداول المؤتمر من خلال الأوراق والأبحاث المقدمة إليه رؤى ومواقف الجماعة الفكرية في القضايا التربوية والدعوية والمجتمعية والسياسية والعلاقات الدولية والإنسانية ما يلي:

1-    أكدت أوراق و أبحاث المؤتمر على المبادئ الفكرية للجماعة كقاعدة لانطلاقها في مئويتها القادمة بإذن الله.

2-    أن بلوغ الأمة درجة عالية من الفهم والوعي بحقوقها وواجباتها ضرورة لازمة لإحداث التغيير والإصلاح المنشود، وأنه الضامن لنيل حقوقها المشروعة بالنضال الدستوري.

3-    تمسك شعوب الأمة الإسلامية بحقها في التحرر من قبضة الطغيان والاستبداد واختيار حكامها عبر آليات ديمقراطية ترتضيها وتتوافق عليها.

4-    تمسك جماعة "الاخوان المسلمون" بثوابتها ومنهجها الوسطي والسلمي الرافض لكل أشكال العنف والتطرف فكرا وسلوكا أيا كان مصدره أو مبرره.

5-    أهمية الإجابة علي تساؤلات الواقع السياسي والظواهر المصاحبة له من خلال ثوابت فكر الجماعة.

6-    أهمية طرح نموذج لدولة اسلامية معاصرة والاهتمام بتاهيل كفاءات سياسية اسلامية وفق منهج الاخوان المسلمين.

7-    تدارست أبحاث وأوراق المؤتمر اهتمام الإمام الشهيد حسن البنا بفقه السنن الربانية وأثرها في تكوين فكر جماعة الإخوان وتحديد منهاجها بما يساهم في تحديد معالم واسس الطريق السليم للعمل الإسلامي.

8-     تأكيد جماعة الإخوان كونها جماعة من المسلمين وليست جماعة المسلمين.

9- رفض الجماعة احتكار أي شخص أو حزب أو جماعة تمثيل إرادة الشعوب أو الحجر عليها أو تزييفها أو ممارسة الوصاية عليها.

10- ادانة الجماعة قيام الأنظمة الدكتاتورية بممارسة الاستبداد ضد شعوبها المطالبة بحقها في نيل حريتها.

11-    تؤكد أوراق وأبحاث المؤتمرعلى أن واجب الوقت يقتضي من القوى السياسية والنخب الفكرية والثقافية وكافة المهتمين بالشأن العام الالتقاء حول إطار عريض ينطلق من المقومات الأساسية لمجتمعاتنا سعياً للتعاون في المتفق عليه وهو كثير، والحوار في المختلف فيه وهو قليل وذلك من أجل الصالح العام للأمة.

12-    أن مفهوم ورؤية الجماعة لقضية الدولة الإسلامية المدنية المعاصرة والتي عبرت عن أركانها ومواصفاتها ومرجعيتها في العديد من وثائقها المعتمدة في كتابات الإمام البنا عن نموذج الدولة الإسلامية العادلة ومبادئ الحكم الرشيد.

13-    توصي أوراق وابحاث المؤتمر بالاهتمام بتفعيل دور المرأة والشباب في حمل رسالة الجماعة.

14-    توصي أوراق وأبحاث المؤتمر بتأسيس مركز دراسات لقضايا الأقليات المسلمة حول العالم، والاهتمام بمراكز البحوث والدراسات المتخصصة، وتوفير الكفاءات والمواد اللازمة.

15-    توصي أوراق وأبحاث المؤتمر بعقد ندوات فكرية متخصصة حول مستجدات قضايا الأمة.

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال

شاهد أيضاً

الشيخ كشك: الضرير الذي هزَّ عرش طغاة عصره

إن شخصية الشيخ عبد الحميد كشك - رحمه الله - من الشخصيات الموسوعية الفريدة التي …