كيفية التعامل مع تأخر النطق عند الأبناء؟

الرئيسية » استشارات تربوية » كيفية التعامل مع تأخر النطق عند الأبناء؟
o-CHILDREN-LEARNING-facebook

بلغ طفلي ثلاث سنوات من العمر، يتطور بشكل طبيعي، إلا أنّ كلامه يعدّ قليلاً مقارنة ببنات عمه اللاتي في نفس عمره، وهذا الأمر يقلقني، خصوصاً وأن كثيراً من المحيطين بي يقولون إنه تأخر في النطق، فماذا أفعل؟

_____________________________________

الإجابة: المستشارة التربوية أماني جازية

أولاً/ يجب أخذ عدة أمور في الاعتبار:

1. جنس الطفل؛ فالإناث يتكلمن بوقت أبكر من الأولاد، ويحفظن عدداً أكبر من الكلمات.
2. الطفل الذي لديه أخوة أكبر منه يتعلم عادة أسرع من الطفل الوحيد، ولكن لكل قاعدة استثناءات.
3. الطفل الذي يتحدث معه والداه باستمرار ينطق أبكر.
4. تلعب طبيعة الطفل دوراً مهماً؛ فبعض الأطفال - كما الكبار - كلامهم قليل بطبيعتهم.
لذا فإن مقارنة الطفل مع من هم في نفس عمره بدون أخذ تلك العوامل بعين الاعتبار، هي مقارنة غير منصفة.

ماذا ستفعلين؟

عندما يعاني الطفل من تأخر النطق فإن أول ما على الأهل فعله -عادةً- هو التأكد أن الطفل لا يعاني من مشاكل عضوية، اختبري إن كان سمعه جيداً، أخرجي لسانه وتأكدي أنه غير مربوط.

هل يفهم الطفل كل ما تقولينه له؟

هل يعد تطوره الحركي ونشاطه مناسباً لعمره؟

وبما أن كل ذلك طبيعي عند ابنك فلا تقلقي، ومن المهم –أيضاً- أن ننتبه إلى كون الطفل يتعرض للانتقاد باستمرار؛ لأن ذلك يؤثر على كلامه.

وفي جميع الأحوال، لا يزال ابنك ضمن العمر الطبيعي، طالما نطق بعض الكلمات في عمر ثلاث سنوات، يكفي أن ينطق الطفل جملة مكونة من ثلاث كلمات، وإن لم تكن واضحة تماماً.

لدى الطفل آلية في تكوينه الجسماني تشبه جهاز إدخال، وجهاز إخراج للنطق، بعض الأطفال يدخلون الكلمات ثم يخرجونها أولاً بأول، أي يسمعون الكلمة ثم يردّدونها فوراً، بينما آخرون يخزنون الكلمات التي يسمعونها في أدمغتهم لبعض الوقت، ثم يُخرجونها دفعة واحدة بعد فترة، ويسبقون من بدأ الكلام قبلهم.

ثانياً/ إليك بعض التطبيقات المفيدة الأخرى:

• أبعديه عن الشاشات؛ فإن الجلوس الطويل أمام الشاشات يجعل الطفل متلقياً سلبياً للأسف، ولا تعود لديه رغبة في الكلام، يمكنك أن تختاري له برنامجاً واحداً يتكلم ببطء من قناة براعم مثلاً، المهم أن يكون الكلام فيه بطيئاً والصور تتحرك ببطء.

• اقرئي له قصصاً تحوي في كل صفحة صورة واحدة فقط، وكلمة واحدة فقط، أو ركزي كل يوم على كلمة واحدة ليتعلمها.

• اقتربي من طفلك ودعيه يرى حركات شفتيك، وتكلمي بهدوء، ثم اطلبي منه أن يردد الكلمة أمام المرآة؛ ليرى حركات شفتيه، ولا تقلقي، فلن تستمرا بتعلم كلمة واحدة طوال العمر، هي فترة مؤقتة، ثم ينطلق.

• العبي معه لعبة: ماذا يوجد في يدي؟ ضعي في يدك أشياء يكون نطق اسمها سهلاً.

• عندما يطلب منك أي طلب بالإشارات، أو بالبكاء، أخبريه باسمه أو كيف يطلبه، ثم قولي له: "قل اسمه؛ لكي أعطيك إياه"، أنا لا أفهم الإشارات، ولا أفهم البكاء، تحدث بهدوء.

• في حال أخطأ طفلك بالكلام، لا تصححي له مباشرة؛ كي لا يُصاب بالإحباط، شجعيه واظهري فرحك بكلماته وحسب، وعاودي الحديث في اليوم التالي أو بعد بضع ساعات، انطقي الكلمة التي أخطأ بها عدة مرات.

• يوجد على اليوتيوب عدة فيديوهات عن تعليم الكلام والنطق، وأنا شخصياً استفدت منها مع أولادي.

حفظه الله لك وأقر عينك به.

 

معلومات الموضوع

اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
صيدلانية، ومستشارة أسرية، صدر لها عام 2016 كتابين للأطفال، وكتاب للكبار بعنوان "تنفس". كتبت الكثير من المقالات التربوية والفكرية والاجتماعية على بعض المواقع والمجلات، و قدمت العديد من الدورات التطويرية والتربوية.

شاهد أيضاً

أتأثر كثيراً بكلام الناس .. ماذا أفعل؟

أعاني من مشكلة أني أتأثر كثيراً بكلام الناس وعندما يوجه لي أحدهم انتقاداً فإني أتردد …