رسالة شكر غريبة

الرئيسية » بأقلامكم » رسالة شكر غريبة
JordanTeachersSyndicate_MAIN_104587

إلى كل اليائسين والمحبطين الذين ما فتئوا يعظون #المعلمين بقولهم (مش حتقدروا)!

إلى كل الوصولين الذين حاولوا استرضاء قوى الشد العكسي في الحكومة بأن يقنعونا بالتراجع والرضى بالدون، فلما رفضنا قالوا (متعنتين)!

إلى متعجلي قطف أي ثمرة (ناضجة أم لا)، فلم يتحملوا صبر #المعلم حتى آخر نفس ليثبت حقه فقالوا (ارضوا بأي حاجة)!

إلى ضعاف القلوب ومرتجفي الأيدي، الذين كادوا أن يخرقوا سفينتا ويشرخوا صفنا بمواقفهم الرخوة، ويضيعوا عهدنا مع نقيبنا الراحل بلعاعة من منصب أو مكانة عند بعض الواصلين فقالوا (لا تعاندوهم)!

إلى من استخدم منبره الإعلامي ليجيش ضدنا، فحاول (أخونة النقابة) ليربطها بأحداث مصر، وألف (أجندة مخفية الإضراب) لم يستطع إثباتها، ولعب على عواطف الناس وتباكى على الطلاب (وهو يعلم ضعف المنظومة التعليمية أصلا بسبب غياب أي رؤية استراتيجية له باعتراف كل الحكومات) بغرض تجييش الشعب ضد #المعلم، وامتنع قاصدا عن نصرة الحق أو حتى الوقوف على الحياد وإعطاء مساحة للمعلمين ان يقولوا رأيهم عبر منبره الهش، فأعلن - جهارا نهارا - مقاطعة بث أخبار #نقابة_المعلمين إلا ما ناسب هواه.

إلى قوى الشد العكسي في الدولة، التي راحت تلعب بأصابعها الآثمة في حياتنا ومستقبل أطفالنا، وسمحت للفساد أن ينخر الوطن، فكونوا مع تجار الوطنية أسوأ طبقة كريمة عفنة سرقت وطننا واحلامنا، وتفاجأت من طهر #المعلمين وعدالة مطالبهم، فلم تستطع إلا أن تحرك كل أقلامها المأجورة ومصالحها المتناثرة لكي يضغطوا على #المعلمين ليفكوا إضرابهم دون نتيجة بدعوى (الوطن أكبر من 50٪ علاوة)، فصرخنا في وجوهم (الوطن للجميع... نجوع معا ونشبع معا).

إلى البسطاء الذين لم يفهموا معركتنا الأخلاقية ضد منظومة الفساد في وطني، فراحوا -بدعوى الحاجة والعوز- يأخذون ال 20 أو 50 دينار - من أحدهم ليلعبوا دور الضحية أمام أبواب مدارسنا ثم يعترفوا لبساطتهم ويقولوا (احنا مع النائب فلان)!

إلى الزعران والبلطجية الذين حاولوا إرباك المشهد أمام أبواب مدارس #النشميات ويلعبوا دورا حقيرا في نشر الرعب بينهن!

إليكم جميعا أقول : شكرا... فلولا وجودكم في المشهد لما تيقنا صحة فعلنا وتوجهنا، فإن العظيم قد قال في كتابه {أحسب الناس أن يتركوا ان يقولوا آمنا وهم لا يفتنون، ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين}، وقال أيضا: {وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون}، وقال أيضا: {ليميز الله الخبيث من الطيب}.

هنيئا لنا معاشر #المعلمين هذا الإنجاز، وهنيئا لطلبتنا هذا الدرس الوطني الذي انتهى أمس بقرع جرس الحصة، وهنيئا لشعبنا الأردني العظيم الذي وقف مدافعا عن إضرابنا، وهنيئا للوطن وجود ثلة من رجاله ونسائه وقفوا ليستعيدوه من براثن الفاسدين، وهنيئا للاحرار في وطني دخول #نقابة_المعلمين بمجلسها وهيئتها المركزية ومناصريها التاريخ من أوسع أبوابه، فكان 5/10/2019 هو يوم المعلم الأردني.

#مع_المعلم #مع_الطالب #مع_الوطن

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
مدير علاقات عامة في إحدى المؤسسات التعليمية في الأردن، ناشط اجتماعي، وإعلامي، مهتم بالشؤون التربوية.

شاهد أيضاً

هل يعود كبار السن أطفالاً؟

عندما يكون النوم والأكل، وصعود السُّلم والاستيقاظ والتحكم في أعضاء الجسم الحيوية أمرًا صعبًا، والصلاة …