30 شيئاً بسيطاً لكنه يعني الكثير لطفلك

الرئيسية » بصائر تربوية » 30 شيئاً بسيطاً لكنه يعني الكثير لطفلك
30 شيئا بسيطا لكنه يعني الكثير لطفلك

"في بعض الأحيان قد تشغل أصغر الأشياء حيزاً كبيراً في قلوبنا".

فيما تبدو بعض الأمور أشياءً سطحية وسخيفة بالنسبة للبالغين إلا أنها مهمة جداً، وتعني الكثير للأطفال، إذا كنت تريد أن تستمتع باللحظات الصغيرة معه، إليك 30 فكرة بسيطة للمساعدة في تكوين ذكريات طفلك، وخلق معنى في الحياة اليومية لعائلتك.

1. استمع: سيعني الكثير للطفل أن تُفرد وقتاً للاستماع إلى ما سيقوله لك عما حصل في يومه .

2. لاحظ: إذا كان يشاركك أحدث إنجازاته أظهر اهتمامك واسأله كيف فعل ذلك.

3. اكتب ملاحظة: عندما تُحضّر صندوق الغداء، أو ترتب حقيبته المدرسية، لا بأس أن تكتب وتضع هناك ملاحظة تعبّر فيها عن حبك واهتمامك.

4. احكِ له قصصك الخاصة: لا تقرأ بالضرورة من كتاب، اختلق قصتك الخاصة وكن خلّاقاً.

5. ضع الهاتف جانباً: إذا كان الطفل يريد أن يتحدث معك ضع الهاتف جانباً واقض بعض الوقت معه.

6. العب معه بعفوية: يمكنك أن تقفز معه في الوحل، أو أن تشاركه الرسم على وجهك، لا تكتف بالألعاب العادية فقط.

7. شاهد معه الأفلام المفضلة، واسمح له باختيار فيلم السهرة.

8. وقت النكت: خصصا وقتا ممتعاً؛ لتبادل إلقاء النكت والاستمتاع بالضحك معاً.

9. شجعه على أن يكون فضولياً ويطرح الأسئلة.

10. اقرأ معه: إذا كان يقرأ بشكل مستقل فقد حان الوقت لكي تشكل معه نادي قراءة في البيت، اطلب منه اختيار كتاب وشجعه على التحدث عنه.

11. احضر عروضه: إذا كان لدى الطفل عروض في رياضة، أو مسرح، فخطط للذهاب إلى واحد على الأقل من العروض التي يشارك فيها: تجمعات الآباء، العروض الفنية... إلخ، إذا لم تستطع فعل ذلك فعليك بالاعتذار وطلب أن يقدم لك عرضاً خاصاً في البيت.

12. استعرضا الصور معاً: نلتقط الكثير من الصور، لكن متى كانت آخر مرة جلست فيها وشاهدت الصور معه، اجلس وشاهد صوركما واسترجع معه الذكريات.

13. أخبره أنك تحبّه: منذ متى لم يسمع الطفل منك هذه الكلمة؟ انظر إلى عينيه مباشرة وأخبره أنك تحبه .

14. شاهدا السماء ليلاً معاً: اخرج بعد حلول الظلام واسأله أن يصف لك ما يراه في السماء.

15. حافظ على وعودك: إذا وعدته باصطحابه إلى الحديقة بعد المدرسة فعليك أن تفعل ذلك؛ ليتعلم أن يثق بك في الأمور الكبيرة أيضاً.

إذا وعدت طفلك باصطحابه إلى الحديقة بعد المدرسة فعليك أن تفعل ذلك؛ ليتعلم أن يثق بك في الأمور الكبيرة أيضاً

16. أخبره بأنك فخور به: إذا استطاع ركوب الدراجة، أو عامل أخاه الصغير بلُطف أو تصرف بأدب أمام الغرباء، دعه يعلم أنك فخور به.

17. تخلص من كلمة "انتظر دقيقة": ربما طلب منك اللعب معه كثيراً من المرات، لكنك مشغول بمكالمة أو إنهاء عمل على الحاسوب، في المرة القادمة، أوقف ما تفعله وامنحهم بعضاً من وقتك.

18. العب معه الكرة: أمسك الكرة وارمها وتدحرج ونافِسه، واسمح له بأن يسجل الأهداف.

19. اسمح له بأن يُعلّمك شيئاً ما: وإن كنت تعرف ذلك الشيء تظاهر بأنك تتعلم منه، أظهِر اندهاشك، واشكره آخر الأمر لأنه علّمك شيئاً ما، وأخبره بأنه معلم جيّد.

20. علّمه شيئاً: هل يعرف أنه يمكنك تسلق الشجرة؟ عزف البيانو؟ صناعة شيء ما؟ سيكون مندهشاً من مهاراتك التي لا يعرف عنها، ومن الجيد أن يتعلم بعضاً من تلك المهارات الجديدة منك.

21. اسأله عن أشياء مختلفة مثل: ما نكهة الآيس كريم التي يتمنى أن يجرّبها؟ كيف يصفه أصدقاؤه؟ سيشعر بالحماس ويُسعَد لأنك تريد أن تعرف.

22. ثمّن آراءه: شاركه عندما تخطط لأمر ما أو لشراء شيء، اجعله يعرف أن صوته مسموع.

شارك طفلك عندما تخطط لأمر ما أو لشراء شيء، اجعله يعرف أن صوته مسموع

23. سامحه: قد يرتكب الطفل خطأً ما، وقد يتوقع -خائفاً- أنك ستعاقبه، فاجئه بكونك سامحته.

24. اصحبه في نزهة: اختر مكاناً في الهواء الطلق وادعُه للخروج وتناول وجبة شهية، أنت وهو سوية فقط.

25. رافقه إلى المكتبة: واسمح له بأن يختار الكتب التي سيشتريها.

26. عانقه: اجعل العناق هو آخر ما يحصل عليه الطفل منك في الليل .

27. كن شاكراً: عندما يفعل طفلك شيئاً لطيفاً، أو يقدم لك شيئاً صنَعه في المدرسة، اقبل ذلك بالحب الذي قُدم لك، وقل له شكراً من القلب.

28. قل: "نعم" لشيءٍ خارج عن العادة، مثل الجلوس على المنضدة.

29. شاركه اللعب في مدينة الملاهي: أظهر قدراً كبيراً من الحماس عند ركوب الألعاب كما يفعل تماماً.

30. شارك معه مذكراتك القديمة وصورك ورسائلك عندما كنت في مثل سنه.

معلومات الموضوع

مراجع ومصادر

  • https://www.familiesonline.co.uk/blog/30-small-things-that-mean-a-lot-to-kids
  • https://www.parents.com/parenting/better-parenting/positive/30-little-things-that-mean-a-lot-to-kids/
  • https://www.parents.com/parenting/better-parenting/positive/30-little-things-that-mean-a-lot-to-kids/
اضغط لنسخ رابط مختصر لهذا المقال
كاتبة صحفية حاصلة على ليسانس في الإعلام والاتصال "صحافة مكتوبة"، كتبت العديد من المقالات السياسية الساخرة ومقالات في التربية والأدب والفكر، نشرت في صحف جزائرية وعربية مثل الصحيفة الاقتصادية وصحيفة الشباب وموقع الجزيرة توك وموقع ساسة بوت ومجلة البصائر والعديد من الفضاءات الإعلامية. صدرت لها رواية أولى عام 2011 بعنوان من بعيد أجمل.

شاهد أيضاً

لا تُعادوا أبناءكم!

قد يستغرب بعض الآباء نهياً كهذا، وقد يبدأ البعض الآخر الهجوم بأسئلة من قبيل: وهل …